دسته‌ها
لغت

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

خواص دارویی و گیاهی

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية
معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

Copy Right By 2016 – 1395

يُعرف الفرعون في معاجم اللغة العربيّة على أنَّه اللقب الذي يلقّب به ملك مصر في التاريخ القديم، ويرجع أصل الاسم إلى الفعل يرعو، وهو تسميّة ذات أصول مصريّة، ويعني البيت العظيم، كما أنَّ هذه التسميّة هي لقب لكل شخص طاغي وجبّار وعاتي، ويُقال دروع فرعونيّة نسبة إلى فرعون مصر، وتُجمع الكلمة على فراعنة.[١]

فرعون هو اسم مصريّ، مأخوذ من (Peraaa) والتي تعني البيت الكبير، أو القصر الملكيّ في مصر القديمة، ولقد تمَّ استخدام هذه الكلمة من الأسرة الثامنة عشر، وفي الفترة الواقعة من (1292-1539 قبل الميلاد)، وكان استخدام التسميّة غامضاً بعض الشيء بالنسبة للملك المصري الذي حكم المملكة الحديثة، ومع حلول الأسرة الثانية والعشرين، تمَّ تبني اسم فرعون كأسلوب من أساليب الاحترام، وكان المصريون يعتقدون أنَّ فرعون هو بمثابة الوسيط بين الآلهة والناس.[٢]

عُرفت شخصية فرعون بعدد من الأمور، ولعل أهمها ما يلي:[٣]معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

أرسل الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام إلى فرعون، وقد أُرسل إليه بالآيات البيّنات، ودعاه إلى توحيد الله تعالى، ولكنَّ فرعون قابل رسالة نبي الله بالكفر والإنكار والجحود، حيث أنكر وجود الله تعالى، وما كان على نبي الله إلّا أنْ يُقدّم البراهين والأدلة القطعيّة التي تُثبت وجود الخالق، وعندما عجز فرعون عن صده لجأ إلى استخدام أساليب العاجزين والمتكبرين لصد نبي الله؛ حيث توعد موسى بالاعتقال والسجن، واستمر في محاولاته البائسة لرد نبي الله ولكن باءت كافة محاولاته بالفشل، وكانت نهايته الموت غرقاً، حيث أمر الله البحر بأنْ يُطبق على فرعون وجنوده، وأصبحوا من المغرقين.[٦]

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

يُعرف الفرعون في معاجم اللغة العربيّة على أنَّه اللقب الذي يلقّب به ملك مصر في التاريخ القديم، ويرجع أصل الاسم إلى الفعل يرعو، وهو تسميّة ذات أصول مصريّة، ويعني البيت العظيم، كما أنَّ هذه التسميّة هي لقب لكل شخص طاغي وجبّار وعاتي، ويُقال دروع فرعونيّة نسبة إلى فرعون مصر، وتُجمع الكلمة على فراعنة.[١]

فرعون هو اسم مصريّ، مأخوذ من (Peraaa) والتي تعني البيت الكبير، أو القصر الملكيّ في مصر القديمة، ولقد تمَّ استخدام هذه الكلمة من الأسرة الثامنة عشر، وفي الفترة الواقعة من (1292-1539 قبل الميلاد)، وكان استخدام التسميّة غامضاً بعض الشيء بالنسبة للملك المصري الذي حكم المملكة الحديثة، ومع حلول الأسرة الثانية والعشرين، تمَّ تبني اسم فرعون كأسلوب من أساليب الاحترام، وكان المصريون يعتقدون أنَّ فرعون هو بمثابة الوسيط بين الآلهة والناس.[٢]

عُرفت شخصية فرعون بعدد من الأمور، ولعل أهمها ما يلي:[٣]معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

أرسل الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام إلى فرعون، وقد أُرسل إليه بالآيات البيّنات، ودعاه إلى توحيد الله تعالى، ولكنَّ فرعون قابل رسالة نبي الله بالكفر والإنكار والجحود، حيث أنكر وجود الله تعالى، وما كان على نبي الله إلّا أنْ يُقدّم البراهين والأدلة القطعيّة التي تُثبت وجود الخالق، وعندما عجز فرعون عن صده لجأ إلى استخدام أساليب العاجزين والمتكبرين لصد نبي الله؛ حيث توعد موسى بالاعتقال والسجن، واستمر في محاولاته البائسة لرد نبي الله ولكن باءت كافة محاولاته بالفشل، وكانت نهايته الموت غرقاً، حيث أمر الله البحر بأنْ يُطبق على فرعون وجنوده، وأصبحوا من المغرقين.[٦]

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

يُعرف الفرعون في معاجم اللغة العربيّة على أنَّه اللقب الذي يلقّب به ملك مصر في التاريخ القديم، ويرجع أصل الاسم إلى الفعل يرعو، وهو تسميّة ذات أصول مصريّة، ويعني البيت العظيم، كما أنَّ هذه التسميّة هي لقب لكل شخص طاغي وجبّار وعاتي، ويُقال دروع فرعونيّة نسبة إلى فرعون مصر، وتُجمع الكلمة على فراعنة.[١]

فرعون هو اسم مصريّ، مأخوذ من (Peraaa) والتي تعني البيت الكبير، أو القصر الملكيّ في مصر القديمة، ولقد تمَّ استخدام هذه الكلمة من الأسرة الثامنة عشر، وفي الفترة الواقعة من (1292-1539 قبل الميلاد)، وكان استخدام التسميّة غامضاً بعض الشيء بالنسبة للملك المصري الذي حكم المملكة الحديثة، ومع حلول الأسرة الثانية والعشرين، تمَّ تبني اسم فرعون كأسلوب من أساليب الاحترام، وكان المصريون يعتقدون أنَّ فرعون هو بمثابة الوسيط بين الآلهة والناس.[٢]

عُرفت شخصية فرعون بعدد من الأمور، ولعل أهمها ما يلي:[٣]معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

أرسل الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام إلى فرعون، وقد أُرسل إليه بالآيات البيّنات، ودعاه إلى توحيد الله تعالى، ولكنَّ فرعون قابل رسالة نبي الله بالكفر والإنكار والجحود، حيث أنكر وجود الله تعالى، وما كان على نبي الله إلّا أنْ يُقدّم البراهين والأدلة القطعيّة التي تُثبت وجود الخالق، وعندما عجز فرعون عن صده لجأ إلى استخدام أساليب العاجزين والمتكبرين لصد نبي الله؛ حيث توعد موسى بالاعتقال والسجن، واستمر في محاولاته البائسة لرد نبي الله ولكن باءت كافة محاولاته بالفشل، وكانت نهايته الموت غرقاً، حيث أمر الله البحر بأنْ يُطبق على فرعون وجنوده، وأصبحوا من المغرقين.[٦]

تم الإرسال بنجاح، شكراً لك!

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2021

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

الفرعون، جرى العرف والعادة والاصطلاح في العصور الحديثة على إطلاق لقب فرعون على الحاكم في مصر القديمة، وذلك جريا على العادة في إطلاق الألقاب على ملوك العالم القديم، فعلى سبيل المثال يطلق على كل من ملك الفرس بكسرى برغم أن من تسمى بذلك هو ملك من ملوكهم، ثم جرت العادة بعد ذلك على تسمية كل ملك فارسي بكسرى، كما تسمى ملوك الروم بقيصر، وملوك الحبشة بالنجاشي، وهكذا وجريا على العادة فإن الناس في العصور الحديثة اصطلحوا على تلقيب ملوك مصر القدماء بـالفراعنة، وكان الحاكم في مصر القديمة الموحدة يلبس تاج القطرين (تاج أحمر رمز الشمال وتاج أبيض رمز الجنوب متحدين في تاج واحد دلالة على حكم القطرين وتسلطه عليهما)، أي أنه يحكم مصر العليا ومصر السفلى.
والخلاصة أن كلمة فرعون ربما قد أصبحت تستخدم استخداما شائعا في العصور الحديثة كلقب للحاكم في مصر القديمة لأسباب ترجع إلى الميول العقائدية ومحاولات التفسير التوراتية من زاوية واحدة، على أن التحقيق اللغوي للفظة يظل بعيدا كل البعد عن حقيقة تلقب الحكام المصريين بهذا اللقب.

يعتقد علماء المصريات الغربيون أن لقب “برعو” في اللغة المصرية القديمة تعني ” المنزل الكبير ” أو ” البيت الكبير ” أو ما يعني ” الباب العالي “, وذلك نسبة إلى تركيب ” بر – عا “، الذي ظهر في عهد الأسرة الثامنة عشر والأسرة التاسعة عشر، وبالرغم من هذا فلا نجد دليلا في خرطوش واحد من الخراطيش الملكية التي تحمل أسماء الملوك يشير إلى ذلك اللقب ” بر – عا “، ويظهر من ذلك محاولة هؤلاء العلماء الغربيين للتوفيق بين الآثار والتاريخ وبين ما ورد في التوراة، حيث أشارت التوراة في سفري التكوين والخروج لملوك مصر بلقب ” فرعون “، غير أن التوراة لم تفرق في ذلك اللقب بين الملوك الثلاثة الذين كانوا يحكمون مصر وقتها والذين عاصروا أنبياء الله: إبراهيم ويوسف وموسى عليهم السلام على الترتيب، بل عممت التسمية والتلقب بهذا اللقب على كل من حكم مصر، وفي هذا نظر، حيث لم يظهر اللقب “كلقب ثانوي” للملوك إلا في عهد الأسرة الثامنة عشر كما ذكرنا، ومن ثم يصعب تصور أن يتلقب ملك مصر بهذا اللقب في عهد إبراهيم أي ما يسبق ظهور تركيب ” بر – عا ” بما يزيد عن أربعة أو خمسة قرون كاملة، هذا إذا افترضنا بالطبع صحة الربط بين لفظ ” فرعون ” وبين ” بر – عا “.

غير أن لفظ ” فرعون ” له مصدر آخر غير التوراة ألا وهو القرآن، حيث يظهر اللفظ كاسم علم أكثر منه لقبا في آيات القرآن، ويظهر ذلك جليا من آيات القرآن التي ورد فيها الاسم بعد أداة نداء، حيث ذُكرَ في سورة الأعراف, الآية 104:  وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ  .[1] ومن هنا يترجح القول بأن كلمة ” فرعون ” هي اسم علم أكثر منه لقبا قد تم تعميمه على ملوك مصر القديمة فأصبح لقبا لكل ملك حكم مصر.

ورد ذكر اسم “فرعون” في القرآن 71 مرة في 27 سورة.[2]

بوابة مصر القديمة

مينا (المصرية: ماني؛ اليونانية القديمة: Μήνης؛ (بالإنجليزية: Menes)‏ فرعون مصري قديم من عصر الأسرات المبكرة، هوية مينا موضع جدل بين علماء المصريات فالبعض ينسبه إلى الفرعون حور عحا، والبعض الآخر ينسبه إلى الفرعون نارمر.

الملك مينا موحد القطرين فرعون من الأسرة المصرية الأولى مدينة طيبة (الأقصر حاليا)، استطاع أن يوحد القطرين (المملكتين الشمال والجنوب) حوالي عام 3200 ق.م ولقب لهذا الفضل العظيم بعدة ألقاب مثل (ملك الأرضين، صاحب التاجين، نسر الجنوب، ثعبان الشمال). يعتبر الملك مينا مؤسس الأسرة الأولى الفرعونية.

يذكر اسم مينا في بعض الكتابات المصرية القديمة باسم (ميني)، ومن ثم حرف المصريون الاسم إلى مينا، ومن الغريب أن كلمة (ميني) تعنى باللغة المصرية القديمة “يؤسس” أو “يشيد”، فكأن المصريين أرادوا أن يبجلوا عمله في اسمه. وبعض المؤرخين يؤكدون أن (ميني) فعل أو لقب وليس اسما.

أما في اللغة القبطية(المصرية) فاسم مينا له مرادفات كثيرة منها (ثابت أو راسخ أو مكين أو دائم أو باق أو مؤسس) إذا مينا يعتبر فاعلا للفعل مينى في اللغة المصرية.

فكر الملك مينا في اختيار موقعاً يتوسط مملكتا الشمال والجنوب لكى يستطيع أن يحكم منها مصر، فقام بإنشاء قلعة محاطة بسور أبيض وأسماها (من-نفر) وتعنى الميناء الجميل أو الجدار الأبيض والذي مازال جزء منه متبقيًا إلى الآن، وقد كانت من فر أول عاصمة لمصر بعد الوحدة ولكن نظرا لقوة نفوذ ملوك مدن الجنوب لم تستقر منف كعاصمه للبلاد ولم تصل إلى قوتها وذروة حكمها الا في عصر الدولة القديمة، ثم أسماها الإغريق بعد ذلك ممفيس أو طريق الكباش، ثم أطلق عليها العرب عند فتح مصر منف و هي الآن منطقة ميت رهينة التابعة لمركز ومدينة البدرشين محافظة الجيزة.
معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

الملك نارمر في صنع لوحة تذكارية تخلد ما قام به سميت باسم لوحة نارمر،

حور عحا هو اسم الملك الذي خلف الملك مينا. وهو ينتسب إلى قائمة الاسم الحورى التابعة للألقاب الملكية. ومعنى حور عحا هو “حور الذي يحارب”، يسمى بالاسم الحوري نسبة إلى الإله حور، وهو يكتب داخل علامة السرخ – والتي تعني واجهة القصر واستعملت فيما بعد بمعنى القصر (صرح كما نقلها العبرانيون للعرب) – كما يسمى أيضا بالاسم الكاوي نسبة إلى الكا. وهو من أقدم الأسماء، وكان مستخدما في ملوك ما قبل الأسرات. وهو يعتبر الملك التجسيد الأرضى للإله حورس أهم إله في حياة المصريين.

سَحَرَةُ فِرْعَوْنَ هُم مَجْمُوعَةٌ مِنَ السَّحَرَةِ دَعَاهُمُ فرعون لمُواجهة موسى –عليه السلامُ– بعد أن أخرج موسى لفرعون يده البيضاء وبعد أن ألقى عصاه فَإِذَا هي ثعبان عظيم، وكانت نتيجة المواجهة أن خر السحرة لله سَاجِدِينَ وأعلنوا إيمانهم برب موسى وهارون، فما كان من فرعون إلا أن قَطَّعَ أَيْدِيَهُمْ وَأَرْجُلَهُمْ مِنْ خِلَافٍ وَصَلَّبَهُمْ في جُذُوعِ النَّخْلِ، قال ابن عباس : “كَانُوا أَوَّلَ النَّهَارِ كَفَرَةً سَحَرَةً وَأَصْبَحُوا آخِرَ النَّهَارِ شُهَدَاءَ بَرَرَةً”، ويؤيد هذا قولهم ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين .

 فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ  وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ  قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ  يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ  قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ  يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ  فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ  وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنْتُمْ مُجْتَمِعُونَ  لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِنْ كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ  فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ   قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ  قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ  فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ  فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ  فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ  قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ  رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ  قَالَ آَمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ  قَالُوا لَا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ  إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ  [1]

أمر الله تعالى نبيه موسى عليه السلام بالذهاب إلى فرعون , وسأل موسى ربه أن يعينه بأخيه هارون , فلما ذهبا وبلغا فرعون ما أرسلا به من دعوته إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأن يفك أسرى بني إسرائيل من قبضته وسطوته ويتركهم يعبدون ربهم , تكبر فرعون في نفسه وعتا وطغى ونظر إلى موسى بعين الازدراء واستمر على طغيانه وعناده , فأدخل موسى يده في جيبه وأخرجها وهي كفلقة القمر تتلألأ نورا تبهر الأبصار فإذا أعادها إلى جيبه رجعت إلى صفتها الأولى , ومع هذا لم ينتفع فرعون بشيء من ذلك بل استمر على ما هو عليه وأظهر أن هذا كله سحر وأراد معارضته بالسحرة , فأرسل للسحرة يجمعهم من سائر مملكته , ثم طلب أن يواعده إلى وقت ومكان معلومين , وكان السحر قد استشرى في القبط في قوم فرعون وكان مهنتهم وحرفتهم , وقد ذهل فرعون من هذا الأمر لذا دعا موسى وهارون إلى التحدي في السحر وجلب السحرة العظام ليواجهوا موسى فإذا انتصروا فسيتم القضاء على دعوته وتعزيز ألوهية فرعون , وكان يوم عيد من أعيادهم ومجتمع لهم أي من أول النهار في وقت اشتداد ضياء الشمس فيكون الحق أظهر وأجلى وحتى يتحقق الهدف الذي يسعى إليه فرعون بتجنيد السحرة , واختار يوم احتفال شعبي وهو يوم الزينة الذي يجتمع فيه المصريون من كل حدب وصوب حتى تصل الرسالة إلى الجميع وليس إلى فئة دون أخرى , فجمع فرعون من كان ببلاده من السحرة من كل بلد ومكان فاجتمع منهم خلق كثير , وتقدم موسى عليه السلام إليهم فوعظهم وزجرهم عن تعاطي السحر الباطل الذي فيه معارضة لآيات الله وحججه , فاصطفوا ووقف موسى وهارون تجاههم قالوا له إما أن تلقي قبلنا وإما أن نلقي ؟ , قال بل ألقوا أنتم , وكانوا قد أخذوا الحبال والعصي فملؤها الزئبق وغيره من الآلات التي تضطرب بسببها تلك الحبال والعصي اضطرابا يخيل للرائي أنها تسعى باختيارها وألقوها وعند ذلك سحروا أعين الناس واسترهبوهم .

فألقى موسى عصاه فصارت حية عظيمة ذات عنق كبير وشكل هائل مرعب بحيث أن الناس خافوا منها , وأقبلت على ما ألقوه من الحبال والعصي فجعلت تلقفه واحدا واحدا في أسرع ما يكون من الحركة , والناس ينظرون إليها ويتعجبون منها , وأما السحرة فرأوا ما هالهم وحيرهم في أمرهم أن هذا ليس بسحر , فأنابوا إلى ربهم وخروا له ساجدين وأعلنوا إيمانهم بالله رب موسى وهارون , فلما رأوا كيف نصر الله موسى عليه السلام بعصاه التي تحولت إلى حية تسعى تلقف ما صنعوا من سحر عظيم انقلبت قلوبهم وتحولت من منتهى الكفر والضلال إلى منتهى اليقين والإيمان وخروا ساجدين , وثبتوا أمام تهديد فرعون , بأنه سيقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف ويصلبهم في جذوع النخل وهو تهديد شديد من الصعب أن يصبر عليه شخص حديث الإيمان لكن الله مقلب القلوب ثبت قلوبهم على الإيمان والطاعة في تلك اللحظة العصيبة , قال ابن عباس كانوا أول النهار كفرة سحرة وأصبحوا أخر النهار شهداء بررة , ويؤيد هذا قولهم ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين , وقال سعيد بن جبير وعكرمة البربري والأوزاعي وغيرهم لما سجد السحرة رأوا منازلهم وقصورهم في الجنة تهيأ لهم وتزخرف لقدومهم ولهذا لم يلتفتوا إلى تهويل فرعون وتهديده ووعيده لما رأوا من المكرمات.[2]

اختلف في عدد السحرة الذين جاء بهم فرعون لمقابلة موسى عليه السلام , فذكر ابن كثير في البداية والنهاية أنه قيل : كانوا ثمانين ألفا قاله محمد بن كعب , وقيل سبعين ألفا قاله القاسم بن أبي بردة , وقال السدي بضعة وثلاثين ألفا , وعن أبي أمامة تسعة عشر ألفا , وقال محمد بن إسحاق خمسة عشر ألفا , وقال كعب الأحبار كانوا اثني عشر ألفا , وروى ابن أبي حاتم عن ابن عباس كانوا سبعين رجلا .
معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

وقال السيوطي في الدر المنثور : أخرج عبد الرزاق وابن جرير وابن المنذر النيسابوري وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن ابن عباس قال كانت السحرة سبعين رجلا أصبحوا سحرة وأمسوا شهداء وفي لفظ : كانوا سحرة في أول النهار وشهداء آخر النهار حين قتلوا , وأخرج ابن أبي شيبة وابن جرير وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن كعب قال : كان سحرة فرعون اثني عشر ألفا , وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن ابن إسحق قال جمع له خمسة عشر ألف ساحر , وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن أبي ثمامة قال سحرة فرعون سبعة عشر ألفا وفي لفظ تسعة عشر ألفا , وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن السدي قال كان السحرة بضعة وثلاثين ألفا ليس منهم رجل إلا معه حبل أو عصا فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم .

أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن القاسم بن أبي بزة قال سحرة فرعون كانوا سبعين ألف ساحر فألقوا سبعين ألف حبل وسبعين ألف عصا حتى جعل موسى يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوحى الله إليه يا موسى ألق عصاك فألقى عصاه فإذا هي ثعبان فاغر فاه فابتلع حبالهم وعصيهم فألقي السحرة عند ذلك سجدا فما رفعوا رؤوسهم حتى رأوا الجنة والنار وثواب أهلها , وأخرج ابن أبي حاتم عن محمد بن كعب قال : كانت السحرة الذين توفاهم الله مسلمين ثمانين ألفا وأخرج أبو الشيخ عن ابن جريج قال السحرة ثلاثمائة من قرم وثلاثمائة من العريش ويشكون في ثلاثمائة من الإسكندرية.[3]

ماشطة بنت فرعون تقول الروايات أنها امرأة صالحة عاشت في ظل مُلك فرعون، وسُميت بذلك لأنها كانت تمشط بناته، وهي خادمة ومربية لهن[1]، ويعيش معها زوجها الذي كان مقربًا من فرعون، حتى قتله بعد حين؛ بعدما عرف بإسلامه، مما اضطر ماشطة إلى إخفاء إسلامها واستمرت في العمل في قصر فرعون لتنفق على أبنائها الخمسة. إلا أنه في يوم من الأيام، وقع المشط من يدها، وهي تمشط ابنة فرعون، وقالت وهي تتناوله من الأرض «بسم الله»، فردت عليها الابنة: «الله أبي»، ولم تتمالك الماشطة غضبها حتى صاحت: «كلا، بل الله ربي، وربك، ورب أبيك». فذهبت الابنة إلى أبيها لتخبره بأمر ماشطتها. فغضب فرعون لوجود من يعبد غيره في قصره، فنادى بإحضارها، وسألها: من ربك؟ فقالت: ربي وربك الله. ازداد غضب فرعون، وطالبها بالرجوع عن دينها، وهددها بحبسها وتعذيبها، إلا أن المشاطة أبت أن ترتد عن الإسلام.[2]

أمر فرعون جنوه باحضار قدرٍ من نحاس، ويملأ بالزيت، ويتم تحميته حتى يصل إلى درجة الغليان. ثم طلب إيقافها أمام القدر حتى ترى العذاب بعينيتها، إلا أنها أقبلت عليه طمعًا في الشهادة، إلا أن فرعون أراد قهرها على أبنائها، لعلمه بأنهم أحب الناس إليها، والتي كانت تربيهم بعد أن قتل أباهم، فأمر بإحضار الأبناء إلى غرفة التعذيب الفرعونية، فجرّ الجنود أكبرهم، وهو يصيح ويستغيث بأمه، ويتوسل إلى فرعون، فألقي في الزيت، والأم تبكي، وتنظر إلى طفلها وهو يحترق، وإخوته يغطون أعينهم خوفًا من المنظر. ثم نظر إليها فرعون، وأمرها بالكفر بدين الله ليعفو عن البقية، إلا أنها أبت، وتمسكت بموقفها، فازداد غضب فرعون، وأمر بالولد الثاني، وألقي في الزيت.[3]

وذكرت الروايات أنه حينما وصل الدور على الابن الرضيع، نطق، وقال لها: «يا أماه، اصبري، فإنكِ على حق»، ثم انقطع صوته بعد أن ألقوه في القدر. بعد ذلك، اندفع جنود فرعون نحوها، وسحبوها تجاه القدر، والتفت لحظتئذٍ إلى فرعون وقالت له: «لي إليك حاجة». فرد عليها: «ما حاجتك؟». قالت: «أن تجمع عظامي، وعظام أبنائي، فتدفنها في قبر واحد». فوافق فرعون على طلبها. وألقى بها الجنود في الزيت.[3]

وجاءت الرواية على لسان جبريل، كما وردت الحديث في المسند عن ابن عباس، أن النبي محمد قال: لما كانت الليلة التي أسري بي فيها -يقصد ليلة الإسراء والمعراج-، أتت علي رائحة طيبة، فقلت: ياجبريل، ما هذه الرائحة الطيبة؟ فقال: هذه رائحة ماشطة ابنة فرعون وأولادها، قَال: قلت: وما شأنها؟ قَال: بينما هي تمشط ابنة فرعون ذات يوم، إذ سقطت المدرى من يديها، فقالت: بسم اللَّه، فقالت لها ابنة فرعون: أبي؟ قالت: لا، ولكن ربي ورب أبيك اللَّه، قالت: أخبره بذلك! قالت: نعم، فأخبرته، فدعاها فقال: يا فلانة؛ وإن لك ربا غيري؟ قالت: نعم؛ ربي وربك اللَّه، فأمر ببقرة من نحاس فأحميت -والتَّبقُّر، هو التوسع-، ثم أمر بها أن تلقى هي وأولادها فيها، قالت له: إن لي إليك حاجة، قال: وما حاجتك؟ قالت: أحب أن تجمع عظامي وعظام ولدي في ثوب واحد وتدفننا، قال: ذلك لك علينا من الحق، قال: فأمر بأولادها فألقوا بين يديها واحدا واحدا إلى أن انتهى ذلك إلى صبي لها مرضع، وكأنها تقاعست من أجله، قال: يا أمه؛ اقتحمي فإن عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة، فَاقْتَحَمَتْ).[4][4]

مؤمن آل فرعون أو حزقيل بن صبورا، هو رجل من آل فرعون حسب النص القرآني -أي من عشيرته- وينقل الطبرسي في (مجمع البيان) عن السدي ومقاتل بن سليمان أنهما قالا: ” كان ابن عم فرعون.[1] وكان أول من أمن بموسى، ولكنه كان يكتم إيمانه وقد أنزل الله تعالى في إيمانه آيات بينات في سورة قد سميت بسورة المؤمن -غافر- نسبة إليه وفيها يقول الله تعالى: يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ  .[a]
(وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ)؛ فهو من السابقين إلى الإيمان من قوم موسى عاش في آل فرعون، ولم يكن يؤول أمرُه إليه، بلْ آل إلى ربِّه بالطاعة. فآمن بالله ربَّاً، وكفر بفرعون.[2][3] وأما امرأته فإنها ماشطة بنات فرعون وكانت مؤمنة من إماء الله الصالحات.[1]

 وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ  [b]

وقد كان هذا الرجل يكتم إيمانه عن قومه القبط فلم يظهر إلا هذا اليوم حين قال فرعون: [d] وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ  ، فأخذت الرجل غضبة لله عز وجل؛ تفسير ابن كثير.[1]

كادت فكرة فرعون أن تحصل على التصديق لولا رجل من آل فرعون رجل من رجال الدولة الكبار لا يذكر القرآن الكريم الكريم اسمه لأن اسمه لا يهم لم يذكر صفته أيضا لأن صفته لا تعني شيئا إنما ذكر القرآن أنه رجل مؤمن. ذكره بالصفة التي لا قيمة لأي صفة بعدها تحدث هذا الرجل المؤمن وكان(يَكْتُمُ إِيمَانَهُ)[4][5] تحدث في الاجتماع الذي طرحت فيه فكرة قتل موسى وأثبت عقم الفكرة وسطحيتها قال إن موسى لم يقل أكثر من أن الله ربه وجاء بعد ذلك بالأدلة الواضحة على كونه رسولا وهناك احتمالان لا ثالث لهما أن يكون موسى كاذبا أو يكون صادقا فإذا كان كاذبا (فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ) [6] وهو لم يقل ولم يفعل ما يستوجب قتله وإذا كان صادقا وقتلناه، فما هو الضمان من نجاتنا من العذاب الذي يعدنا به تحدث المؤمن الذي يكتم إيمانه فقال لقومه إننا اليوم في مراكز الحكم والقوة من ينصرنا من بأس الله إذا جاء ومن ينقذنا من عقوبته إذا حلت إن إسرافنا وكذبنا قد يضيعاننا.[7]

وبدت كلماته مقنعة إنه رجل ليس متهما في ولائه لفرعون وهو ليس من أتباع موسى والمفروض أنه يتكلم بدافع الحرص على عرش الفرعون ولا شيء يسقط العروش كالكذب والإسراف وقتل الأبرياء.
معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

ومن هذا الموضع استمدت كلمات الرجل المؤمن قوتها. بالنسبة إلى فرعون ووزرائه ورجاله. ورغم أن فرعون وجد فكرته في قتل موسى، صريعة على المائدة. رغم تخويف الرجل المؤمن لفرعون. رغم ذلك قال الفرعون كلمته التاريخية التي ذهبت مثلا بعده لكل الطغاة: (قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ).[4][8]

هذه كلمة الطغاة دائما حين يواجهون شعوبهم (مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى).[4] هذا رأينا الخاص، وهو رأي يهديكم سبيل الرشاد. وكل رأي غيره خاطئ. وينبغي الوقوف ضده واستئصاله.

لم تتوقف المناقشة عند هذا الحد. قال فرعون كلمته ولكنه لم يقنع بها الرجل المؤمن. وعاد الرجل المؤمن يتحدث وأحضر لهم أدلة من التاريخ، أدلة كافية على صدق موسى. وحذّرهم من المساس به.

لقد سبقتهم أمم كفرت برسلها، فأهلكها الله: قوم نوح، قوم عاد، قوم ثمود.

ثم ذكّرهم بتاريخ مصر نفسه. ذكّرهم بيوسف عليه السلام حين جاء بالبينات، فشك فيه الناس ثم آمنوا به بعد أن كادت النجاة تفلت منهم، ما الغرابة في إرسال الله للرسل؟ إن التاريخ القديم ينبغي أن يكون موضع نظر. لقد انتصرت القلة المؤمنة حين أصبحت مؤمنة على الكثرة الكافرة. وسحق الله تعالى الكافرين. أغرقهم بالطوفان، وصعقهم بالصرخة. أو خسف بهم الأرض. ماذا ننتظر إذن؟ ومن أين نعلم أن وقوفنا وراء الفرعون لن يضيعنا ويهلكنا جميعا كان حديث الرجل المؤمن ينطوي على عديد من التحذيرات المخيفة. ويبدو أنه أقنع الحاضرين بأن فكرة قتل موسى فكرة غير مأمونة العواقب. وبالتالي فلا داعي لها.[8]

إلا أن الطاغية فرعون حاول مرة أخرى المحاورة والتمويه، كي لا يواجه الحق جهرة، ولا يعترف بدعوة الوحدانية التي تهز عرشه. وبعيد عن احتمال أن يكون هذا فهم فرعون وإدراكه. فطلب أن يبنى له بناء عظيم، يصعد عليه ليرى إله موسى الذي يدعيه. وبعيدا أن يكون جادا في البحث عن إله موسى على هذا النحو المادي الساذج. وقد بلغ فراعنة مصر من الثقافة حدا يبعد معه هذا التصور. وإنما هو الاستهتار والسخرية من جهة. والتظاهر بالإنصاف والتثبت من جهة أخرى.[7]

بعد هذا الاستهتار، وهذا الإصرار، ألقى الرجل المؤمن كلمته الأخيرة مدوية صريحة:  وَقَالَ الَّذِي آَمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ  يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآَخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ  مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ  وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ  تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ  لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآَخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ  فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ  .[e][4]

أنهى الرجل المؤمن حديثه بهذه الكلمات الشجاعة. بعدها انصرف. انصرف فتحول الجالسون من موسى إليه. بدءوا يمكرون للرجل المؤمن. بدءوا يتحدثون عما صدر منه. فتدخلت عناية الله تعالى (فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ) [5] وأنجته من فرعون وجنوده.

يقول ابن كثير: (ولا أعظم من هذه الكلمة عند فرعون وهي قوله: وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ  [f]، اللهم إلا ما رواه البخاري في صحيحه عن عروة بن الزبير رضي الله تعالى عنهما قال قلت لعبد الله بن عمروبن العاص رضي الله عنهما أخبرني بأشد شيء صنعه المشركون برسول الله قال: «بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بفناء الكعبة إذ أقبل عقبة بن أبي معيط فأخذ بمنكب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولوى ثوبه في عنقه فخنقه خنقاً شديداً فأقبل أبو بكر رضي الله عنه فأخذ بمنكبه ودفعه عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: {أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّـهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ}» (انفرد به البخاري))؛ تفسير ابن كثير (79/4)، فإنه «أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر» كما في الحديث.[1]

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الدين يقول الله عز وجل في صفة نبيه  : الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ  .[g] وقال «الإسلام ثمانية أسهم الإسلام سهم والصلاة سهم والزكاة سهم وحج البيت سهم والجهاد سهم والصيام سهم والأمر بالمعروف سهم والنهي عن المنكر سهم والجهاد في سبيل الله سهم وقد خاب من لا سهم له» الراوي: حذيفة بن اليمان (المحدث: -المصدر: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد- الصفحة أو الرقم:1/43، خلاصة حكم المحدث: فيه يزيد بن عطاء وثقه أحمد وغيره وضعفه جماعة وبقية رجاله ثقات).

وروي أن رجلا جاء إلى عمر فقال: إني أعمل بأعمال الخير كلها إلا خصلتين، قال وما هما؟، قال: لا أمر بالمعروف ولا أنهى عن منكر، فقال عمر رضي الله عنه: (لقد طمست سهمين من سهام الإسلام إن شاء الله غفر لك وإن شاء عذبك).

الاستطاعة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نسبية، ولا تلغي وجوبهما ومن الثابت أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم ومناط الوجوب هوالقدرة والاستطاعة والإمكان قال الله عز وجل:  فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ  [h]، يقول عليه الصلاة والسلام: «فإذا أمرتُكم بشيٍء فأتوا منهُ ما استطعتم وإذا نهيتُكم عن شيٍء فدعوهُ» الراوي: أبوهريرة، (المحدث: مسلم -المصدر: صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم: 1337 خلاصة حكم المحدث: صحيح).

وعلى هذا فكل مسلم عليه من وجوب الأمر والنهي ما يناسب قدرته ولا يسقط هذا الواجب بأي حال أو وجه وكل على حسب حاله فالمديرة والأم والأخت كبيرة عليهم من هذا الواجب وأدنى مراتب الإنكار هي ما يكون في القلب.

فن الحوار مع فرعون: فمؤمن آل فرعون يحاور هذا الجبار ويقول:  وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ  [i]، يقول الشيخ السعدي في تفسيره: (فقال لك الرجل المؤمن الموفق العاقل الحازم: مقبحا فعل قومه، وشناعة ما عزموا عليه {أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّـهُ} أي كيف تستحلون قتله، وهذا ذنبه وجرمه، أن يقول ربي الله، ولم يكن أيضا قولا مجردا عن البيان ولهذا قال: {وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ} لأنه بينته اشتهرت عندهم اشتهارا علم به الصغير والكبير أي: فهذا لا يوجب قتله…..، ثم قال لهم مقالة عقلية، تقنع كل عاقل بأي حال قدرت فقال: {وإن يك كاذبا فعليه كذبه وإن يك صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم} أي موسى بين الأمرين إما كاذب في دعواه أو صادقا فيها فأن كان كاذبا فكذبه عليه وضرره مختص به، وليس عليكم في ذلك ضرر..، وإن كان صادقا وقد جاءكم بالبينات وأخبركم أنكم إن لم تجيبوه عذبكم الله عذابا في الدنيا والآخرة، فإنه لابد أن يصيبكم بعض الذي يعدكم.. وهذا من حسن عقله ولطف دفعه عن موسى، حيث أتى بهذا الجواب الذي لا تشويش فيه عليهم، وجعل الأمر دائر بين تلك الحالتين وعلى تقدير فقتله سفه وجهل منكم)؛ تفسير السعدي (360/4).

عدم إنكار المنكر سبب لنزول العذاب يقول مؤمن آل فرعون:  يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ  [j] قال ابن كثير: (قال المؤمن محذرا قومه زوال نعمة الله عنهم وحلول نقمة الله بهم: {يا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ}، أي: قد أنعم الله عليكم بهذا الملك والظهور في الأرض بالكلمة النافذة والجاه العريض، فراعوا هذه النعمة بشكر الله، وتصديق رسوله واحذروا نقمة الله إن كذبتم رسوله، {فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا}، أي: لا تغني عنكم هذه الجنود وهذه العساكر، ولا ترد عنا شيئا من بأس الله إن أرادنا بسوء) تفسير ابن كثير (80/4).[9]

إن التوكل فضل عظيم وأجره كبير في الدنيا والآخرة فهذا مؤمن آل فرعون يقول في ختام حواره مع فرعون وقومه في قوله تعالى:  فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ  فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآَلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ  [k]، التحقيق الذي لا شك فيه أن هذا الكلام من كلام مؤمن آل فرعون الذي ذكره الله تبارك وتعالى عنه.

وقوله: {فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ}، يعني أنهم يوم القيامة يعلمون صحة ما كان يقول لهم، ويذكرون نصيحته، فيندمون حيث لا ينفع الندم، والآيات الدالة على مثل هذا من أن الكفار تنكشف لهم يوم القيامة الحقائق الكثيرة من ما كانوا يكذبون به في الحياة الدنيا.

وقوله تبارك وتعالى في هذه الآية الكريمة: فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآَلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ  [l]، دليل واضح على أن التوكل الصادق على الله، وتفويض الأمور إليه سبب للحفظ والوقاية من كل سوء، وقد تقرر في الأصول أن الفاء من حروف التعليل، كقولهم: سها فسجد، أي: سجد لعلة سهوه، وسرق فقطعت يده، أي: لعلة سرقته، كما قدمناه مرارا. وما تضمنته هذه الآية الكريمة، من كون التوكل على الله سببا للحفظ، والوقاية من السوء، جاء مبينا في آيات أخرى، كقوله تعالى:  فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا  وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا  .[m]

فقد دلت هذه الآية الكريمة، على أن فرعون وقومه أرادوا أن يمكروا بهذا المؤمن الكريم وأن الله وقاه، أي حفظه ونجاه، من مكائد وأضرار مكرهم وشدائده بسبب توكله على الحي الذي لا يموت الرحمن الرحيم الله تبارك وتعالى، وتفويضه أمره إليه.

وبعض العلماء يقول: نجاه الله منهم مع موسى وقومه، وبعضهم يقول: صعد جبلا فأعجزهم الله عنه ونجاه منهم، وكل هذا لا دليل عليه، وغاية ما دل عليه القرآن أن الله وقاه سيئات مكرهم، أي حفظه ونجاه منها.

وقوله تعالى في هذه الآية الكريمة: {وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ} معناه: أنهم لما أرادوا أن يمكروا بهذا المؤمن وقاه الله مكرهم، ورد العاقبة السيئة عليهم، فرد سوء مكرهم إليهم، فكان المؤمن المذكور ناجيا في الدنيا والآخرة، وكان فرعون وقومه هالكين في الدنيا والآخرة و ما لهم في البرزخ من خلاص  وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ  إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ  يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ  وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ  .[10][n]

زوجة حزقيل -مؤمن آل فرعون- تدعى ماشطة بنات فرعون وكانت مؤمنة من إماء الله الصالحات إلا أنها كانت مع بنات فرعون تخدمهن وكان من قصتها ما رواه الثعلبي بالأسانيد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ان رسول الله قال: ” لما أسري بي إلى السماء مررت برائحة طيبة فقلت لجبرئيل ما هذه الرائحة فقال: رائحة ماشطة آل فرعون وأولادها كانت تمشط ذات يوم بنت فرعون فوقع المشط من يدها فقالت: بسم الله. فقالت بنت فرعون. أبي قالت: لا بل ربي ورب أبيك. فقالت لها لأخبرن بذلك أبي. فلما أخبرته، دعا بها وبولدها، وقال لها. من ربك ؟ فقالت: إن ربي وربك الله، فأمر بتنور من نحاس فأحمي وأمر بها وبولدها أن يلقوا فيه، فقالت له: إن لي إليك حاجة، فقال: وما هي ؟ قالت: تجمع عظامي وعظام ولدي فتدفنها. قال: لك ذلك لما لك علينا من الحق ثم أمر بأولادها فالقوا قبلها واحدا واحدا في التنور حتى كان آخر أولادها ولدا صبيا رضيعا – فأنطقه الله قبل أوان نطقه – فقال: اصبري يا أماه فإنك على الحق وألقيت في التنور مع ولدها.[1]

الاسم الشخصي لفرعون هو اسمه عند ولادته . ويرتبط به لقب “ابن رع ” Sa Ra ابتداء من الأسرة المصرية الرابعة بعد توليه العرش .

لا توجد وثائق عن الاسم الشخصي لفرعون من عصر ما قبل الأسرات أو من عهد الدولة القديمة ، فما نعرفه عن ذلك الوقت فهي أسماء من بعد اعتلاء فرعون عرش مصر . وما نعرفه عن الاسم الشخصي أو اسم ولادة من العصور التالية . [1]

ابن رع ، وتنطق “سا رع” : رمز “سا” هو البطة وبجانبها قرص الشمس رمز الإله رع.


سا رع

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

S3 Rˁ

ومعناه :ابن رع

معني اسم “سا رع ” ابن رع، أي “ابن إله الشمس ” . ويعطى لفرعون هذا اللقب عند اعتلائه العرش ويكتب قبل اسمه المعطى له عند ولادته . وقبل اعتلائه العرش فهو ينادى ويكتب باسمه كأي فرد آخر ما عدا أن يضاف له “أنه ابن الملك، من بدنه” .

في هذه الصورة نجد اسم تحتمس الثالث “تحوت موسى” مكتوبة داخل خرطوش ويسبقة: ابن رع .

كان الملك بؤكد في كتابات المعبد والكتابات الرسمية على انه ابن الإله الذي المتميز له في عبادته : يعتبر الإله أو الإلاهة أبا أو أم فرعون، وان الابن ملزم بتقديم القرابين للإله أو الإلهة .

كان رع الإله الرئيسي في الشمال ومقر عبادته في هليوبوليس . فحصل أبناء خوفو أسماء ليكونوا تحت حماية رع . واتخذ ملوك الاسرة الخامسة مثل هذا الأسم عند توليهم العرش، ثم في الأسرة المصرية السادسة فكان الملك يتخذ دائما اسما ينتسب إلى إله الشمس.
[2]

كان اسم ولي العهد يكتب دائما من دون لقب ” سا رع” في خرطوش .
وكتب الملك أوناس اللقب واسمه الشخصي في خرطوش .
[3] وظلت تلك الطريقة في كتابة اسم فرعون متبعة حتى الدولة الوسطى . وظل كتابة “سا رع” قبل الخرطوش الذي يحمل اسم الولادة للملك منذ عهد مرييري – رغم وجود بعض الشواذ القليلة – وهذا موثق من أوعية برونزية تحمل اسمه .

واصبح بعد ذلك “سا رع” (ابن رع) جزءا لا يتجزأ من اسم الملك الشخصي ومن باقي ألقاب فرعون (وجميعها 5 ألقاب) ويحمله منذ توليه العرش. وفي تتالي الألقاب الملكية فيكتب اسم سا رع في آخرها.

غير بعض الفراعنة أسماءهم عند اعتلائهم العرش أو اتهذا اسما إضاقيا يكون بالنسبة لهم أكثر أهمية . ونجد ذلك في الأسرة الخامسة وكان ذلك لأسباب دينية أو كما في الأسرة الثالثة عشر والاسرة العشرون لسبب انتهازي.

أشهر من غير اسم ولادته كان “أمينوفيس الرابع ” الذي غير اسمه إلى إخناتون ، وكذلك “توت عنخ آتون” الذي غير اسمه إلى توت عنخ آمون.

حول اصل كلمة فرعون
فرعون اسم وليس لقب

لقب فرعون لقب دخيل حيث ان اصل الاسم يرجع إلى أحد ملوك الهكسوس و فرعون هو من ال فرعون وليس من مصر

الاسم الشخصي لفرعون هو اسمه عند ولادته . ويرتبط به لقب “ابن رع ” Sa Ra ابتداء من الأسرة المصرية الرابعة بعد توليه العرش .

لا توجد وثائق عن الاسم الشخصي لفرعون من عصر ما قبل الأسرات أو من عهد الدولة القديمة ، فما نعرفه عن ذلك الوقت فهي أسماء من بعد اعتلاء فرعون عرش مصر . وما نعرفه عن الاسم الشخصي أو اسم ولادة من العصور التالية . [1]

ابن رع ، وتنطق “سا رع” : رمز “سا” هو البطة وبجانبها قرص الشمس رمز الإله رع.


سا رع

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

S3 Rˁ

ومعناه :ابن رع

معني اسم “سا رع ” ابن رع، أي “ابن إله الشمس ” . ويعطى لفرعون هذا اللقب عند اعتلائه العرش ويكتب قبل اسمه المعطى له عند ولادته . وقبل اعتلائه العرش فهو ينادى ويكتب باسمه كأي فرد آخر ما عدا أن يضاف له “أنه ابن الملك، من بدنه” .

في هذه الصورة نجد اسم تحتمس الثالث “تحوت موسى” مكتوبة داخل خرطوش ويسبقة: ابن رع .

كان الملك بؤكد في كتابات المعبد والكتابات الرسمية على انه ابن الإله الذي المتميز له في عبادته : يعتبر الإله أو الإلاهة أبا أو أم فرعون، وان الابن ملزم بتقديم القرابين للإله أو الإلهة .

كان رع الإله الرئيسي في الشمال ومقر عبادته في هليوبوليس . فحصل أبناء خوفو أسماء ليكونوا تحت حماية رع . واتخذ ملوك الاسرة الخامسة مثل هذا الأسم عند توليهم العرش، ثم في الأسرة المصرية السادسة فكان الملك يتخذ دائما اسما ينتسب إلى إله الشمس.
[2]

كان اسم ولي العهد يكتب دائما من دون لقب ” سا رع” في خرطوش .
وكتب الملك أوناس اللقب واسمه الشخصي في خرطوش .
[3] وظلت تلك الطريقة في كتابة اسم فرعون متبعة حتى الدولة الوسطى . وظل كتابة “سا رع” قبل الخرطوش الذي يحمل اسم الولادة للملك منذ عهد مرييري – رغم وجود بعض الشواذ القليلة – وهذا موثق من أوعية برونزية تحمل اسمه .

واصبح بعد ذلك “سا رع” (ابن رع) جزءا لا يتجزأ من اسم الملك الشخصي ومن باقي ألقاب فرعون (وجميعها 5 ألقاب) ويحمله منذ توليه العرش. وفي تتالي الألقاب الملكية فيكتب اسم سا رع في آخرها.

غير بعض الفراعنة أسماءهم عند اعتلائهم العرش أو اتهذا اسما إضاقيا يكون بالنسبة لهم أكثر أهمية . ونجد ذلك في الأسرة الخامسة وكان ذلك لأسباب دينية أو كما في الأسرة الثالثة عشر والاسرة العشرون لسبب انتهازي.

أشهر من غير اسم ولادته كان “أمينوفيس الرابع ” الذي غير اسمه إلى إخناتون ، وكذلك “توت عنخ آتون” الذي غير اسمه إلى توت عنخ آمون.

حول اصل كلمة فرعون
فرعون اسم وليس لقب

لقب فرعون لقب دخيل حيث ان اصل الاسم يرجع إلى أحد ملوك الهكسوس و فرعون هو من ال فرعون وليس من مصر

الاسم الشخصي لفرعون هو اسمه عند ولادته . ويرتبط به لقب “ابن رع ” Sa Ra ابتداء من الأسرة المصرية الرابعة بعد توليه العرش .

لا توجد وثائق عن الاسم الشخصي لفرعون من عصر ما قبل الأسرات أو من عهد الدولة القديمة ، فما نعرفه عن ذلك الوقت فهي أسماء من بعد اعتلاء فرعون عرش مصر . وما نعرفه عن الاسم الشخصي أو اسم ولادة من العصور التالية . [1]

ابن رع ، وتنطق “سا رع” : رمز “سا” هو البطة وبجانبها قرص الشمس رمز الإله رع.


سا رع

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

S3 Rˁ

ومعناه :ابن رع

معني اسم “سا رع ” ابن رع، أي “ابن إله الشمس ” . ويعطى لفرعون هذا اللقب عند اعتلائه العرش ويكتب قبل اسمه المعطى له عند ولادته . وقبل اعتلائه العرش فهو ينادى ويكتب باسمه كأي فرد آخر ما عدا أن يضاف له “أنه ابن الملك، من بدنه” .

في هذه الصورة نجد اسم تحتمس الثالث “تحوت موسى” مكتوبة داخل خرطوش ويسبقة: ابن رع .

كان الملك بؤكد في كتابات المعبد والكتابات الرسمية على انه ابن الإله الذي المتميز له في عبادته : يعتبر الإله أو الإلاهة أبا أو أم فرعون، وان الابن ملزم بتقديم القرابين للإله أو الإلهة .

كان رع الإله الرئيسي في الشمال ومقر عبادته في هليوبوليس . فحصل أبناء خوفو أسماء ليكونوا تحت حماية رع . واتخذ ملوك الاسرة الخامسة مثل هذا الأسم عند توليهم العرش، ثم في الأسرة المصرية السادسة فكان الملك يتخذ دائما اسما ينتسب إلى إله الشمس.
[2]

كان اسم ولي العهد يكتب دائما من دون لقب ” سا رع” في خرطوش .
وكتب الملك أوناس اللقب واسمه الشخصي في خرطوش .
[3] وظلت تلك الطريقة في كتابة اسم فرعون متبعة حتى الدولة الوسطى . وظل كتابة “سا رع” قبل الخرطوش الذي يحمل اسم الولادة للملك منذ عهد مرييري – رغم وجود بعض الشواذ القليلة – وهذا موثق من أوعية برونزية تحمل اسمه .

واصبح بعد ذلك “سا رع” (ابن رع) جزءا لا يتجزأ من اسم الملك الشخصي ومن باقي ألقاب فرعون (وجميعها 5 ألقاب) ويحمله منذ توليه العرش. وفي تتالي الألقاب الملكية فيكتب اسم سا رع في آخرها.

غير بعض الفراعنة أسماءهم عند اعتلائهم العرش أو اتهذا اسما إضاقيا يكون بالنسبة لهم أكثر أهمية . ونجد ذلك في الأسرة الخامسة وكان ذلك لأسباب دينية أو كما في الأسرة الثالثة عشر والاسرة العشرون لسبب انتهازي.

أشهر من غير اسم ولادته كان “أمينوفيس الرابع ” الذي غير اسمه إلى إخناتون ، وكذلك “توت عنخ آتون” الذي غير اسمه إلى توت عنخ آمون.

حول اصل كلمة فرعون
فرعون اسم وليس لقب

لقب فرعون لقب دخيل حيث ان اصل الاسم يرجع إلى أحد ملوك الهكسوس و فرعون هو من ال فرعون وليس من مصر

الاسم الشخصي لفرعون هو اسمه عند ولادته . ويرتبط به لقب “ابن رع ” Sa Ra ابتداء من الأسرة المصرية الرابعة بعد توليه العرش .

لا توجد وثائق عن الاسم الشخصي لفرعون من عصر ما قبل الأسرات أو من عهد الدولة القديمة ، فما نعرفه عن ذلك الوقت فهي أسماء من بعد اعتلاء فرعون عرش مصر . وما نعرفه عن الاسم الشخصي أو اسم ولادة من العصور التالية . [1]

ابن رع ، وتنطق “سا رع” : رمز “سا” هو البطة وبجانبها قرص الشمس رمز الإله رع.


سا رع

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

S3 Rˁ

ومعناه :ابن رع

معني اسم “سا رع ” ابن رع، أي “ابن إله الشمس ” . ويعطى لفرعون هذا اللقب عند اعتلائه العرش ويكتب قبل اسمه المعطى له عند ولادته . وقبل اعتلائه العرش فهو ينادى ويكتب باسمه كأي فرد آخر ما عدا أن يضاف له “أنه ابن الملك، من بدنه” .

في هذه الصورة نجد اسم تحتمس الثالث “تحوت موسى” مكتوبة داخل خرطوش ويسبقة: ابن رع .

كان الملك بؤكد في كتابات المعبد والكتابات الرسمية على انه ابن الإله الذي المتميز له في عبادته : يعتبر الإله أو الإلاهة أبا أو أم فرعون، وان الابن ملزم بتقديم القرابين للإله أو الإلهة .

كان رع الإله الرئيسي في الشمال ومقر عبادته في هليوبوليس . فحصل أبناء خوفو أسماء ليكونوا تحت حماية رع . واتخذ ملوك الاسرة الخامسة مثل هذا الأسم عند توليهم العرش، ثم في الأسرة المصرية السادسة فكان الملك يتخذ دائما اسما ينتسب إلى إله الشمس.
[2]

كان اسم ولي العهد يكتب دائما من دون لقب ” سا رع” في خرطوش .
وكتب الملك أوناس اللقب واسمه الشخصي في خرطوش .
[3] وظلت تلك الطريقة في كتابة اسم فرعون متبعة حتى الدولة الوسطى . وظل كتابة “سا رع” قبل الخرطوش الذي يحمل اسم الولادة للملك منذ عهد مرييري – رغم وجود بعض الشواذ القليلة – وهذا موثق من أوعية برونزية تحمل اسمه .

واصبح بعد ذلك “سا رع” (ابن رع) جزءا لا يتجزأ من اسم الملك الشخصي ومن باقي ألقاب فرعون (وجميعها 5 ألقاب) ويحمله منذ توليه العرش. وفي تتالي الألقاب الملكية فيكتب اسم سا رع في آخرها.

غير بعض الفراعنة أسماءهم عند اعتلائهم العرش أو اتهذا اسما إضاقيا يكون بالنسبة لهم أكثر أهمية . ونجد ذلك في الأسرة الخامسة وكان ذلك لأسباب دينية أو كما في الأسرة الثالثة عشر والاسرة العشرون لسبب انتهازي.

أشهر من غير اسم ولادته كان “أمينوفيس الرابع ” الذي غير اسمه إلى إخناتون ، وكذلك “توت عنخ آتون” الذي غير اسمه إلى توت عنخ آمون.

حول اصل كلمة فرعون
فرعون اسم وليس لقب

لقب فرعون لقب دخيل حيث ان اصل الاسم يرجع إلى أحد ملوك الهكسوس و فرعون هو من ال فرعون وليس من مصر


[email protected]

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية


 

………
**************************************

10/12/2005 130 43468 : ” , . – ( ) 1550 .. . . .”

ѡ . ( ) . .
( ѡ ). ().
{12} {13} .
().
{54}
( ) .
{3}
. :
.
(ա 12) ( ) ( ) . . .
. ( ) ӡ / .
() . .
(=ʡ=) . .
( ) () ѡ .
. ( ) . Paranoia

() () : ( ) : ( ).
( 43 50 54 ) ..
( ) ѡ .
( : ) 1730 . 1580 . () .
: : : ( ) .
( ) .

() .. ()
() .. ..
() ..
.. 57 ..
.. …
.. ..
..
..
.. ( – )
( – )
.. .. ( – ) .. ( )
..
.. …
.. ( ) ( ) () ( ) ( )
( )

: ( . . ) [ : 6 10] . ( ) [ :12].
: ” ” ” ” ” ” [1] ” ” [2] ( ) ” [3] .
. . . : ( ) [ : 71].
.
. . ” ” . .
” ” . .
: ” “.
: ” ” .
.
. ” ” . ” ” . ( . ) ) ” ” . ( ) . . . : ” : ” . ” : ” . ” : ” . ” ” : . ” ” : . ” : ” : : . ” ” , ” : ( ) . ” ” ” ” : ( ) .
” ” ( ) , ” ” . ” ” ( ) ( ) .
. ” ” ” ” . ” ” . .
( ) ” ” .
” ” ” ” … .
” ” ” ” ” ” ” ” ” ” . . 3000. . 1700 .
**********************
…………..


 

 


 

 

: – – : : : ” faraon= φαραων
=α =ν
3 – ” =

=Ηλεοπολης
— –


 

 


 

للمزيد

الإسم الشخصي لفرعون Personal name، هو اسم الفرعون عند ولادته. وارتبط به لقب “إبن رع ” Sa Ra ابتداءاً من الأسرة المصرية الرابعة بعد توليه العرش.

لا توجد وثائق عن الاسم الشخصي لفرعون من عصر ما قبل الأسرات أو من عهد الدولة القديمة، فما نعرفه عن ذلك الوقت فهي أسماء من بعد اعتلاء فرعون عرش مصر. وما نعرفه عن الاسم الشخصي أو اسم ولادة من العصور التالية. [1]معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية

إبن رع “سا رع”: رمز “سا” هو البطة وبجانبها قرص الشمس رمز الإله رع.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .var adWrapper = document.getElementById( ‘marefa-block-1’ ), ins = marefa_get_ins( adWrapper, ‘7076511375’, ‘in-article’, ‘fluid’ ); document.write ( ins ); //console.log( ins );(adsbygoogle = window.adsbygoogle ||[]).push({});


سا رع

S3 Rˁ

ومعناه: إبن رع.

معني إسم “سا رع ” إبن رع، أي “إبن إله الشمس “. ويعطى لفرعون هذا اللقب عند اعتلائه العرش ويكتب قبل اسمه المعطى له عند ولادته. وقبل اعتلائه العرش فهو ينادى ويكتب باسمه كأي فرد آخر ما عدا أن يضاف له “أنه ابن الملك، من بدنه”.

في هذه الصورة نجد اسم تحتمس الثالث “تحوت موسى” مكتوبة داخل خرطوش ويسبقه: إبن رع.

كان الملك بؤكد في كتابات المعبد والكتابات الرسمية على انه إبن الإله الذي المتميز له في عبادته: يعتبر الإله أو الإلاهة أبا أو أم فرعون، وأن الإبن ملزم بتقديم القرابين للإله أو الإلهة.

كان رع الإله الرئيسي في الشمال ومقر عبادته في هليوبوليس. فحصل أبناء خوفو أسماء ليكونوا تحت حماية رع. واتخذ ملوك الاسرة الخامسة مثل هذا الأسم عند توليهم العرش، ثم في الأسرة المصرية السادسة فكان الملك يتخذ دائما اسما ينتسب إلى إله الشمس.
[2]

كان اسم ولي العهد يكتب دائما من دون لقب ” سا رع” في خرطوش .
وكتب الملك أوناس اللقب واسمه الشخصي في خرطوش .
[3] وظلت تلك الطريقة في كتابة اسم فرعون متبعة حتى الدولة الوسطى. وظل كتابة “سا رع” قبل الخرطوش الذي يحمل اسم الولادة للملك منذ عهد مرييري – رغم وجود بعض الشواذ القليلة – وهذا موثق من أوعية برونزية تحمل اسمه.

وأصبح بعد ذلك “سا رع” (إبن رع) جزءا لا يتجزأ من اسم الملك الشخصي ومن باقي ألقاب فرعون (وجميعها 5 ألقاب) ويحمله منذ توليه العرش. وفي تتالي الألقاب الملكية فيكتب اسم سا رع في آخرها.

غير بعض الفراعنة أسماءهم عند اعتلائهم العرش أو اتهذا اسما إضاقيا يكون بالنسبة لهم أكثر أهمية. ونجد ذلك في الأسرة الخامسة وكان ذلك لأسباب دينية أو كما في الأسرة الثالثة عشر والأسرة العشرون لسبب انتهازي.

أشهر من غير اسم ولادته كان “أمينوفيس الرابع” الذي غير اسمه إلى إخناتون، وكذلك “توت عنخ آتون” الذي غير اسمه إلى توت عنخ آمون.

معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية
معنى كلمة فرعون بالهيروغليفية
0

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *