دسته‌ها
لغت

ما معنى كلمه جلفا

خواص دارویی و گیاهی

ما معنى كلمه جلفا
ما معنى كلمه جلفا

Copy Right By 2016 – 1395


جذر [جلف]

جَلفَهُ أَي الشَّيْءَ يَجْفُهُ جَلْفاً من حَدِّ نَصَرَ : قَشَرَهُ : يُقَالُ : جَلَفَ الطِّينَ عن رَأْسِ الدَّنِّ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ فهو جَلِيفٌ ومَجْلُوفٌ أَي مَقْشُورٌ وقيل : الجَلْفُ : قَشْرُ الجِلْدِ مع شيءٍ مِن اللَّحْمِ

جَلَفَهُ جَلْفاً : جَرَفَهُ وقيل : الجَلْفُ : أَجْفَى مِن الجَرْفِ وأَشَدٌّ اسْتِئْصالاً . جَلَفهُ بِالسَّيْفِ : ضَرَبَهُ به وفي الأَسَاسِ بَضَعَ لَحْمَهُ بَضْعاً

جَلَفَ الشَّيْءِ : قَلَعَهُ وأسْتَأْصَلَهُ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ كاجْتَلَفَهُ
ما معنى كلمه جلفا

والْجَالِفَةُ : الشَّجَّةُ التي تَقْشِرُ الْجِلْدَ باللَّحْمِ وفي الصِّحاحِ : مع اللَّحْمِ

قال : والطَّعْنَةُ الجَالِفَةُ : التي لم تَصِلْ إِلَى الْجَوْفِ وهي خِلافُ الْجَائِفَة

قال : والْجَالِفَةُ : السَّنَةُ التي تَذْهَبُ بالأَمْوَال زادَ في اللِّسَانِ : وهي الشَّدِيدَةُ كالْجَلِيفَةِ كسَفِينَة وهو عَامٌّ في كلِّ آفَة مِن الآفاتِ المُذْهِبَةِ للْمَالِ والجَمْعُ : الْجَلاَئِفُ وفي الصِّحاحِ : يُقَالُ : أَصابَتْهُمْ جَلِيفَةٌ عَظِيمَةٌ : إِذا اجْتَلَفَتْ أَمْوَالَهُم وهم قَوْمٌ مُجْتَلَفُونَ

والجِلْفُ بالْكَسْرِ : الرَّجُلُ الْجَافِي كالْجَلِيفِ كأَمِير وفي الصِّحاحِ قَوْلُهم : أَعْرَابِيٌّ جِلْفٌ أَي جَافٍ وأَصْلُه مِن أَجْلاَفِ الشَّاةِ وهي المَسْلُوخَةُ بِلا رَأْسٍ ولا قَوَائِم ولا بَطْنٍ

وقد جَلِفَ كفَرِحَ جَلَفاً وجَلاَفَةً وفي المُحْكَمِ : الجِلْفُ : الْجَافِي في خَلْقِهِ وخُلُقِه شُبِّهَ بجِلْفِ الشّاةِ أَي : أَنَّ جَوْفَهُ هَوَاءٌ ولا عَقْلَ فيه قال سِيبَوَيْه والجَمْعُ أَجْلاَفٌ هذا هو الأَكْثَرُ لأَن باب فِعْلٍ يُكَسَّرُ علَى أَفْعَالٍ وقد قالوا : أَجْلُفٌ شَبَّهُوهُ بأَذْؤُبٍ علَى ذلك ؛ لاعْتِقابِ أَفْعُلٍ وأَفْعَالٍ على الاسْمِ الواحِدِ كثيراً وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرَابِيِّ لِلْمَرَّارِ :

ولَمْ أَجْلَفْ ولَمْ يُقْصِرْنَ عَنِّي … ولكِنْ قَدْ أَنَي لِي أَنْ أَرِيعَا أَي : لم أصِرْ جَلْفاً جَافِيّاً

وفي الحَدِيثِ : ( فَجَاءَهُ رَجُلٌ جِلْفٌ جَافٍ ) قال ابنُ الأَثِيرِ : الجِلْفُ : الأَحْمَقُ شُبِّهَ بالشَّاةِ المَسْلُوخَةِ لضَعْفِ عَقْلِه وإِذا كان المالُ لاسِمَنَ له ولا ظَهْرَ ولا بَطْنَ يَحْمِلُ قِيلَ : هو كالجِلْفِ

في المُحْكَمِ : الجِلْفُ في كلامِ العربِ : الدَّنُّ ولم يُحَدَّ علَى أَي حال هو وجَمْعُه : جُلُوفٌ قال عَدِيُّ بنُ زَيْدٍ :

بَيْتُ جُلُوفٍ بَارِدٌ ظِلُّهُ … فِيهِ ظِبَاءٌ ودَوَاخِيلُ خُوصْ أَو هو الدَّنٌّ الفارِغُ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ عن أَبِي عُبَيْدَةَ أَو أَسْفَلُهُ أَي : الدَّنّ إِذا انْكَسَرَ نَقَلَهُ ابنُ سِيدَه والصَّاغَانيُّ

وقال اللَّيْثُ : الجِلْفُ : فُحَّالُ النَّخْلِ الذي يُلْقَحُ بِطَلْعِهِ أَنْشَدَ أَبو حَنِيفَةَ :


” بَهَازِراً لم تَتَّخِذْ مآزِرَا

” فَهْيَ تُسَامِى حَوْلَ جِلْفٍ جَازِرَا والجَمْعُ : جُلُوفٌ

والجِلْفُ : الغَلِيظُ الْيَابسُ مِن الْخْبْزِ . أَو هو الخُبْزُ غَيْرُ الْمَأْدُومِ كالجَشِبِ ونحوِه وفي حديثِ عُثْمَانَ رَضِيَ اللهُ عنه : ( إِنَّ كُلَّ شَيءٍ سَوَى جِلْفِ الطَّعَامِ وظِلِّ ثَوْبٍ وبَيْتٍ يَسْتُرُ فَضْلٌ ) قال الشاعرُ :

الْقَفْرُ خَيْرٌ مِن مَبِيتٍ بتُّهُ … بِجُنُوبِ زَخَّةَ عِنْدَ آلِ مُعَارِكِ

جَاءُوا بِجِلْفٍ مِنْ شَعِيرٍ يَابِسٍ … بَيْنِي وبَيْنَ غُلامِهِمْ ذي الْحَارِكِ أَو : حَرْفُ الْخُبْزِ وبه فُسِّر الحَدِيثُ : ( ليسَ لابْنِ آدَمَ حَقٌّ فِيَما سِوَى هذِه الخِصَالِ بَيْتٌ يُكِنُّهُ وثَوْبٌ يُوَارِى عَوْرَتَهُ : وجِلْفُ الْخُبْزِ والْمَاءُ ) وقد ذُكِرَ في ( جرف )

قلتُ : ويُرْوَي أَيضاً بفَتْحِ الَّلامِ جَمْعُ جِلْفَةٍ وهي الكِسْرَةُ

قال الهَرَوِيُّ : الجِلْفُ في حَدِيث عُثْمَانَ : الظَّرْفُ مِثْلَ الخُرْجِ والجُوَالِقِ يُرِيدُ : ما يُتْرَكُ فيه الخُبْزُ

قال أَبو عمروٍ : الجِلْفُ : الْوِعَاءُ جَمْعُه : جُلُوفٌ

الجِلْفُ مِن الْغَنَمِ : المَسْلُوخُ الذِي أُخْرِجَ بَطْنُه نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ عن أَبي عُبَيْدٍ زادَ غيرُه : وقُطِعَ رَأْسُهُ وقَوَائِمُهُ وقيل : الجِلْفُ : البَدَنُ الذي لاَ رَأْسَ عليه مِن أَيِّ نَوْعٍ كان والجَمْعُ : أَجْلافٌ وبه شُبِّهِ الْجَافِي مِن الرِّجَالِ والأَحْمَقُ كما تَقَدَّمَ


الجِلْفُ : طَائِرٌ م مَعْرُوفٌ

الجِلْفُ : الزِّقُّ بِلاَ رَأْسٍ ولا قَوَائِمَ عن ابنِ الأعْرَابِيِّ

الجِلْفَةُ بهاءٍ : الْكِسْرَةُ مِن الْخُبْزِ الْيَابِسِ الغَلِيظِ الْقَفَارِ الذِي بلا أُدْمٍ والجمعُ جِلَفٌ بكَسْرٍ ففَتْحٍ وبه رُوِيَ الحَدِيث المُتَقَدِّمُ

والجِلْفَةُ : القِطْعَةُ مِن كُلِّ شَيْءٍ نَقَلَهُ الصَّاغَانيُّ والجمعُ : جِلَفٌ

الجِلْفَةُ مِن الْقَلَمِ : ما بَيْن مَبْرَاهُ سِنَّتِهِ ويُفْتَحُ في هذِه قال الزَّمَخْشَرِيُّ : سُمِّيَتْ بالمَرَّةِ من الجَلْفِ ومنه قَوْلُ عبدِ الحميد الكاتبِ لِسَلْمِ بنِ قُتَيْبَةَ والذي قَرَأْتُ في مِنْهَاجِ الإِصَابَةِ لأَبِي عَلِيٍّ الزِّفْتَاوِيِّ الذي كتَب عليهِ الحافظُ بنُ حَجَرٍ العَسْقَلاَنِيُّ رَحِمَهما الله تعالى أنه قال لِرَغْبانَ وقد رَآهُ يَكْتُبُ بقَلَمٍ قَصِيرِ البُرَايَةِ فيَيِجئُ خَطَّهَ رَدِيّاًّ : إِن كُنْتُ تُحِبُّ أَن تُجَوِّدَ خَطّكَ وفي مِنْهَاجِ الإِصَابَةِ : أَتُرِيدُ أَن يَجُودَ خَطُّكَ ؟ قال : نعم قال فَأَطِلْ جَلْفَتَكَ أَي : جَلْفَةَ قَلَمِكَ وأَسْمِنْهَا وحرف قطتك وفي المنهاج وحَرِّفْ الْقَطَّةَ وأَيْمِنْهَا قال : سَلْمٌ أَو رَغْبَانُ : فَفَعَلْتُ ذلِكَ فَجادَ خَطِّي

أَمَّا طُولُ الجَلْفَةِ فقال أَبو القاسم : يكونُ مِقْدَارَ عُقْدَةِ الإِبْهِامِ وكمَنَاقِيرِ الحَمامِ وقال عليُّ بنُ هِلاَلٍ : كلُّ قَلَمٍ تَقْصُرُ جَلْفَتُه فإِن الخَطَّ يَجِيءُ به أَوْقَصَ وتكون الجَلْفَةُ علَى أَنْحَاءٍ منها : أن تُرْهِفَ جَانِبَي البَرْيَةِ وتُسْمِنَ وَسَطَهَا شَيْئاً وهذا يصلُح لِلْمَبْسُوطِ والمُحَقَّقِ والمُعَلَّقِ ومنها : ما تُسْتَأْصَلُ شَحْمَتُه كُلُّهَا وهذا يصلح للمُرْسَلِ والمَمْزُوج والمُفْتَّحِ ومنها : ما يُرْهَفُ من جَانِبِهِ الأَيْسَرِ وتَبْقَى فيه بَقِيَّةٌ في الأَيْمَنِ وهذا يصلُح للطَّوَامِيرِ وما شَابَهَها ومنها : ما رُهِفَ مِن جَانِبِيْ وَسَطِه ويكونُ كأَنَّ القَطَّةَ منه أَعْرَضُ مِمَّا تَحْتَهَا وهذا يَصْلُح في جَمِيعِ قَلَمِ الثُّلُثِ وفُرُوعِه . ؟وأَمَّا الْقَطَّةُ فقال محمدُ بن العَفِيفِ الشِّيرِازِيُّ : هي علَى صِفاتٍ مِنها : المُحَرَّفُ والمُسْتَوِي والقائمُ والمُصَوَّبُ وأَجْوَدُها المُحَرَّفَة المُعْتَدِلةُ التَّحْرِيفِ وأَفْسَدُها المُستَوِي ؛ لأَنَّ المُسْتَوِيَ أَقَلُّ تَصَرُّفاً مِن المُحَرَّفِ قال : وهَيْئَةُ : المُحَرَّفِ أَن تُحَرَّفَ السِّكِّينُ في حَالِ الْقَطِّ وإِذا كانَ السِّنُّ اليمُنَىْ أَعْلَى مِن اليُسْرَى قيل : قلم محرف وإذ تساويا قيل قَلَمٌ مُسْتَوٍ كذا في المِنْهَاجِ وأَوْضَحْتُ ذلك بَياناً في كتابِي ( حِكْمةِ الإِشْرَاقِ إِلَى كُتَّابِ الآفَاقِ ) وهو بَحْثٌ نَفِيسُ فَرَاجِعْهُ إِن شِئْتَ

الجَلْفَةُ بالْفَتْحِ : لُغَةٌ في الْجَرْفَةِ بالرَّاءِ لِسِمَةِ الْبَعِيرِ وقد تقدَّم بَيانُه في الراء

الجُلْفَةُ بِالضَّمِّ : ما جَلَفْتَهُ مِنْ الْجِلْدِ أَي قَشَرْتَهُ وفي اللِّسَانِ : ما جَلَفْتَ مِنْهُ

قال ابنُ عَبَّادٍ : الجَلَفَةُ بالتَّحْرِيك : الْمِعْزَي التي لا شَعَرَ عليها إِلا صِغَارٌ ولا خَيْرَ فِيها

وقال غيرُه : خُبْزٌ مَجْلُوفٌ : إِذا كان أَحْرَقَةُ التَّنُّورُ فلَزِقَ به قُشُورُهُ

وقال ابنُ الأعْرَابِيِّ : الجُلاَفُ كغُرَابٍ : الطِّينُ قال : والْجُلاَفَيُّ مِن الدِّلاَءِ : الْعَظِيمَةُ الكَبِيرَةُ وأَنْشَدَ :


” مِنْ سَابغ الأَجْلاَفِ ذِي سَجْلٍ رَوِىْ

” وُكِّرِ تَوْكِيرَ جُلاَفِىِّ الدُّلِىْ قال : وأَجْلَفَ الرَّجُلُ : نَحَّى الْجُلافَ عن رَأْسِ الْخُنْبُجَةِ كقُنْفُذَةٍ تقدَّم في الجيم

وقال أَبو حَنِفيَةَ : الجَلِيفُ كَأَمِيرٍ : نَبْتٌ سُهْلِيُّ بضَمِّ السِّينِ مَنْسُوبٍ إِلَى السَّهْلِ علَى خِلافِ القياسِ قال : شَبِيهٌ بالزَّرْعِ فيه غُبْرَةٌ وسِنْفَتُهُ في رُؤوسِهِ كالبَلُّوطِ مَمَلُوءَةٌ حَبّاً كالأَرْزَنِ وهو مَسْمَنَةٌ لِلْمَالِ

والمُجَلَّفُ كمُعَظَّمٍ : مَنْ ذَهَبَتِ السِّنونَ وجَلَّفَتْ بِأَمْوَالِهِ كالمُجَرَّفِ بالرَّاءِ . قال الجَوْهَرِيُّ : المُجَلَّفُ الذي أَخِذَ مِن جَوَانِبِهِ وأَنْشَدَ لِلْفَرَزْدَقِ :

” وعَضُّ زَمَانٍ يَا ابْنَ مَرْوَانَ لَمْ يَدَعْمِن الْمَالِ إِلاَّ مُسْحَتاً أو مُجَلَّفُ قال أَبو الغَوْثِ : المُسْتَحُت : المُهْلَكَ والمُجَلَّفُ : الذي بَقِيَتْ مِنْه بَقِيَّةٌ يُرِيدُ إِلاَّ مُسْحَتاً أَو هو مُجَلَّفٌ
ما معنى كلمه جلفا

يُقَالُ : جَلَّفَتْ كَحْلُ تَجْلِيفاً أَي اسْتَأْصَلَتِ السَّنَةُ الأَمْوَالَ قال ابنُ مُقْبِلٍ يَرْثِي عُثْمَانَ رَضِيَ اللهُ عَنْه :

” نَعَاءِ لِفْضْلِ الحِلْمِ والعِلْمِ والتُّقَيومَأْوَى اليَتَامَى الغُبْرِ عَامُوا وأَجْدَبُوا

ومَلْجَإِ مَهْرُوئِينَ يُلْفَى بِهِ الْحَيَا … إِذا جَلَّفَتْ كَحْلٌ هو الأُمُّ والأَبُ عَامُوا : أَي قَرِمُوا إِلَى اللَّبَنِ

والمُتَجَلِّفُ : الْمَهْزُولُ كالمُتَجَرِّفِ وسِنُونَ جَلائِفُ وجُلُفٌ بضَمَّتَيْنِ جَمْعُ جَلِيفَةٍ كسَفائِنَ وسُفُنٍ يُقال أَيضاً : جُلَفٌ بِضَمَّةٍ عَلَى التَّخْفِيفِ : تَجْلُفُ الأَمْوَالَ وتُذْهِبُهَا وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّيّ للعُجَيْرِ السَّلُولِيِّ :

وإِذا تَعَرَّقَتِ الْجَلاَئِفُ مَالَهُ … قُرِنْتَ صَحِيحَتُنَا إِلَى جَرْبَائِهِ ومِن سَجَعَاتِ الأساس : مَن اسْتُؤْصِلَ بالْجَلائِفِ اسْتُؤْصِلِ بالْخَلائِفِ

ومّما يُسْتَدْرَكُ عليه : جَلَفَ ظُفُرَه عن أُصْبُعِهِ : كَشَطَهُ : نَقَلَهُ اللَّيْثُ ورِجْلٌ جَلِيفَةٌ


والجَلْفُ : النَّزْعُ


وجُلِفَ النَّبَاتُ كعُنِي : أُكِلَ عن آخِرِه

والجَلْفةُ بالفتْحِ : مَصْدَرٌ بمعنى المَرَّةِ

ومن المَصْدَرِ قوْلُهم : جُلِف في مَالِه جَلْفةً كعُنِي : إِذا ذَهَبَ منه شَيْءٌ

واجْتَلَفَه الدَّهْرُ : أَذْهَبَ مَالَه وزَمَانٌ جَالِفٌ وجَارِفٌ


والجَلائِفُ : السُّيُولُ


والجِلْفُ بالكَسْرِ : الأَحْمَقُ وهو مَجازٌ


وأَما قولُ قَيْسِ بنِ الخَطِيمِ :

كَأَنَّ لَبَّاتِهَا تَبَدَّدَهَا … هَزْلَي جَرَادٍ أَجْوَافُهُ جُلُفُ فإِنَّه شَبَّهَ الْحَلْيَ التي علَى لَبَّتِها بجَرَادٍ لا رُؤُوسَ لها ولا قَوَائِمَوقيل : الجُلُفُ : جَمْعُ جَلِيفٍ وهو الذي قُشِرَ وذَهَبَ ابنُ السِّكِّيتِ إِلَى المَعْنَى الأَوَّلِ


والجِلْفَةُ بالكَسْرِ : فَرَسٌ مَنْسُوبٌ


سَنْجَلْفُ بفَتْحٍ فسُكُون قَرْيَةٌ بمصرَ من أَعمال المَنُوفِيَّةِ


ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

+ المزيد

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

+ المزيد


1


2


3


4


5

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه


Back to top


جذر [جلف]

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

+ المزيد

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

+ المزيد

ما معنى كلمه جلفا


1


2


3


4


5

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه


Back to top

Ads by Muslim Ad Network

جلف: الجَلْفُ: القَشْر. جَلَفَ الشيءَ يَجْلُفُه جَلْفاً: قَشَرَه،

وقيل: هو قَشْرُ الجلد مع شيء من اللحم، والجُلْفَةُ: ما جَلَفْت منه،

والجَلْفُ أَجْفَى من الجَرْفِ وأَشدُّ اسْتِئصالاً. والجَلْفُ: مصدر جَلَفْت

أَي قشَرْتُ. وجَلَفَ ظُفُرَه عن إصْبَعِه: كَشَطَه. ورِجْل جَلِيفَةٌما معنى كلمه جلفا

وطَعْنَةٌ جالِفةٌ: تَقْشُر الجِلْدَ ولا تخالط الجَوفَ ولم

تدخله.والجالِفةُ: الشجّة التي تَقْشِرُ الجلد مع اللحم وهي خلافُ الجائفة. وجَلَفْتُ

الشيء: قَطَعْتُه واسْتَأْصَلْتُه: وجَلَف الطِينَ عن رأْس الدَّنِّ

يَجْلُفه، بالضم، جَلْفاً: نَزَعه. ويقال: أَصابتهم جَلِيفةٌ عظيمةٌ إذا

اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم مُجْتَلَفُون. قال ابن بري: وجمع الجَلِيفةِ

جَلائِف؛ وأَنشد للعُجَيْر:

وإذا تَعَرَّقَتِ الجَلائِفُ مالَه،

قَرِنَتْ صَحِيحَتُنا إلى جَرْبائِه

ابن الأَعرابي: أَجْلَفَ الرجلُ إذا نَحَّى الجُلافَ عن رأْس

الخُنْبُجةِ. والجُلافُ: الطِّينُ.

وجُلِّفَ النباتُ: أُكِلَ عن آخِره. والـمُجَلَّفُ: الذي أَتى عليه

الدهرُ فأَذْهَبَ مالَه، وقد جَلَّفَه واجْتَلَفَه. والجَلِيفةُ: السنةُ التي

تَجْلُفُ المالَ. أَبو الهيثم: يقال للسنة الشديدة التي تَضُرُّ

بالأَموال جالفةٌ، وقد جَلَفَتْهُم. وفي بعض روايات حديث من تَحِلُّ له

المسأَلة: ورجل أَصابت ماله جالفة؛ هي السنةُ التي تَذْهَبُ بأَمـْوالِ الناسِ

وهو عامٌّ في كل آفةٍ من الآفات الـمُذْهِبةِ للمالِ. والجَلائفُ:

السِّنُونَ. أَبو عبيد: الـمُجَلَّفُ الذي ذهَبَ مالُه. ورجل مُجَلَّفٌ: قد

جَلَّفَه الدهرُ، وهو أَيضاً مُجَرَّف. والجالِفةُ: السنةُ التي تَذْهَبُ

بأَموالِ الناسِ. والمُجَلَّفُ الذي أُخِذ من جَوانِبه؛ قال الفرزدق:

وعَضُّ زَمانٍ، يا ابنَ مَرْوانَ، لمْ يَدَعْ

من المالِ إلا مُسْحَتاً أَو مُجَلَّفُ

وقال أَبو الغَوْثِ: الـمُسْحَتُ الـمُهْلَكُ. والـمُجَلَّف: الذي بقيت

منه بقية، يريد إلا مُسْحَتاً أَو هو مُجَلَّفٌ. والـمُجَلَّفُ أَيضاً:

الرجل الذي جَلَّفَتْه السِّنُونَ أَي أَذْهَبَتْ أَموالَه. يقال

جَلَّفَتْ كَحْلٌ، وزمانٌ جالِفٌ وجارِفٌ. ويقال: أَصابَتْهم جَلِيفةٌ عظيمة إذا

اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم قوم مُجْتَلَفُون.

وخبز مَجْلُوفٌ: أَحْرَقَه التَّنُّور فَلزِقَ به قُشوره. والجِلْفُ:

الخبز اليابِسُ الغَلِيظُ بلا أُدْمٍ ولا لَبن كالخَشِبِ ونحوه؛ وأَنشد:

القَفْرُ خَيْرٌ من مَبيتٍ بِتُّه،

بِجُنُوبِ زَخَّةَ، عندَ آلِ مُعارِكِ

جاؤُوا بِجِلْفٍ من شَعِيرٍ يابِسٍ،

بَيْني وبَيْنَ غُلامِهِمْ ذي الحارِكِ

وفي حديث عثمان: أَنَّ كل شيء، سِوى جِلْفِ الطعام وظِلِّ ثَوْبٍ وبيتٍ

يَسْتُر، فَضْلٌ؛ الجِلْفُ: الخُبْزُ وحده لا أُدْمَ مَعه، ويروى بفتح

اللام، جمع جِلْفةٍ وهي الكِسْرةُ من الخبز؛ وقال الهروي: الجِلْف ههناما معنى كلمه جلفا

الظَّرْفُ مثل الخُرْجِ والجُوالِق، يريد ما يُتْرك فيه الخبز. والجَلائِفُ:

السُّيولُ. وجَلَفَه بالسيف: ضرَبه. وجُلِفَ في مالِه جَلْفةً: ذهَب منه

شيء. والجِلْفُ: بدن الشاةِ الـمَسْلُوخة بلا رأْس ولا بطن ولا

قَوائِمَ، وقيل: الجِلْفُ البدن الذي لا رأْس عليه من أَي نَوْع كان، والجمع من

كل ذلك أَجْلافٌ. وشاةٌ مَجْلُوفةٌ: مَسْلوخةٌ، والمصدر الجَلافةٌ.

والجِلْفُ: الأَعرابي الجافي، وفي المحكم: الجِلْفُ الجافي في خَلْقِه

وخُلُقِه، شُبِّه بِجِلْفِ الشاةِ أَي أَنَّ جَوْفَه هَواء لا عَقْلَ فيه؛ قال

سيبويه: الجمع أَجْلافٌ، هذا هو الأَكثر لأَن باب فِعْل يكسَّر على أَفعال،

وقد قالوا أَجْلُفٌ شبَّهُوه بأَذْؤُبٍ على ذلك لاعْتِقاب أَفْعُلٍ

وأَفْعالٍ على الاسم الواحد كثيراً. وما كان جِلْفاً ولقد جَلِفَ؛ عن ابن

الأَعرابي. ويقال للرجل إذا جَفا: فلان جِلْفٌ جافٍ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي

للمَرّار:

ولم أَجْلَفْ، ولم يُقْصِرْنَ عَنِّي،

ولكِنْ قَدْ أَنَى لي أَنْ أَريعا

أَي لم أَصِرْ جِلفاً جافِياً. الجوهري: قولهم أَعرابي جِلْفٌ أَي جافٍ،

وأَصله من أَجْلافِ الشاةِ وهي المسلوخة بلا رأْس ولا قَوائِمَ ولا بطن.

قال أَبو عبيدة: أَصل الجِلْفِ الدَّنُّ الفارِغُ، قال: والمسلوخ إذا

أُخْرِجَ جَوْفُه جِلْفٌ أَيضاً. وفي الحديث: فجاءه رجل جِلْفٌ جافٍ؛

الجِلْفُ: الأَحمق، أَصله من الشاة المسلوخة والدَّنِّ، شُبِّه الأَحمقُ بهما

لضعف عقله، وإذا كان المال لا سِمَنَ له ولا ظَهْر ولا بَطْنَ يَحْمِلُ

قيل: هو كالجِلْفِ. ابن سيده: الجِلْفُ في كلام العرب الدنُّ ولم يُحَدَّ

على أَي حال هو، وجمعه جُلُوف؛ قال عدي بن زيد:

بَيْتُ جُلُوفٍ بارِدٌ ظِلُّه،

فيه ظِباءٌ ودواخِيلُ خُوصْ

وقيل: الجِلْفُ أَسْفَل الدَّنِّ إذا انكسر. والجِلْفُ: كلُّ ظَرفٍ

ووِعاءٍ والظِّباءُ: جمع الظِّبْيَةِ، وهي الجُرَيِّبُ الصغِير يكون وِعاء

الـمِسْك والطِّيبِ. والجُلافى من الدِّلاء: العظيمةُ؛ وأَنشد:

مِنْ سابغِ الأَجْلافِ ذي سَجْلٍ رَوي،

وُكِّرَ تَوْكِيرَ جُلافى الدُّلي

ابن الأَعرابي: الجِلْفة القِرْفةُ. والجِلْفُ: الزِّقُّ بلا رأْس ولا

قوائم؛ وأَما قول قَيْس بن الخَطِيمِ يصف امرأَة:

كأَنَّ لَبّاتِها تَبَدَّدَها

هَزْلى جَرادٍ، أَجْوافُه جُلُف

(* قوله: هزلى جراد اجوافه جلف تقدم في بدد: هزلى جواد أجوافه جلف

بفتح الجيم واللام والصواب ما هنا.)

ابن السكيت: كأَنه شبَّه الحلي الذي على لَبَّتها بجراد لا رؤوس لها ولا

قوائم، وقيل: الجُلُفُ جمع الجَلِيفِ، وهو الذي قُشِر. أَبو عمرو:

الجِلْفُ كلُّ ظْرفٍ ووِعاءٍ، وجمعه جُلوف. والجِلْفُ: الفُحّالُ من النخل

الذي يُلْقَحُ بطَلْعِه؛ أَنشد أَبو حنيفة:

بَهازِراً لم تَتَّخِذْ مَآزِرا،

فهْي تُسامِي حَوْلَ جِلْفٍ جازِرا

يعني بالبَهازِرِ النخلَ التي تَتَناوَلُ منها بيدك، والجازِرُ هنا

الـمُقَشِّرُ للنخلة عند التلْقِيح، والجمع من كل ذلك جُلُوفٌ.

والجَلِيفُ: نبت شبيه بالزرع فيه غُبْرةٌ وله في رؤوسه سِنَفةٌ

كالبَلُّوطِ مـملوءَةٌ حبّاً كحبّ الأَرْزَنِ، وهو مَسْمَنةٌ للمال ونَباتُه

السُّهُول؛ هذه عن أَبي حنيفة، واللّه أَعلم

Ads by Muslim Ad Network


Ads by Muslim Ad Network

Software and presentation © 2020 Hawramani.com. All texts belong to the public domain.

Privacy Policy | Terms of Use | A Hawramani website

لسان العرب هو أحد معاجم اللغة العربية ويعدّ من أشملها وأكبرها، ألّفه ابن منظور وجمع مادته من خمسة مصادر هي: [1]
1. تهذيب اللغة لأبي منصور الأزهري
2. المحكم والمحيط الأعظم في اللغة لابن سيده
3. تاج اللغة وصحاح العربية للجوهري
4. حواشي ابن بري على صحاح الجوهري
5. النهاية في غريب الحديث والأثر لعز الدين ابن الأثير.
يحوي هذا المعجم 80 ألف مادة، أي بزيادة 20 ألف مادة على القاموس المحيط. وهو من أغنى المعاجم بالشواهد، وهو جيد الضبط ويعرض الروايات المتعارضة ويرجح الأقوال فيها. ويذكر المعجم ما اشتق من اللفظ من أسماء القبائل والأشخاص والأماكن وغيرها. ويعدّ هذا المعجم موسوعة لغوية وأدبية لغزارة مادته العلمية واستقصائه واستيعابه لجُلّ مفردات اللغة العربية. وقد رتبه ابن منظور على الأبواب والفصول فجعل حروف الهجاء أبواباً أولها باب الهمزة وآخرها باب الألف اللينة. وجعل لكل حرف من هذه الأبواب فصولاً بعدد حروف الهجاء، وفي الباب الواحد والفصل يراعي الترتيب الهجائي في الحرف الثاني من الكلمات الواردة في كل باب وفصوله، وقد رتب الكلمات على أواخرها، فما كان آخره اللام تجده في باب اللام.
أراد ابن منظور بكتابه أن يجمع بين صفتين: الاستقصاء والترتيب؛ إذ كانت المعاجم السابقة –كما يقول هو– تعنى بأحد هذين الأمرين دون الآخر، وأخذ على نفسه أن يأخذ ما في مصادره الخمسة بنصه دون خروج عليه، واعتبر هذا جهده الوحيد في الكتاب، وتبرأ من تبعة أية أخطاء محتملة بأن ما قد يقع في الكتاب من خطأ هو من الأصول، وإن تصرف قليلا في النهاية فغير شيئاً من ترتيبها. [1]
الطبعات
طبع الكتاب مرات عديدة أولاها بدار المعارف في تونس ومن ثم صدر في 20 مجلداً في بولاق سنة 1299 هجرية، ثم بمصر سنة 1330 هجرية. والعديد من الطبعات الحديثة التي جاءت في 15 مجلداً كطبعة دار صادر في بيروت سنة 1968 ودار لسان العرب عام 1970 م.
قام يوسف خياط ونديم مرعشلي بإعادة بناء المعجم على الحرف الأول من الكلمة وأضافا إليه جميع المصطلحات العلمية التي أقرتها المجامع العلمية في سوريا ومصر والعراق والجامعات العربية. ومن أحدث الطبعات للمعجم طبعة دار إحياء التراث العربي في بيروت وقد صدرت في 18 مجلداً ثلاثة منها للفهارس، وقد اعتمدت على تنظيم المواد على الترتيب الأبجدي.
عدد جذور المعجم
الثلاثي 6538
الرباعي 2548
الخماسي 187
المجموع 9273

– الجَلْفُ: القَشْر. جَلَفَ الشيءَ يَجْلُفُه جَلْفاً: قَشَرَه،
وقيل: هو قَشْرُ الجلد مع شيء من اللحم، والجُلْفَةُ: ما جَلَفْت منه،
والجَلْفُ أَجْفَى من الجَرْفِ وأَشدُّ اسْتِئصالاً. والجَلْفُ: مصدر جَلَفْت
أَي قشَرْتُ. وجَلَفَ ظُفُرَه عن إصْبَعِه: كَشَطَه. ورِجْل جَلِيفَةٌ
وطَعْنَةٌ جالِفةٌ: تَقْشُر الجِلْدَ ولا تخالط الجَوفَ ولم
تدخله.والجالِفةُ: الشجّة التي تَقْشِرُ الجلد مع اللحم وهي خلافُ الجائفة. وجَلَفْتُ
الشيء: قَطَعْتُه واسْتَأْصَلْتُه: وجَلَف الطِينَ عن رأْس الدَّنِّ
يَجْلُفه، بالضم، جَلْفاً: نَزَعه. ويقال: أَصابتهم جَلِيفةٌ عظيمةٌ إذا
اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم مُجْتَلَفُون. قال ابن بري: وجمع الجَلِيفةِ
جَلائِف؛ وأَنشد للعُجَيْر:
وإذا تَعَرَّقَتِ الجَلائِفُ مالَه،
قَرِنَتْ صَحِيحَتُنا إلى جَرْبائِه
ابن الأَعرابي: أَجْلَفَ الرجلُ إذا نَحَّى الجُلافَ عن رأْس
الخُنْبُجةِ. والجُلافُ: الطِّينُ.
وجُلِّفَ النباتُ: أُكِلَ عن آخِره. والـمُجَلَّفُ: الذي أَتى عليه
الدهرُ فأَذْهَبَ مالَه، وقد جَلَّفَه واجْتَلَفَه. والجَلِيفةُ: السنةُ التي
تَجْلُفُ المالَ. أَبو الهيثم: يقال للسنة الشديدة التي تَضُرُّ
بالأَموال جالفةٌ، وقد جَلَفَتْهُم. وفي بعض روايات حديث من تَحِلُّ له
المسأَلة: ورجل أَصابت ماله جالفة؛ هي السنةُ التي تَذْهَبُ بأَمـْوالِ الناسِ
وهو عامٌّ في كل آفةٍ من الآفات الـمُذْهِبةِ للمالِ. والجَلائفُ:
السِّنُونَ. أَبو عبيد: الـمُجَلَّفُ الذي ذهَبَ مالُه. ورجل مُجَلَّفٌ: قد
جَلَّفَه الدهرُ، وهو أَيضاً مُجَرَّف. والجالِفةُ: السنةُ التي تَذْهَبُ
بأَموالِ الناسِ. والمُجَلَّفُ الذي أُخِذ من جَوانِبه؛ قال الفرزدق:
وعَضُّ زَمانٍ، يا ابنَ مَرْوانَ، لمْ يَدَعْ
من المالِ إلا مُسْحَتاً أَو مُجَلَّفُ
وقال أَبو الغَوْثِ: الـمُسْحَتُ الـمُهْلَكُ. والـمُجَلَّف: الذي بقيت
منه بقية، يريد إلا مُسْحَتاً أَو هو مُجَلَّفٌ. والـمُجَلَّفُ أَيضاً:
الرجل الذي جَلَّفَتْه السِّنُونَ أَي أَذْهَبَتْ أَموالَه. يقال
جَلَّفَتْ كَحْلٌ، وزمانٌ جالِفٌ وجارِفٌ. ويقال: أَصابَتْهم جَلِيفةٌ عظيمة إذا
اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم قوم مُجْتَلَفُون.
وخبز مَجْلُوفٌ: أَحْرَقَه التَّنُّور فَلزِقَ به قُشوره. والجِلْفُ:
الخبز اليابِسُ الغَلِيظُ بلا أُدْمٍ ولا لَبن كالخَشِبِ ونحوه؛ وأَنشد:
القَفْرُ خَيْرٌ من مَبيتٍ بِتُّه،
بِجُنُوبِ زَخَّةَ، عندَ آلِ مُعارِكِ
جاؤُوا بِجِلْفٍ من شَعِيرٍ يابِسٍ،
بَيْني وبَيْنَ غُلامِهِمْ ذي الحارِكِ
وفي حديث عثمان: أَنَّ كل شيء، سِوى جِلْفِ الطعام وظِلِّ ثَوْبٍ وبيتٍ
يَسْتُر، فَضْلٌ؛ الجِلْفُ: الخُبْزُ وحده لا أُدْمَ مَعه، ويروى بفتح
اللام، جمع جِلْفةٍ وهي الكِسْرةُ من الخبز؛ وقال الهروي: الجِلْف ههنا
الظَّرْفُ مثل الخُرْجِ والجُوالِق، يريد ما يُتْرك فيه الخبز. والجَلائِفُ:
السُّيولُ. وجَلَفَه بالسيف: ضرَبه. وجُلِفَ في مالِه جَلْفةً: ذهَب منه
شيء. والجِلْفُ: بدن الشاةِ الـمَسْلُوخة بلا رأْس ولا بطن ولا
قَوائِمَ، وقيل: الجِلْفُ البدن الذي لا رأْس عليه من أَي نَوْع كان، والجمع من
كل ذلك أَجْلافٌ. وشاةٌ مَجْلُوفةٌ: مَسْلوخةٌ، والمصدر الجَلافةٌ.
والجِلْفُ: الأَعرابي الجافي، وفي المحكم: الجِلْفُ الجافي في خَلْقِه
وخُلُقِه، شُبِّه بِجِلْفِ الشاةِ أَي أَنَّ جَوْفَه هَواء لا عَقْلَ فيه؛ قال
سيبويه: الجمع أَجْلافٌ، هذا هو الأَكثر لأَن باب فِعْل يكسَّر على أَفعال،
وقد قالوا أَجْلُفٌ شبَّهُوه بأَذْؤُبٍ على ذلك لاعْتِقاب أَفْعُلٍ
وأَفْعالٍ على الاسم الواحد كثيراً. وما كان جِلْفاً ولقد جَلِفَ؛ عن ابن
الأَعرابي. ويقال للرجل إذا جَفا: فلان جِلْفٌ جافٍ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي
للمَرّار:
ولم أَجْلَفْ، ولم يُقْصِرْنَ عَنِّي،
ولكِنْ قَدْ أَنَى لي أَنْ أَريعا
أَي لم أَصِرْ جِلفاً جافِياً. الجوهري: قولهم أَعرابي جِلْفٌ أَي جافٍ،
وأَصله من أَجْلافِ الشاةِ وهي المسلوخة بلا رأْس ولا قَوائِمَ ولا بطن.
قال أَبو عبيدة: أَصل الجِلْفِ الدَّنُّ الفارِغُ، قال: والمسلوخ إذا
أُخْرِجَ جَوْفُه جِلْفٌ أَيضاً. وفي الحديث: فجاءه رجل جِلْفٌ جافٍ؛
الجِلْفُ: الأَحمق، أَصله من الشاة المسلوخة والدَّنِّ، شُبِّه الأَحمقُ بهما
لضعف عقله، وإذا كان المال لا سِمَنَ له ولا ظَهْر ولا بَطْنَ يَحْمِلُ
قيل: هو كالجِلْفِ. ابن سيده: الجِلْفُ في كلام العرب الدنُّ ولم يُحَدَّ
على أَي حال هو، وجمعه جُلُوف؛ قال عدي بن زيد:
بَيْتُ جُلُوفٍ بارِدٌ ظِلُّه،
فيه ظِباءٌ ودواخِيلُ خُوصْ
وقيل: الجِلْفُ أَسْفَل الدَّنِّ إذا انكسر. والجِلْفُ: كلُّ ظَرفٍ
ووِعاءٍ والظِّباءُ: جمع الظِّبْيَةِ، وهي الجُرَيِّبُ الصغِير يكون وِعاء
الـمِسْك والطِّيبِ. والجُلافى من الدِّلاء: العظيمةُ؛ وأَنشد:
مِنْ سابغِ الأَجْلافِ ذي سَجْلٍ رَوي،
وُكِّرَ تَوْكِيرَ جُلافى الدُّلي
ابن الأَعرابي: الجِلْفة القِرْفةُ. والجِلْفُ: الزِّقُّ بلا رأْس ولا
قوائم؛ وأَما قول قَيْس بن الخَطِيمِ يصف امرأَة:
كأَنَّ لَبّاتِها تَبَدَّدَها
هَزْلى جَرادٍ، أَجْوافُه جُلُف
(* قوله: هزلى جراد اجوافه جلف تقدم في بدد: هزلى جواد أجوافه جلف
بفتح الجيم واللام والصواب ما هنا.)
ابن السكيت: كأَنه شبَّه الحلي الذي على لَبَّتها بجراد لا رؤوس لها ولا
قوائم، وقيل: الجُلُفُ جمع الجَلِيفِ، وهو الذي قُشِر. أَبو عمرو:
الجِلْفُ كلُّ ظْرفٍ ووِعاءٍ، وجمعه جُلوف. والجِلْفُ: الفُحّالُ من النخل
الذي يُلْقَحُ بطَلْعِه؛ أَنشد أَبو حنيفة:
بَهازِراً لم تَتَّخِذْ مَآزِرا،
فهْي تُسامِي حَوْلَ جِلْفٍ جازِرا
يعني بالبَهازِرِ النخلَ التي تَتَناوَلُ منها بيدك، والجازِرُ هنا
الـمُقَشِّرُ للنخلة عند التلْقِيح، والجمع من كل ذلك جُلُوفٌ.
والجَلِيفُ: نبت شبيه بالزرع فيه غُبْرةٌ وله في رؤوسه سِنَفةٌ
كالبَلُّوطِ مـملوءَةٌ حبّاً كحبّ الأَرْزَنِ، وهو مَسْمَنةٌ للمال ونَباتُه
السُّهُول؛ هذه عن أَبي حنيفة، واللّه أَعلم

المعجم الوسيط هو معجم عربي من إصدار مجمع اللغة العربية بالقاهرة، الطبعة الخامسة عام 2011، ويتألف من جزء واحد. [1]
الرؤية
رأى مجمع اللغة العربية إن من أهم الوسائل وضع معجم يقدم للقارئ والمثقف ما يحتاج إليه من مواد لغوية، في أسلوب واضح، قريب المأخذ، سهل التناول. اتفق على أن يسمى هذا المعجم “المعجم الوسيط”، ووكل المجمع إلى لجنة من أعضائه وضع هذا المعجم. تم وضع هذا المعجم بعد الاسترشاد بما أقره مجلس المجمع ومؤتمره من ألفاظ حضارية مستحدثة، أو مصطلحات جديدة موضوعة أو منقولة، في مختلف العلوم والفنون، أو تعريفات علمية دقيقة واضحة للأشياء.
ولهذا كله تهيأ لهذا المعجم ما لم يتهيأ لغيره من وسائل التجديد، واجتمع فيه ما لم يجتمع في غيره من خصائص ومزايا، حيث تم إهمال الكثير من الألفاظ الوحشية، الجافية، أو التي هجرها الاستعمال لعدم الحاجة إليها. كذلك أغفلت بعض المترادفات التي تنشأ عن اختلاف اللهجات وثم الاعتناء بإثبات الحي السهل المأنوس من الكلمات والصيغ، وبخاصة ما يشعر الطالب والمترجم بحاجة إليه، مع مراعاة الدقة والوضوح في الألفاظ أو تعريفها.
واستعين في شرح ألفاظ هذا المعجم بالنصوص والمعاجم التي يعتمد عليها، وتعزيزه بالاستشهاد بالآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والأمثال العربية، والتراكيب البلاغية المأثورة عن فصحاء الكتاب والشعراء وتضمين المعجم ما يحتاج إليه من صور مختلفة كما تم في متن المعجم إدخال مادتي الضرورة إلى إدخاله من الألفاظ المولدة أو المحدثة، أو المعرّبة أو الدخيلة، التي أقرها المجمع، وارتضاها الأدباء، فتحركت بها ألسنتهم، وجرت بها أقلامهم.
المحتوى
جرى ترتيب مواد المعجم، كما هو المتعارف، وفقاً للترتيب الأبجدي الألفبائي. ويتلخص المنهج الذي نهجه مجمع اللغة العربية في ترتيب مواد المعجم فيما يلي:
• تقديم الأفعال على الأسماء.
• تقديم المجرد على المزيد من الأفعال.
• تقديم المعنى الحسيّ على المعنى العقلي، والحقيقي على المجازي.
• تقديم الفعل اللازم على الفعل المتعدي

– جَلِفَ الرجلُ جَلِفَ جَلَفاً، وجَلاَفةً: صار جِلْفاً., تَجَلَّفَ : مطاوع جَلَّفَ.|تَجَلَّفَ هُزِلَ., جَلَّفَ الشيءَ: جَلَفَهُ. يقال: جلَّفَ الدهرُ فلاناً: أَتى على ماله., أَجْلَفَ الرجلُ: نَحَّى الجُلاَفَ عن رأَسِ الدَّنِّ., الجِلْفُ : الكزّ الغليظ الجافي.|الجِلْفُ الأَحمق.|الجِلْفُ الوِعاءُ.| وفي المثل :- جُلُوفُ زَادٍ ليسَ فيها مَشْبَعٌ :-: يضرب لمن يتقلَّد الأُمورَ ولا غَناءَ عنده.|الجِلْفُ الدَّنُّ الفارغ.|الجِلْفُ البَدَنُ بلا رأس.|الجِلْفُ الذَّبيحَةُ المسلوخة جُلِفَ رأْسُها وبطنُها وأَطرافُها.|الجِلْفُ الفُحَّالُ من النَّخْل الذي يُلَقَّحُ بطَلْعِهِ.|الجِلْفُ الخُبْزُ اليابِسُ الغليظ لا أُدْمَ معه.| وفي حديث عثمان: حديث شريف كلُّ شيءٍ سِوَى جِلْفِ الطعام، وظِلُّ ثوبٍ، وبيتٍ يستُرُ، فَضْلٌ //. والجمع : أَجْلاَفٌ، وأَجْلُفٌ، وجُلُوفٌ., الجُلاَفُ : الطِّين.| وجُلاف الدَّنِّ ونحوِه: ما يُخْتَمُ به عليه., اجْتَلَفَهُ : جَلَفَه., الجَلْفَةُ : المرَّة من الجَلْفِ.|الجَلْفَةُ من القلم: ما بين مَبْرَاهُ إِلى سِنِّه., الجَلِيفُ من الرِّجال: الجِلْفُ. والجمع : جُلَفَاءُ., الجَلِيفَةُ : الجَالِفَةُ.|الجَلِيفَةُ المَجْلُوفَةُ. والجمع : جَلاَئِفُ., جَلَفَهُ جَلَفَهُ جَلْفاً : جَرَفَهُ.|جَلَفَهُ قَشَرَهُ وكَشَطَهُ.|جَلَفَهُ قَلَعَهُ واستأْصله.|جَلَفَهُ الذبيحةَ: سَلَخَهَا.|جَلَفَهُ الجُلاَفَ عن رأس الدَّنِّ: نَزعه., الجِلْفَةُ : القطعة من كلِّ شيءٍ.|الجِلْفَةُ جَلْفَةُ القَلَم. والجمع : جِلَفٌ., الجُلْفَةُ : ما جُلِفَ. والجمع : جُلَفٌ.

معجم الغني هو معجم عربي يحتوي على تعريف ل 30,000 مادة ومصطلح بوجود أكثر من 195,000 كلمة مشتقة فيه. من صفات القاموس أنه مرتب ألفبائيا، بالإضافة إلى أنه يحدد الكلمات العربية الأصل من الكلمات الدخيلة والمعربة. وهو من تأليف الدكتور عبد الغني أبو العزم.
الغني الزاهر
عبد الغني أبو العزم بندوة في فهد للترجمة بطنجة
اتبع المعجم منهجية معتمدة في القواميس أحادية اللغة الأوروبية مثل لو روبير. وقال أبو العزم أنه يجب على المعجماني (المعجماتي، القاموسي) عدم اختلاق تعابير في القاموس، وأن معظم المعاجم العربية الحديثة تهتم بالمواد القديمة أكثر من المعاصرة التي يعد تسجيلها من مهام المعاجم، وأن عليها مواكبة تطور اللغة. ورتب معجمه حسب النطق، وقال اعتمد على مدونة اللغة الحديثة واهتم بمؤلفات الكاتبات من النساء. [1]
ما معنى كلمه جلفا

– (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| جَلَفْتُ، أَجْلُفُ، اُجْلُفْ، مصدر جَلْفٌ.|1- جَلَفَ قِشْرَةَ اللَّيْمُونِ : قَشَّرَهَا.|2- جَلَفَ الطِّينَ عَنْ حِذَائِهِ : أَزَالَهُ.|3- جَلَفَهُ بِالسَّيْفِ : ضَرَبَهُ، قَطَعَ مِنْ لَحْمِهِ قِطْعَةً.|4- جَلَفَ ظُفْرَهُ عَنْ أُصْبُعِهِ : كَشَطَهُ.|5- جَلَفَ الذَّبِيحَةَ : سَلَخَهَا.|6- جَلَفَ الجِذْرَ : قَلَعَهُ مِنْ أَصْلِهِ.|7- جَلَفَهُ الدَّهْرُ : ذَهَبَ بِمَالِهِ., جمع: أَجْلاَفٌ. |-كَانَ جِلْفاً فِي تَعَامُلِهِ :فَظّاً، غَلِيظاً، قَاسِياً، جَافِياً- كَانَ مِنْ الأَجْلاَفِ., أرْضٌ حَلِفَةٌ : كَثِيرةُ الحَلْفاءِ., أرْضٌ حَلِفَةٌ : كَثِيرةُ الحَلْفاءِ., جمع: جُلَفٌ. | 1- أَزَالَ جُلْفَةَ الْمَوْزِ أَوِ اللَّيْمُونِ : أَزَالَ قِشْرَتَهَا.|2- قَشَرَ جُلْفَةَ الجِلْدِ : مَا يُقَشَّرُ مِنَ الجِلْدِ وَيُكْشَطُ.

الرائد معجم لغوي عصري
تأليف : جبران مسعود
دار النشر: دار العلم للملايين
تاريخ النشر: 1992م

– 1- سيول, 1- واحدة الحلف, 1- كان جلفا, 1- ما جلف أو قشر من جلد أو نحوه ، جمع : جلف, 1- دلو كبيرة, 1- إجتلف الشيء : قلعه من أصله|2- إجتلفه الدهر : أذهب ماله , 1- الجلفة من القلم : قسمه الذي يبرى, 1- جلف الدهر أمواله : ذهب بها|2- جلفه الدهر : ذهب بماله , 1- جلف الشيء : جرفه|2- جلف الشيء : قشره|3- جلف الشيء : قطعه|4- جلف الشيء : قلعه من أصله|5- جلف الذبيحة : سلخها|6- جلفه بالسيف : قطع من لحمه قطعة|7- جلفه الدهر : ذهب بماله , 1- جلفة من الشيء : القطعة|2- جلفة : كسرة من الخبز اليابس|3- جلفة من القلم : قسمه : الذي يبرى , 1- طين, 1- جليف : مجلوف ، مقشور|2- جليف : ظالم|3- جليف : غليظ جاف قاس , 1- جليفة : مؤنث جليف|2- جليفة : سنة شديدة تذهب بالمال , 1- هزل ، ضعف

مختار الصحاح كتبه محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي [2]، وكان قد اختصره عن تاج اللغة وصحاح العربية تاركاً ترتيب مداخله حسب الترتيب التقليدي، أي بدءاً بحروف أواخر الكلمات [1].
و قد امتاز معجم مختار الصحاح بإشارته في كثير من الأحيان في صدد الألفاظ الضعيفة والرديئة والمعربة وذكر الألفاظ الندرة والأضداد وعنايته بجوانب الصرف من اشتقاق وإبدال وإعلال.
صدر معجم مختار الصحاح أول مرة في مجلدين بمطبعة بولاق المصرية عام 1865 وصدرت الطبعة الثانية عام 1957 بتحقيق أحمد عبد الغفور عطار.
توالت طبعات مختار الصحاح وتزايد الإقبال عليه بشكل حفز وزارة المعارف المصرية في العقد الثاني من القرن العشرين إلى رعاية اصدار طبعة منه مرتبة أبجدياً ليسهل استعماله [3]. وانتشرت تلك الطبعة بأحجام متفاوتة وأعيد طبعها عدة مرات .
صدر تهذيب الصحاح لمحمود بن أحمد الزنجاني في طبعة جيدة عن دار المعارف المصرية بتحقيق عبد السلام هارون وأحمد عبد الغفور عطار وذلك سنة 1953 وكان مرتبا ترتيب الصحاح ثم قام محمود خاطر أحد موظفي مطبعة بولاق بترتيب الصحاح حسب ترتيب المعاجم الحديثة وطبع سنة 1907 بعد حذف منه بعض الألفاظ التي رأى أنها غير لائقة في السماع [4].
مجموعة من الطبعات المختلفة من الكتاب
يوجد عشرات وربما مئات من الطبعات والتنقيحات من هذا الكتاب وتم طباعة قسم كبير من هذه النسخ في مطابع و دور ومكتبات العراق ولبنان وسوريا ومصر.

– ج ل ف: قَوْلُهُمْ أَعْرَابِيٌّ (جِلْفٌ) أَيْ جَافٍ.

جَلِّقٌ فِي (ج ق) .

فكرة المعجم
ورد في مقدمة المعجم ما يلي: جاء معجم اللغة العربية المعاصرة- بالإضافة إلى معاجمه الأخرى- تطبيقًا لأحد الآراء النظريَّة التي كان ينادي بها العالم الراحل (أحمد مختار عمر)، وهو إصدار المعاجم الجماعيَّة بالاعتماد على فكرة فريق العمل ذي الكوادر المدرَّبة، وتلافي الفرديَّة كعيبٍ أساسيّ في إنتاج المعاجم العربية؛ ففي ظلِّ المنافسة المستمرة وزيادة الاهتمام بإصدار المعاجم مع مجيء القرن العشرين، وتحوّلها إلى صناعة، ومع تضخُّم حجم المادة التي يُتعامل معها نتيجة التوليد المستمرّ للألفاظ اللغويّة والتطوُّر المستمرّ للدلالات، وضرورة اعتماد المعجم الحديث على لغة العلوم والآداب والمعارف المختلفة؛ فإنه لا يمكن الآن تصوُّر إنجاز معجمٍ ما- بالكفاءة المطلوبة- بجهدٍ فرديّ، ولا يمكن لباحثٍ واحد أو مجموعةٍ من الباحثين متَّحِدي الثقافة الاضطلاع بهذا الأمر.
الحاجة لمثل هذا المعجم
والمتتبِّع الآن للغة المعاصرة- وما يصيب دلالة مفرداتها من تطوُّر مستمرّ، بالإضافة إلى استحداث كلمات جديدة لمسايرة التقدُّم العلميّ والتكنولوجيّ الهائل-يجد أنَّ معظمها لم يثبت في المعاجم بعد، رغم وفرة عدد من المعاجم المعاصرة، التي يتَّسم معظمها بالاعتماد الكلِّيّ على أعمال السابقين واجترارها عامًا بعد عام؛ حيث تكتفي هذه المعاجم بالنقل أو الاختصار أو إعادة الترتيب أحيانا، وهكذا ظل التفكير في جمع ثان لمفردات اللغة العربية المعاصرة، وكيفية توظيفها في سياقاتها المتعددة، والاهتمام بالتصاحبات الحرَّة للكلمات والتصاحبات المنتظمة أو المتكررة، والتعبيرات الاصطلاحية- ظل كلُّ ذلكَّ مطلبًا مُلِحًا، كما ظلَّ غيابه قصورًا في صناعة المعجم الحديث.
قواعد بناء هذا المعجم
من هنا كانت فكرة المؤلِّف- رحمه الله- إنشاء معجم اللغة العربية المعاصرة؛ ليكون معجمًا عصريًا يقف على الكلمات المستعملة في العصر الحديث، والاستعمالات المستحدثة التي لم تفقد الصحة اللغويَّة، كما يغطِّي معظم الاستعمالات الخاصَّة بجميع أقطار الدول العربية ابتداءً من المحيط حتى الخليج، متفاديًا أوجه القصور التي شابت المعاجم المُنتَجة قبله، التي تتلخَّص فيما يأتي:
• 1 – الخلط بين المهجور والمستعمَل، وغياب كثيرٍ من المستحدَث.
• 2 – الاعتماد على بعضها البعض، دون تمحيص أو تدقيق.
• 3 – القصور في تناول المعلومات الصرفية والدلالية لمداخلها.
• 4 – عدم إثبات معظم المصاحبات اللفظية التي يكثُر استخدامها، وكذلك التعبيرات السياقية التي اكتسبت معانيَ جديدة زائدة على معاني مفرداتها.
كما كان ضمن الفكرة الخاصة بإنشاء المعجم اتِّباع نظام خاصّ بتناول المواد وكيفية عرضها ونوع المعلومات المقدَّمة، حيث هدَف المعجم إلى إثبات كافَّة المعلومات التي ينتظرها مستعمل المعجم والتي تبتعد عنها المعاجم الأخرى إمَّا تيسيًرا للوقت أو العجز عن تناولها، وقد شملت هذه المعلومات: المعلومات الصرفية للكلمة، وكذلك المعلومات الدلالية للكلمة، وجميع أوجه استعمالاتها من خلال المسح الشامل للكلمات والنصوص وإثبات الشواهد والأمثلة والتعبيرات السياقية، كما أعطى المعجم اهتماما بالغًا بالمصطلحات، التي تنوعت ووزعت على أربعة وثلاثين علمًا، وقد بلغت عشرة آلاف مصطلح مختلف، وقد اعتمدنا في هذه المادة على العديد من المراجع المتخصِّصة، وبمساعدة فريقٍ من المتخصِّصين في هذا المجال.
منهج المعجم
من أجل هذا وضع صاحب المعجم – رحمه الله – منهجًا جديدًا يتجنّب عيوبَ الأعمال السابقة، ويسمح باستخلاص عدد من المعاجم منه، وقد ظهر التفرُّد في منهجه منذ لحظة البداية، وهي مرحلة جمع المادة؛ فلم يعتمد اعتمادًا كلِّيًا على معاجم السابقين، إنَّما ضمَّ إليها مادة غنيَّة بالكلمات الشائعة والمستعملة، باستخدام تقنية حاسوبيَّة متقدِّمة تمَّ بمقتضاها إجراء مسح لغويّ مكثَّف لمادة مكتوبة ومسموعة تُمثِّل اللغة العربية المعاصرة أصدق تمثيل، فقد تميَّزت بالمعاصَرة والسياقات المستعملة، بالإضافة إلى الاستعمالات الجديدة التي ترد في سياق مألوف لدى المستخدم، وتتجاوز في حجمها مائة مليون كلمة ومثال. وقد أعطانا هذا الحجم الضخم للمادة المسحيَّة صلاحية الحكم على كلمةٍ بالشيوع؛ ومن ثَمَّ إدخالها في المعجم، أو بعدم الشيوع؛ ومن ثمَّ إهمالها وحذفها من المعجم (ويصدق هذا على معاني الكلمات). كما أمدَّتنا هذه المادة المسحيَّة بكل المصاحبات اللفظية لأي كلمة، وبخاصة حروف الجرّ، فيمكننا معرفة أكثر الاستعمالات شهرة وكذلك تتبع أنماطها الأكثر استعمالاً، وكذلك المتعلِّقات، وبخاصةٍ حروف الجر. كما أمدَّتنا بمعدَّل تكرار كلِّ كلمة. .

– جلفنَ يجلفن ، جلفنةً ، فهو مُجلفِن ، والمفعول مُجلفَن | • جلفن الحديدَ ونحوَه (الكيمياء والصيدلة) طلَى سطحه بطبقة من الزنك لوقايته من الصدأ., جَلَف :مصدر جلِفَ., جَلافَة :مصدر جلِفَ., جُولف | • لعبة الجُولف (الرياضة والتربية البدنية) لعبة رياضيّة تُمارس في الخَلاء على ملعب مُتَّسِع وفسيح جدًّا فيه ثماني عشرة حفرة مختلفة الأبعاد، تُقذَف فيها كُرات بواسطة عِصِيّ مخصوصة., جِلْف ، جمع أجلاف وأَجْلُف وجُلُوف: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جلِفَ., جلِفَ يَجلَف ، جَلافةً وجَلَفًا ، فهو جِلْف | • جلِف الشَّخْصُ اتّصف بالحمق وغلظ الطبع :-شخصٌ جِلْف، – جلافة الطّبع، – جلِف في معاملة أصدقائه.

“فكرة المعجم
ورد في مقدمة المعجم ما يلي: جاء معجم اللغة العربية المعاصرة- بالإضافة إلى معاجمه الأخرى- تطبيقًا لأحد الآراء النظريَّة التي كان ينادي بها العالم الراحل (أحمد مختار عمر)، وهو إصدار المعاجم الجماعيَّة بالاعتماد على فكرة فريق العمل ذي الكوادر المدرَّبة، وتلافي الفرديَّة كعيبٍ أساسيّ في إنتاج المعاجم العربية؛ ففي ظلِّ المنافسة المستمرة وزيادة الاهتمام بإصدار المعاجم مع مجيء القرن العشرين، وتحوّلها إلى صناعة، ومع تضخُّم حجم المادة التي يُتعامل معها نتيجة التوليد المستمرّ للألفاظ اللغويّة والتطوُّر المستمرّ للدلالات، وضرورة اعتماد المعجم الحديث على لغة العلوم والآداب والمعارف المختلفة؛ فإنه لا يمكن الآن تصوُّر إنجاز معجمٍ ما- بالكفاءة المطلوبة- بجهدٍ فرديّ، ولا يمكن لباحثٍ واحد أو مجموعةٍ من الباحثين متَّحِدي الثقافة الاضطلاع بهذا الأمر.
الحاجة لمثل هذا المعجم
والمتتبِّع الآن للغة المعاصرة- وما يصيب دلالة مفرداتها من تطوُّر مستمرّ، بالإضافة إلى استحداث كلمات جديدة لمسايرة التقدُّم العلميّ والتكنولوجيّ الهائل-يجد أنَّ معظمها لم يثبت في المعاجم بعد، رغم وفرة عدد من المعاجم المعاصرة، التي يتَّسم معظمها بالاعتماد الكلِّيّ على أعمال السابقين واجترارها عامًا بعد عام؛ حيث تكتفي هذه المعاجم بالنقل أو الاختصار أو إعادة الترتيب أحيانا، وهكذا ظل التفكير في جمع ثان لمفردات اللغة العربية المعاصرة، وكيفية توظيفها في سياقاتها المتعددة، والاهتمام بالتصاحبات الحرَّة للكلمات والتصاحبات المنتظمة أو المتكررة، والتعبيرات الاصطلاحية- ظل كلُّ ذلكَّ مطلبًا مُلِحًا، كما ظلَّ غيابه قصورًا في صناعة المعجم الحديث.
قواعد بناء هذا المعجم
من هنا كانت فكرة المؤلِّف- رحمه الله- إنشاء معجم اللغة العربية المعاصرة؛ ليكون معجمًا عصريًا يقف على الكلمات المستعملة في العصر الحديث، والاستعمالات المستحدثة التي لم تفقد الصحة اللغويَّة، كما يغطِّي معظم الاستعمالات الخاصَّة بجميع أقطار الدول العربية ابتداءً من المحيط حتى الخليج، متفاديًا أوجه القصور التي شابت المعاجم المُنتَجة قبله، التي تتلخَّص فيما يأتي:
• 1 – الخلط بين المهجور والمستعمَل، وغياب كثيرٍ من المستحدَث.
• 2 – الاعتماد على بعضها البعض، دون تمحيص أو تدقيق.
• 3 – القصور في تناول المعلومات الصرفية والدلالية لمداخلها.
• 4 – عدم إثبات معظم المصاحبات اللفظية التي يكثُر استخدامها، وكذلك التعبيرات السياقية التي اكتسبت معانيَ جديدة زائدة على معاني مفرداتها.
كما كان ضمن الفكرة الخاصة بإنشاء المعجم اتِّباع نظام خاصّ بتناول المواد وكيفية عرضها ونوع المعلومات المقدَّمة، حيث هدَف المعجم إلى إثبات كافَّة المعلومات التي ينتظرها مستعمل المعجم والتي تبتعد عنها المعاجم الأخرى إمَّا تيسيًرا للوقت أو العجز عن تناولها، وقد شملت هذه المعلومات: المعلومات الصرفية للكلمة، وكذلك المعلومات الدلالية للكلمة، وجميع أوجه استعمالاتها من خلال المسح الشامل للكلمات والنصوص وإثبات الشواهد والأمثلة والتعبيرات السياقية، كما أعطى المعجم اهتماما بالغًا بالمصطلحات، التي تنوعت ووزعت على أربعة وثلاثين علمًا، وقد بلغت عشرة آلاف مصطلح مختلف، وقد اعتمدنا في هذه المادة على العديد من المراجع المتخصِّصة، وبمساعدة فريقٍ من المتخصِّصين في هذا المجال.
منهج المعجم
من أجل هذا وضع صاحب المعجم – رحمه الله – منهجًا جديدًا يتجنّب عيوبَ الأعمال السابقة، ويسمح باستخلاص عدد من المعاجم منه، وقد ظهر التفرُّد في منهجه منذ لحظة البداية، وهي مرحلة جمع المادة؛ فلم يعتمد اعتمادًا كلِّيًا على معاجم السابقين، إنَّما ضمَّ إليها مادة غنيَّة بالكلمات الشائعة والمستعملة، باستخدام تقنية حاسوبيَّة متقدِّمة تمَّ بمقتضاها إجراء مسح لغويّ مكثَّف لمادة مكتوبة ومسموعة تُمثِّل اللغة العربية المعاصرة أصدق تمثيل، فقد تميَّزت بالمعاصَرة والسياقات المستعملة، بالإضافة إلى الاستعمالات الجديدة التي ترد في سياق مألوف لدى المستخدم، وتتجاوز في حجمها مائة مليون كلمة ومثال. وقد أعطانا هذا الحجم الضخم للمادة المسحيَّة صلاحية الحكم على كلمةٍ بالشيوع؛ ومن ثَمَّ إدخالها في المعجم، أو بعدم الشيوع؛ ومن ثمَّ إهمالها وحذفها من المعجم (ويصدق هذا على معاني الكلمات). كما أمدَّتنا هذه المادة المسحيَّة بكل المصاحبات اللفظية لأي كلمة، وبخاصة حروف الجرّ، فيمكننا معرفة أكثر الاستعمالات شهرة وكذلك تتبع أنماطها الأكثر استعمالاً، وكذلك المتعلِّقات، وبخاصةٍ حروف الجر. كما أمدَّتنا بمعدَّل تكرار كلِّ كلمة. .

– جَلَف :مصدر جلِفَ., جِلْف ، جمع أجلاف وأَجْلُف وجُلُوف: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جلِفَ., جلِفَ يَجلَف ، جَلافةً وجَلَفًا ، فهو جِلْف | • جلِف الشَّخْصُ اتّصف بالحمق وغلظ الطبع :-شخصٌ جِلْف، – جلافة الطّبع، – جلِف في معاملة أصدقائه.

تاج اللغة وصحاح العربية هو معجم لغوي بالمفردات العربية ألفه الإمام أبو نصر إسماعيل بن حماد الجوهري. ويطلق على هذا المعجم اختصاراً اسم الصحاح أو الصحاح في اللغة.

وهو من أقدم ما صنف في العربية من معاجم الألفاظ مرتب على الأبواب والفصول، فجعل حروف الهجاء أبواباً وجعل لكل حرف من هذه الأبواب فصولاً بعدد حروف الهجاء[1]. وجاء ترتيب الكلمات في هذا المعجم حسب أواخر الكلمات فما كان آخره نون مثلاً تجده في باب النون. وقد طبع الكتاب في ستة أجزاء وقد حققه السيد أحمد عبد الغفور العطار سنة 1956 في مصر. وقد اشتمل هذا المعجم على 40 ألف مادة.

وقد أحدث ظهور هذا المعجم ثورة في تأليف المعاجم، إذ خالف في ترتيبه نظام الخليل الفراهيدي وجاء بناءه على حروف الهجاء حسب أواخر الكلمات، ويعد عند علماء العربية من أجود المعاجم وأنفعها وأكثرها دقة وضبطاً. وقد قام الإمام محمد بن أبي بكر الرازي باختيار بعض مواده وسماه مختار الصحاح.

– الجلْف: القشْر، يقال: جلفْت الطين عن رأس الدنّ،أجْلفه بالضم. والجالفة: الشجّة التي تقشر الجلد مع اللحم. وطعنة جالفة: إذا لم تصل إلى الجوف، وهي خلاف الجائفة. وجلفْت الشيء: قطعته واستأصلته. والجالفة: السنة التي تذهب بأموال الناس. ويقال أصابتهم جليفة عظيمة، إذا اجْتلفتْ أموالهم، وهم قوم مجْتلفون. والمجلّف: الذي أخذ من جوانبه. والمجلّف أيضا: الرجل الذي جلّفتْه السنون، أي ذهبتْ بأمواله. وقولهم: أعرابيجْلف، أي جاف. وأصله منأجْلاف الشاة، وهي المسلوخة بلا رأ س ولا قوائم ولا بطن. وقال أبو عبيدة أصل الجلف الدنّ الفارغ. قال: والمسلوخ إذا أخْ رج بطنه جلْف أيضا. وقال أبو عمر: الجْلف ” كلّ ظرف ووعاء، وجمعه جلوف.

Copyrights Almutadaber Holy Quran 2017

Powered by Almutadaber

جَلفَهُ أَي الشَّيْءَ يَجْفُهُ جَلْفاً من حَدِّ نَصَرَ : قَشَرَهُ : يُقَالُ : جَلَفَ الطِّينَ عن رَأْسِ الدَّنِّ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ فهو جَلِيفٌ ومَجْلُوفٌ أَي مَقْشُورٌ وقيل : الجَلْفُ : قَشْرُ الجِلْدِ مع شيءٍ مِن اللَّحْمِ

جَلَفَهُ جَلْفاً : جَرَفَهُ وقيل : الجَلْفُ : أَجْفَى مِن الجَرْفِ وأَشَدٌّ اسْتِئْصالاً . جَلَفهُ بِالسَّيْفِ : ضَرَبَهُ به وفي الأَسَاسِ بَضَعَ لَحْمَهُ بَضْعاًما معنى كلمه جلفا

جَلَفَ الشَّيْءِ : قَلَعَهُ وأسْتَأْصَلَهُ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ كاجْتَلَفَهُ

والْجَالِفَةُ : الشَّجَّةُ التي تَقْشِرُ الْجِلْدَ باللَّحْمِ وفي الصِّحاحِ : مع اللَّحْمِ

قال : والطَّعْنَةُ الجَالِفَةُ : التي لم تَصِلْ إِلَى الْجَوْفِ وهي خِلافُ الْجَائِفَة

قال : والْجَالِفَةُ : السَّنَةُ التي تَذْهَبُ بالأَمْوَال زادَ في اللِّسَانِ : وهي الشَّدِيدَةُ كالْجَلِيفَةِ كسَفِينَة وهو عَامٌّ في كلِّ آفَة مِن الآفاتِ المُذْهِبَةِ للْمَالِ والجَمْعُ : الْجَلاَئِفُ وفي الصِّحاحِ : يُقَالُ : أَصابَتْهُمْ جَلِيفَةٌ عَظِيمَةٌ : إِذا اجْتَلَفَتْ أَمْوَالَهُم وهم قَوْمٌ مُجْتَلَفُونَ

والجِلْفُ بالْكَسْرِ : الرَّجُلُ الْجَافِي كالْجَلِيفِ كأَمِير وفي الصِّحاحِ قَوْلُهم : أَعْرَابِيٌّ جِلْفٌ أَي جَافٍ وأَصْلُه مِن أَجْلاَفِ الشَّاةِ وهي المَسْلُوخَةُ بِلا رَأْسٍ ولا قَوَائِم ولا بَطْنٍ

وقد جَلِفَ كفَرِحَ جَلَفاً وجَلاَفَةً وفي المُحْكَمِ : الجِلْفُ : الْجَافِي في خَلْقِهِ وخُلُقِه شُبِّهَ بجِلْفِ الشّاةِ أَي : أَنَّ جَوْفَهُ هَوَاءٌ ولا عَقْلَ فيه قال سِيبَوَيْه والجَمْعُ أَجْلاَفٌ هذا هو الأَكْثَرُ لأَن باب فِعْلٍ يُكَسَّرُ علَى أَفْعَالٍ وقد قالوا : أَجْلُفٌ شَبَّهُوهُ بأَذْؤُبٍ علَى ذلك ؛ لاعْتِقابِ أَفْعُلٍ وأَفْعَالٍ على الاسْمِ الواحِدِ كثيراً وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرَابِيِّ لِلْمَرَّارِ :

ولَمْ أَجْلَفْ ولَمْ يُقْصِرْنَ عَنِّي … ولكِنْ قَدْ أَنَي لِي أَنْ أَرِيعَا أَي : لم أصِرْ جَلْفاً جَافِيّاً

وفي الحَدِيثِ : ( فَجَاءَهُ رَجُلٌ جِلْفٌ جَافٍ ) قال ابنُ الأَثِيرِ : الجِلْفُ : الأَحْمَقُ شُبِّهَ بالشَّاةِ المَسْلُوخَةِ لضَعْفِ عَقْلِه وإِذا كان المالُ لاسِمَنَ له ولا ظَهْرَ ولا بَطْنَ يَحْمِلُ قِيلَ : هو كالجِلْفِ

في المُحْكَمِ : الجِلْفُ في كلامِ العربِ : الدَّنُّ ولم يُحَدَّ علَى أَي حال هو وجَمْعُه : جُلُوفٌ قال عَدِيُّ بنُ زَيْدٍ :

بَيْتُ جُلُوفٍ بَارِدٌ ظِلُّهُ … فِيهِ ظِبَاءٌ ودَوَاخِيلُ خُوصْ أَو هو الدَّنٌّ الفارِغُ نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ عن أَبِي عُبَيْدَةَ أَو أَسْفَلُهُ أَي : الدَّنّ إِذا انْكَسَرَ نَقَلَهُ ابنُ سِيدَه والصَّاغَانيُّ

وقال اللَّيْثُ : الجِلْفُ : فُحَّالُ النَّخْلِ الذي يُلْقَحُ بِطَلْعِهِ أَنْشَدَ أَبو حَنِيفَةَ :

” فَهْيَ تُسَامِى حَوْلَ جِلْفٍ جَازِرَا والجَمْعُ : جُلُوفٌ

والجِلْفُ : الغَلِيظُ الْيَابسُ مِن الْخْبْزِ . أَو هو الخُبْزُ غَيْرُ الْمَأْدُومِ كالجَشِبِ ونحوِه وفي حديثِ عُثْمَانَ رَضِيَ اللهُ عنه : ( إِنَّ كُلَّ شَيءٍ سَوَى جِلْفِ الطَّعَامِ وظِلِّ ثَوْبٍ وبَيْتٍ يَسْتُرُ فَضْلٌ ) قال الشاعرُ :

الْقَفْرُ خَيْرٌ مِن مَبِيتٍ بتُّهُ … بِجُنُوبِ زَخَّةَ عِنْدَ آلِ مُعَارِكِ

جَاءُوا بِجِلْفٍ مِنْ شَعِيرٍ يَابِسٍ … بَيْنِي وبَيْنَ غُلامِهِمْ ذي الْحَارِكِ أَو : حَرْفُ الْخُبْزِ وبه فُسِّر الحَدِيثُ : ( ليسَ لابْنِ آدَمَ حَقٌّ فِيَما سِوَى هذِه الخِصَالِ بَيْتٌ يُكِنُّهُ وثَوْبٌ يُوَارِى عَوْرَتَهُ : وجِلْفُ الْخُبْزِ والْمَاءُ ) وقد ذُكِرَ في ( جرف )

قلتُ : ويُرْوَي أَيضاً بفَتْحِ الَّلامِ جَمْعُ جِلْفَةٍ وهي الكِسْرَةُ

قال الهَرَوِيُّ : الجِلْفُ في حَدِيث عُثْمَانَ : الظَّرْفُ مِثْلَ الخُرْجِ والجُوَالِقِ يُرِيدُ : ما يُتْرَكُ فيه الخُبْزُ

قال أَبو عمروٍ : الجِلْفُ : الْوِعَاءُ جَمْعُه : جُلُوفٌ

الجِلْفُ مِن الْغَنَمِ : المَسْلُوخُ الذِي أُخْرِجَ بَطْنُه نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ عن أَبي عُبَيْدٍ زادَ غيرُه : وقُطِعَ رَأْسُهُ وقَوَائِمُهُ وقيل : الجِلْفُ : البَدَنُ الذي لاَ رَأْسَ عليه مِن أَيِّ نَوْعٍ كان والجَمْعُ : أَجْلافٌ وبه شُبِّهِ الْجَافِي مِن الرِّجَالِ والأَحْمَقُ كما تَقَدَّمَ

الجِلْفُ : الزِّقُّ بِلاَ رَأْسٍ ولا قَوَائِمَ عن ابنِ الأعْرَابِيِّ

الجِلْفَةُ بهاءٍ : الْكِسْرَةُ مِن الْخُبْزِ الْيَابِسِ الغَلِيظِ الْقَفَارِ الذِي بلا أُدْمٍ والجمعُ جِلَفٌ بكَسْرٍ ففَتْحٍ وبه رُوِيَ الحَدِيث المُتَقَدِّمُ

والجِلْفَةُ : القِطْعَةُ مِن كُلِّ شَيْءٍ نَقَلَهُ الصَّاغَانيُّ والجمعُ : جِلَفٌ

الجِلْفَةُ مِن الْقَلَمِ : ما بَيْن مَبْرَاهُ سِنَّتِهِ ويُفْتَحُ في هذِه قال الزَّمَخْشَرِيُّ : سُمِّيَتْ بالمَرَّةِ من الجَلْفِ ومنه قَوْلُ عبدِ الحميد الكاتبِ لِسَلْمِ بنِ قُتَيْبَةَ والذي قَرَأْتُ في مِنْهَاجِ الإِصَابَةِ لأَبِي عَلِيٍّ الزِّفْتَاوِيِّ الذي كتَب عليهِ الحافظُ بنُ حَجَرٍ العَسْقَلاَنِيُّ رَحِمَهما الله تعالى أنه قال لِرَغْبانَ وقد رَآهُ يَكْتُبُ بقَلَمٍ قَصِيرِ البُرَايَةِ فيَيِجئُ خَطَّهَ رَدِيّاًّ : إِن كُنْتُ تُحِبُّ أَن تُجَوِّدَ خَطّكَ وفي مِنْهَاجِ الإِصَابَةِ : أَتُرِيدُ أَن يَجُودَ خَطُّكَ ؟ قال : نعم قال فَأَطِلْ جَلْفَتَكَ أَي : جَلْفَةَ قَلَمِكَ وأَسْمِنْهَا وحرف قطتك وفي المنهاج وحَرِّفْ الْقَطَّةَ وأَيْمِنْهَا قال : سَلْمٌ أَو رَغْبَانُ : فَفَعَلْتُ ذلِكَ فَجادَ خَطِّي

أَمَّا طُولُ الجَلْفَةِ فقال أَبو القاسم : يكونُ مِقْدَارَ عُقْدَةِ الإِبْهِامِ وكمَنَاقِيرِ الحَمامِ وقال عليُّ بنُ هِلاَلٍ : كلُّ قَلَمٍ تَقْصُرُ جَلْفَتُه فإِن الخَطَّ يَجِيءُ به أَوْقَصَ وتكون الجَلْفَةُ علَى أَنْحَاءٍ منها : أن تُرْهِفَ جَانِبَي البَرْيَةِ وتُسْمِنَ وَسَطَهَا شَيْئاً وهذا يصلُح لِلْمَبْسُوطِ والمُحَقَّقِ والمُعَلَّقِ ومنها : ما تُسْتَأْصَلُ شَحْمَتُه كُلُّهَا وهذا يصلح للمُرْسَلِ والمَمْزُوج والمُفْتَّحِ ومنها : ما يُرْهَفُ من جَانِبِهِ الأَيْسَرِ وتَبْقَى فيه بَقِيَّةٌ في الأَيْمَنِ وهذا يصلُح للطَّوَامِيرِ وما شَابَهَها ومنها : ما رُهِفَ مِن جَانِبِيْ وَسَطِه ويكونُ كأَنَّ القَطَّةَ منه أَعْرَضُ مِمَّا تَحْتَهَا وهذا يَصْلُح في جَمِيعِ قَلَمِ الثُّلُثِ وفُرُوعِه . ؟وأَمَّا الْقَطَّةُ فقال محمدُ بن العَفِيفِ الشِّيرِازِيُّ : هي علَى صِفاتٍ مِنها : المُحَرَّفُ والمُسْتَوِي والقائمُ والمُصَوَّبُ وأَجْوَدُها المُحَرَّفَة المُعْتَدِلةُ التَّحْرِيفِ وأَفْسَدُها المُستَوِي ؛ لأَنَّ المُسْتَوِيَ أَقَلُّ تَصَرُّفاً مِن المُحَرَّفِ قال : وهَيْئَةُ : المُحَرَّفِ أَن تُحَرَّفَ السِّكِّينُ في حَالِ الْقَطِّ وإِذا كانَ السِّنُّ اليمُنَىْ أَعْلَى مِن اليُسْرَى قيل : قلم محرف وإذ تساويا قيل قَلَمٌ مُسْتَوٍ كذا في المِنْهَاجِ وأَوْضَحْتُ ذلك بَياناً في كتابِي ( حِكْمةِ الإِشْرَاقِ إِلَى كُتَّابِ الآفَاقِ ) وهو بَحْثٌ نَفِيسُ فَرَاجِعْهُ إِن شِئْتَ

الجَلْفَةُ بالْفَتْحِ : لُغَةٌ في الْجَرْفَةِ بالرَّاءِ لِسِمَةِ الْبَعِيرِ وقد تقدَّم بَيانُه في الراء

الجُلْفَةُ بِالضَّمِّ : ما جَلَفْتَهُ مِنْ الْجِلْدِ أَي قَشَرْتَهُ وفي اللِّسَانِ : ما جَلَفْتَ مِنْهُ

قال ابنُ عَبَّادٍ : الجَلَفَةُ بالتَّحْرِيك : الْمِعْزَي التي لا شَعَرَ عليها إِلا صِغَارٌ ولا خَيْرَ فِيها

وقال غيرُه : خُبْزٌ مَجْلُوفٌ : إِذا كان أَحْرَقَةُ التَّنُّورُ فلَزِقَ به قُشُورُهُ

وقال ابنُ الأعْرَابِيِّ : الجُلاَفُ كغُرَابٍ : الطِّينُ قال : والْجُلاَفَيُّ مِن الدِّلاَءِ : الْعَظِيمَةُ الكَبِيرَةُ وأَنْشَدَ :

” وُكِّرِ تَوْكِيرَ جُلاَفِىِّ الدُّلِىْ قال : وأَجْلَفَ الرَّجُلُ : نَحَّى الْجُلافَ عن رَأْسِ الْخُنْبُجَةِ كقُنْفُذَةٍ تقدَّم في الجيم

وقال أَبو حَنِفيَةَ : الجَلِيفُ كَأَمِيرٍ : نَبْتٌ سُهْلِيُّ بضَمِّ السِّينِ مَنْسُوبٍ إِلَى السَّهْلِ علَى خِلافِ القياسِ قال : شَبِيهٌ بالزَّرْعِ فيه غُبْرَةٌ وسِنْفَتُهُ في رُؤوسِهِ كالبَلُّوطِ مَمَلُوءَةٌ حَبّاً كالأَرْزَنِ وهو مَسْمَنَةٌ لِلْمَالِما معنى كلمه جلفا

والمُجَلَّفُ كمُعَظَّمٍ : مَنْ ذَهَبَتِ السِّنونَ وجَلَّفَتْ بِأَمْوَالِهِ كالمُجَرَّفِ بالرَّاءِ . قال الجَوْهَرِيُّ : المُجَلَّفُ الذي أَخِذَ مِن جَوَانِبِهِ وأَنْشَدَ لِلْفَرَزْدَقِ :

” وعَضُّ زَمَانٍ يَا ابْنَ مَرْوَانَ لَمْ يَدَعْمِن الْمَالِ إِلاَّ مُسْحَتاً أو مُجَلَّفُ قال أَبو الغَوْثِ : المُسْتَحُت : المُهْلَكَ والمُجَلَّفُ : الذي بَقِيَتْ مِنْه بَقِيَّةٌ يُرِيدُ إِلاَّ مُسْحَتاً أَو هو مُجَلَّفٌ

يُقَالُ : جَلَّفَتْ كَحْلُ تَجْلِيفاً أَي اسْتَأْصَلَتِ السَّنَةُ الأَمْوَالَ قال ابنُ مُقْبِلٍ يَرْثِي عُثْمَانَ رَضِيَ اللهُ عَنْه :

” نَعَاءِ لِفْضْلِ الحِلْمِ والعِلْمِ والتُّقَيومَأْوَى اليَتَامَى الغُبْرِ عَامُوا وأَجْدَبُوا

ومَلْجَإِ مَهْرُوئِينَ يُلْفَى بِهِ الْحَيَا … إِذا جَلَّفَتْ كَحْلٌ هو الأُمُّ والأَبُ عَامُوا : أَي قَرِمُوا إِلَى اللَّبَنِ

والمُتَجَلِّفُ : الْمَهْزُولُ كالمُتَجَرِّفِ وسِنُونَ جَلائِفُ وجُلُفٌ بضَمَّتَيْنِ جَمْعُ جَلِيفَةٍ كسَفائِنَ وسُفُنٍ يُقال أَيضاً : جُلَفٌ بِضَمَّةٍ عَلَى التَّخْفِيفِ : تَجْلُفُ الأَمْوَالَ وتُذْهِبُهَا وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّيّ للعُجَيْرِ السَّلُولِيِّ :

وإِذا تَعَرَّقَتِ الْجَلاَئِفُ مَالَهُ … قُرِنْتَ صَحِيحَتُنَا إِلَى جَرْبَائِهِ ومِن سَجَعَاتِ الأساس : مَن اسْتُؤْصِلَ بالْجَلائِفِ اسْتُؤْصِلِ بالْخَلائِفِ

ومّما يُسْتَدْرَكُ عليه : جَلَفَ ظُفُرَه عن أُصْبُعِهِ : كَشَطَهُ : نَقَلَهُ اللَّيْثُ ورِجْلٌ جَلِيفَةٌ

والجَلْفةُ بالفتْحِ : مَصْدَرٌ بمعنى المَرَّةِ

ومن المَصْدَرِ قوْلُهم : جُلِف في مَالِه جَلْفةً كعُنِي : إِذا ذَهَبَ منه شَيْءٌ

واجْتَلَفَه الدَّهْرُ : أَذْهَبَ مَالَه وزَمَانٌ جَالِفٌ وجَارِفٌ

كَأَنَّ لَبَّاتِهَا تَبَدَّدَهَا … هَزْلَي جَرَادٍ أَجْوَافُهُ جُلُفُ فإِنَّه شَبَّهَ الْحَلْيَ التي علَى لَبَّتِها بجَرَادٍ لا رُؤُوسَ لها ولا قَوَائِمَوقيل : الجُلُفُ : جَمْعُ جَلِيفٍ وهو الذي قُشِرَ وذَهَبَ ابنُ السِّكِّيتِ إِلَى المَعْنَى الأَوَّلِ

سَنْجَلْفُ بفَتْحٍ فسُكُون قَرْيَةٌ بمصرَ من أَعمال المَنُوفِيَّةِ

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

ن ز ر : النَّزْرُ القليل التافه وبابه ظرف وعطاء مَنْزُورٌ أي قليل

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه

كلام في كلام » افضل كلمات احلى كلام و عبارات جميلة » معنى كلمة جلف

آخر تحديث ب20 اغسطس 2020 السبت 11:08 مساء بواسطة بلقيس رامي

لسان العرب هو أحد معاجم اللغة العربية ويعدّ من أشملها وأكبرها، ألّفه ابن منظور وجمع مادته من خمسة مصادر هي: [1]
1. تهذيب اللغة لأبي منصور الأزهري
2. المحكم والمحيط الأعظم في اللغة لابن سيده
3. تاج اللغة وصحاح العربية للجوهري
4. حواشي ابن بري على صحاح الجوهري
5. النهاية في غريب الحديث والأثر لعز الدين ابن الأثير.
يحوي هذا المعجم 80 ألف مادة، أي بزيادة 20 ألف مادة على القاموس المحيط. وهو من أغنى المعاجم بالشواهد، وهو جيد الضبط ويعرض الروايات المتعارضة ويرجح الأقوال فيها. ويذكر المعجم ما اشتق من اللفظ من أسماء القبائل والأشخاص والأماكن وغيرها. ويعدّ هذا المعجم موسوعة لغوية وأدبية لغزارة مادته العلمية واستقصائه واستيعابه لجُلّ مفردات اللغة العربية. وقد رتبه ابن منظور على الأبواب والفصول فجعل حروف الهجاء أبواباً أولها باب الهمزة وآخرها باب الألف اللينة. وجعل لكل حرف من هذه الأبواب فصولاً بعدد حروف الهجاء، وفي الباب الواحد والفصل يراعي الترتيب الهجائي في الحرف الثاني من الكلمات الواردة في كل باب وفصوله، وقد رتب الكلمات على أواخرها، فما كان آخره اللام تجده في باب اللام.
أراد ابن منظور بكتابه أن يجمع بين صفتين: الاستقصاء والترتيب؛ إذ كانت المعاجم السابقة –كما يقول هو– تعنى بأحد هذين الأمرين دون الآخر، وأخذ على نفسه أن يأخذ ما في مصادره الخمسة بنصه دون خروج عليه، واعتبر هذا جهده الوحيد في الكتاب، وتبرأ من تبعة أية أخطاء محتملة بأن ما قد يقع في الكتاب من خطأ هو من الأصول، وإن تصرف قليلا في النهاية فغير شيئاً من ترتيبها. [1]
الطبعات
طبع الكتاب مرات عديدة أولاها بدار المعارف في تونس ومن ثم صدر في 20 مجلداً في بولاق سنة 1299 هجرية، ثم بمصر سنة 1330 هجرية. والعديد من الطبعات الحديثة التي جاءت في 15 مجلداً كطبعة دار صادر في بيروت سنة 1968 ودار لسان العرب عام 1970 م.
قام يوسف خياط ونديم مرعشلي بإعادة بناء المعجم على الحرف الأول من الكلمة وأضافا إليه جميع المصطلحات العلمية التي أقرتها المجامع العلمية في سوريا ومصر والعراق والجامعات العربية. ومن أحدث الطبعات للمعجم طبعة دار إحياء التراث العربي في بيروت وقد صدرت في 18 مجلداً ثلاثة منها للفهارس، وقد اعتمدت على تنظيم المواد على الترتيب الأبجدي.
عدد جذور المعجم
الثلاثي 6538
الرباعي 2548
الخماسي 187
المجموع 9273

– الجَلْفُ: القَشْر. جَلَفَ الشيءَ يَجْلُفُه جَلْفاً: قَشَرَه،
وقيل: هو قَشْرُ الجلد مع شيء من اللحم، والجُلْفَةُ: ما جَلَفْت منه،
والجَلْفُ أَجْفَى من الجَرْفِ وأَشدُّ اسْتِئصالاً. والجَلْفُ: مصدر جَلَفْت
أَي قشَرْتُ. وجَلَفَ ظُفُرَه عن إصْبَعِه: كَشَطَه. ورِجْل جَلِيفَةٌ
وطَعْنَةٌ جالِفةٌ: تَقْشُر الجِلْدَ ولا تخالط الجَوفَ ولم
تدخله.والجالِفةُ: الشجّة التي تَقْشِرُ الجلد مع اللحم وهي خلافُ الجائفة. وجَلَفْتُ
الشيء: قَطَعْتُه واسْتَأْصَلْتُه: وجَلَف الطِينَ عن رأْس الدَّنِّ
يَجْلُفه، بالضم، جَلْفاً: نَزَعه. ويقال: أَصابتهم جَلِيفةٌ عظيمةٌ إذا
اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم مُجْتَلَفُون. قال ابن بري: وجمع الجَلِيفةِ
جَلائِف؛ وأَنشد للعُجَيْر:
وإذا تَعَرَّقَتِ الجَلائِفُ مالَه،
قَرِنَتْ صَحِيحَتُنا إلى جَرْبائِه
ابن الأَعرابي: أَجْلَفَ الرجلُ إذا نَحَّى الجُلافَ عن رأْس
الخُنْبُجةِ. والجُلافُ: الطِّينُ.
وجُلِّفَ النباتُ: أُكِلَ عن آخِره. والـمُجَلَّفُ: الذي أَتى عليه
الدهرُ فأَذْهَبَ مالَه، وقد جَلَّفَه واجْتَلَفَه. والجَلِيفةُ: السنةُ التي
تَجْلُفُ المالَ. أَبو الهيثم: يقال للسنة الشديدة التي تَضُرُّ
بالأَموال جالفةٌ، وقد جَلَفَتْهُم. وفي بعض روايات حديث من تَحِلُّ له
المسأَلة: ورجل أَصابت ماله جالفة؛ هي السنةُ التي تَذْهَبُ بأَمـْوالِ الناسِ
وهو عامٌّ في كل آفةٍ من الآفات الـمُذْهِبةِ للمالِ. والجَلائفُ:
السِّنُونَ. أَبو عبيد: الـمُجَلَّفُ الذي ذهَبَ مالُه. ورجل مُجَلَّفٌ: قد
جَلَّفَه الدهرُ، وهو أَيضاً مُجَرَّف. والجالِفةُ: السنةُ التي تَذْهَبُ
بأَموالِ الناسِ. والمُجَلَّفُ الذي أُخِذ من جَوانِبه؛ قال الفرزدق:
وعَضُّ زَمانٍ، يا ابنَ مَرْوانَ، لمْ يَدَعْ
من المالِ إلا مُسْحَتاً أَو مُجَلَّفُ
وقال أَبو الغَوْثِ: الـمُسْحَتُ الـمُهْلَكُ. والـمُجَلَّف: الذي بقيت
منه بقية، يريد إلا مُسْحَتاً أَو هو مُجَلَّفٌ. والـمُجَلَّفُ أَيضاً:
الرجل الذي جَلَّفَتْه السِّنُونَ أَي أَذْهَبَتْ أَموالَه. يقال
جَلَّفَتْ كَحْلٌ، وزمانٌ جالِفٌ وجارِفٌ. ويقال: أَصابَتْهم جَلِيفةٌ عظيمة إذا
اجْتَلَفَتْ أَموالَهم، وهم قوم مُجْتَلَفُون.
وخبز مَجْلُوفٌ: أَحْرَقَه التَّنُّور فَلزِقَ به قُشوره. والجِلْفُ:
الخبز اليابِسُ الغَلِيظُ بلا أُدْمٍ ولا لَبن كالخَشِبِ ونحوه؛ وأَنشد:
القَفْرُ خَيْرٌ من مَبيتٍ بِتُّه،
بِجُنُوبِ زَخَّةَ، عندَ آلِ مُعارِكِ
جاؤُوا بِجِلْفٍ من شَعِيرٍ يابِسٍ،
بَيْني وبَيْنَ غُلامِهِمْ ذي الحارِكِ
وفي حديث عثمان: أَنَّ كل شيء، سِوى جِلْفِ الطعام وظِلِّ ثَوْبٍ وبيتٍ
يَسْتُر، فَضْلٌ؛ الجِلْفُ: الخُبْزُ وحده لا أُدْمَ مَعه، ويروى بفتح
اللام، جمع جِلْفةٍ وهي الكِسْرةُ من الخبز؛ وقال الهروي: الجِلْف ههنا
الظَّرْفُ مثل الخُرْجِ والجُوالِق، يريد ما يُتْرك فيه الخبز. والجَلائِفُ:
السُّيولُ. وجَلَفَه بالسيف: ضرَبه. وجُلِفَ في مالِه جَلْفةً: ذهَب منه
شيء. والجِلْفُ: بدن الشاةِ الـمَسْلُوخة بلا رأْس ولا بطن ولا
قَوائِمَ، وقيل: الجِلْفُ البدن الذي لا رأْس عليه من أَي نَوْع كان، والجمع من
كل ذلك أَجْلافٌ. وشاةٌ مَجْلُوفةٌ: مَسْلوخةٌ، والمصدر الجَلافةٌ.
والجِلْفُ: الأَعرابي الجافي، وفي المحكم: الجِلْفُ الجافي في خَلْقِه
وخُلُقِه، شُبِّه بِجِلْفِ الشاةِ أَي أَنَّ جَوْفَه هَواء لا عَقْلَ فيه؛ قال
سيبويه: الجمع أَجْلافٌ، هذا هو الأَكثر لأَن باب فِعْل يكسَّر على أَفعال،
وقد قالوا أَجْلُفٌ شبَّهُوه بأَذْؤُبٍ على ذلك لاعْتِقاب أَفْعُلٍ
وأَفْعالٍ على الاسم الواحد كثيراً. وما كان جِلْفاً ولقد جَلِفَ؛ عن ابن
الأَعرابي. ويقال للرجل إذا جَفا: فلان جِلْفٌ جافٍ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي
للمَرّار:
ولم أَجْلَفْ، ولم يُقْصِرْنَ عَنِّي،
ولكِنْ قَدْ أَنَى لي أَنْ أَريعا
أَي لم أَصِرْ جِلفاً جافِياً. الجوهري: قولهم أَعرابي جِلْفٌ أَي جافٍ،
وأَصله من أَجْلافِ الشاةِ وهي المسلوخة بلا رأْس ولا قَوائِمَ ولا بطن.
قال أَبو عبيدة: أَصل الجِلْفِ الدَّنُّ الفارِغُ، قال: والمسلوخ إذا
أُخْرِجَ جَوْفُه جِلْفٌ أَيضاً. وفي الحديث: فجاءه رجل جِلْفٌ جافٍ؛
الجِلْفُ: الأَحمق، أَصله من الشاة المسلوخة والدَّنِّ، شُبِّه الأَحمقُ بهما
لضعف عقله، وإذا كان المال لا سِمَنَ له ولا ظَهْر ولا بَطْنَ يَحْمِلُ
قيل: هو كالجِلْفِ. ابن سيده: الجِلْفُ في كلام العرب الدنُّ ولم يُحَدَّ
على أَي حال هو، وجمعه جُلُوف؛ قال عدي بن زيد:
بَيْتُ جُلُوفٍ بارِدٌ ظِلُّه،
فيه ظِباءٌ ودواخِيلُ خُوصْ
وقيل: الجِلْفُ أَسْفَل الدَّنِّ إذا انكسر. والجِلْفُ: كلُّ ظَرفٍ
ووِعاءٍ والظِّباءُ: جمع الظِّبْيَةِ، وهي الجُرَيِّبُ الصغِير يكون وِعاء
الـمِسْك والطِّيبِ. والجُلافى من الدِّلاء: العظيمةُ؛ وأَنشد:
مِنْ سابغِ الأَجْلافِ ذي سَجْلٍ رَوي،
وُكِّرَ تَوْكِيرَ جُلافى الدُّلي
ابن الأَعرابي: الجِلْفة القِرْفةُ. والجِلْفُ: الزِّقُّ بلا رأْس ولا
قوائم؛ وأَما قول قَيْس بن الخَطِيمِ يصف امرأَة:
كأَنَّ لَبّاتِها تَبَدَّدَها
هَزْلى جَرادٍ، أَجْوافُه جُلُف
(* قوله: هزلى جراد اجوافه جلف تقدم في بدد: هزلى جواد أجوافه جلف
بفتح الجيم واللام والصواب ما هنا.)
ابن السكيت: كأَنه شبَّه الحلي الذي على لَبَّتها بجراد لا رؤوس لها ولا
قوائم، وقيل: الجُلُفُ جمع الجَلِيفِ، وهو الذي قُشِر. أَبو عمرو:
الجِلْفُ كلُّ ظْرفٍ ووِعاءٍ، وجمعه جُلوف. والجِلْفُ: الفُحّالُ من النخل
الذي يُلْقَحُ بطَلْعِه؛ أَنشد أَبو حنيفة:
بَهازِراً لم تَتَّخِذْ مَآزِرا،
فهْي تُسامِي حَوْلَ جِلْفٍ جازِرا
يعني بالبَهازِرِ النخلَ التي تَتَناوَلُ منها بيدك، والجازِرُ هنا
الـمُقَشِّرُ للنخلة عند التلْقِيح، والجمع من كل ذلك جُلُوفٌ.
والجَلِيفُ: نبت شبيه بالزرع فيه غُبْرةٌ وله في رؤوسه سِنَفةٌ
كالبَلُّوطِ مـملوءَةٌ حبّاً كحبّ الأَرْزَنِ، وهو مَسْمَنةٌ للمال ونَباتُه
السُّهُول؛ هذه عن أَبي حنيفة، واللّه أَعلم

المعجم الوسيط هو معجم عربي من إصدار مجمع اللغة العربية بالقاهرة، الطبعة الخامسة عام 2011، ويتألف من جزء واحد. [1]
الرؤية
رأى مجمع اللغة العربية إن من أهم الوسائل وضع معجم يقدم للقارئ والمثقف ما يحتاج إليه من مواد لغوية، في أسلوب واضح، قريب المأخذ، سهل التناول. اتفق على أن يسمى هذا المعجم “المعجم الوسيط”، ووكل المجمع إلى لجنة من أعضائه وضع هذا المعجم. تم وضع هذا المعجم بعد الاسترشاد بما أقره مجلس المجمع ومؤتمره من ألفاظ حضارية مستحدثة، أو مصطلحات جديدة موضوعة أو منقولة، في مختلف العلوم والفنون، أو تعريفات علمية دقيقة واضحة للأشياء.
ولهذا كله تهيأ لهذا المعجم ما لم يتهيأ لغيره من وسائل التجديد، واجتمع فيه ما لم يجتمع في غيره من خصائص ومزايا، حيث تم إهمال الكثير من الألفاظ الوحشية، الجافية، أو التي هجرها الاستعمال لعدم الحاجة إليها. كذلك أغفلت بعض المترادفات التي تنشأ عن اختلاف اللهجات وثم الاعتناء بإثبات الحي السهل المأنوس من الكلمات والصيغ، وبخاصة ما يشعر الطالب والمترجم بحاجة إليه، مع مراعاة الدقة والوضوح في الألفاظ أو تعريفها.
واستعين في شرح ألفاظ هذا المعجم بالنصوص والمعاجم التي يعتمد عليها، وتعزيزه بالاستشهاد بالآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والأمثال العربية، والتراكيب البلاغية المأثورة عن فصحاء الكتاب والشعراء وتضمين المعجم ما يحتاج إليه من صور مختلفة كما تم في متن المعجم إدخال مادتي الضرورة إلى إدخاله من الألفاظ المولدة أو المحدثة، أو المعرّبة أو الدخيلة، التي أقرها المجمع، وارتضاها الأدباء، فتحركت بها ألسنتهم، وجرت بها أقلامهم.
المحتوى
جرى ترتيب مواد المعجم، كما هو المتعارف، وفقاً للترتيب الأبجدي الألفبائي. ويتلخص المنهج الذي نهجه مجمع اللغة العربية في ترتيب مواد المعجم فيما يلي:
• تقديم الأفعال على الأسماء.
• تقديم المجرد على المزيد من الأفعال.
• تقديم المعنى الحسيّ على المعنى العقلي، والحقيقي على المجازي.
• تقديم الفعل اللازم على الفعل المتعدي

– جَلِفَ الرجلُ جَلِفَ جَلَفاً، وجَلاَفةً: صار جِلْفاً., تَجَلَّفَ : مطاوع جَلَّفَ.|تَجَلَّفَ هُزِلَ., جَلَّفَ الشيءَ: جَلَفَهُ. يقال: جلَّفَ الدهرُ فلاناً: أَتى على ماله., أَجْلَفَ الرجلُ: نَحَّى الجُلاَفَ عن رأَسِ الدَّنِّ., الجِلْفُ : الكزّ الغليظ الجافي.|الجِلْفُ الأَحمق.|الجِلْفُ الوِعاءُ.| وفي المثل :- جُلُوفُ زَادٍ ليسَ فيها مَشْبَعٌ :-: يضرب لمن يتقلَّد الأُمورَ ولا غَناءَ عنده.|الجِلْفُ الدَّنُّ الفارغ.|الجِلْفُ البَدَنُ بلا رأس.|الجِلْفُ الذَّبيحَةُ المسلوخة جُلِفَ رأْسُها وبطنُها وأَطرافُها.|الجِلْفُ الفُحَّالُ من النَّخْل الذي يُلَقَّحُ بطَلْعِهِ.|الجِلْفُ الخُبْزُ اليابِسُ الغليظ لا أُدْمَ معه.| وفي حديث عثمان: حديث شريف كلُّ شيءٍ سِوَى جِلْفِ الطعام، وظِلُّ ثوبٍ، وبيتٍ يستُرُ، فَضْلٌ //. والجمع : أَجْلاَفٌ، وأَجْلُفٌ، وجُلُوفٌ., الجُلاَفُ : الطِّين.| وجُلاف الدَّنِّ ونحوِه: ما يُخْتَمُ به عليه., اجْتَلَفَهُ : جَلَفَه., الجَلْفَةُ : المرَّة من الجَلْفِ.|الجَلْفَةُ من القلم: ما بين مَبْرَاهُ إِلى سِنِّه., الجَلِيفُ من الرِّجال: الجِلْفُ. والجمع : جُلَفَاءُ., الجَلِيفَةُ : الجَالِفَةُ.|الجَلِيفَةُ المَجْلُوفَةُ. والجمع : جَلاَئِفُ., جَلَفَهُ جَلَفَهُ جَلْفاً : جَرَفَهُ.|جَلَفَهُ قَشَرَهُ وكَشَطَهُ.|جَلَفَهُ قَلَعَهُ واستأْصله.|جَلَفَهُ الذبيحةَ: سَلَخَهَا.|جَلَفَهُ الجُلاَفَ عن رأس الدَّنِّ: نَزعه., الجِلْفَةُ : القطعة من كلِّ شيءٍ.|الجِلْفَةُ جَلْفَةُ القَلَم. والجمع : جِلَفٌ., الجُلْفَةُ : ما جُلِفَ. والجمع : جُلَفٌ.

معجم الغني هو معجم عربي يحتوي على تعريف ل 30,000 مادة ومصطلح بوجود أكثر من 195,000 كلمة مشتقة فيه. من صفات القاموس أنه مرتب ألفبائيا، بالإضافة إلى أنه يحدد الكلمات العربية الأصل من الكلمات الدخيلة والمعربة. وهو من تأليف الدكتور عبد الغني أبو العزم.
الغني الزاهر
عبد الغني أبو العزم بندوة في فهد للترجمة بطنجة
اتبع المعجم منهجية معتمدة في القواميس أحادية اللغة الأوروبية مثل لو روبير. وقال أبو العزم أنه يجب على المعجماني (المعجماتي، القاموسي) عدم اختلاق تعابير في القاموس، وأن معظم المعاجم العربية الحديثة تهتم بالمواد القديمة أكثر من المعاصرة التي يعد تسجيلها من مهام المعاجم، وأن عليها مواكبة تطور اللغة. ورتب معجمه حسب النطق، وقال اعتمد على مدونة اللغة الحديثة واهتم بمؤلفات الكاتبات من النساء. [1]

– (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| جَلَفْتُ، أَجْلُفُ، اُجْلُفْ، مصدر جَلْفٌ.|1- جَلَفَ قِشْرَةَ اللَّيْمُونِ : قَشَّرَهَا.|2- جَلَفَ الطِّينَ عَنْ حِذَائِهِ : أَزَالَهُ.|3- جَلَفَهُ بِالسَّيْفِ : ضَرَبَهُ، قَطَعَ مِنْ لَحْمِهِ قِطْعَةً.|4- جَلَفَ ظُفْرَهُ عَنْ أُصْبُعِهِ : كَشَطَهُ.|5- جَلَفَ الذَّبِيحَةَ : سَلَخَهَا.|6- جَلَفَ الجِذْرَ : قَلَعَهُ مِنْ أَصْلِهِ.|7- جَلَفَهُ الدَّهْرُ : ذَهَبَ بِمَالِهِ., جمع: أَجْلاَفٌ. |-كَانَ جِلْفاً فِي تَعَامُلِهِ :فَظّاً، غَلِيظاً، قَاسِياً، جَافِياً- كَانَ مِنْ الأَجْلاَفِ., أرْضٌ حَلِفَةٌ : كَثِيرةُ الحَلْفاءِ., أرْضٌ حَلِفَةٌ : كَثِيرةُ الحَلْفاءِ., جمع: جُلَفٌ. | 1- أَزَالَ جُلْفَةَ الْمَوْزِ أَوِ اللَّيْمُونِ : أَزَالَ قِشْرَتَهَا.|2- قَشَرَ جُلْفَةَ الجِلْدِ : مَا يُقَشَّرُ مِنَ الجِلْدِ وَيُكْشَطُ.

الرائد معجم لغوي عصري
تأليف : جبران مسعود
دار النشر: دار العلم للملايين
تاريخ النشر: 1992م

– 1- سيول, 1- واحدة الحلف, 1- كان جلفا, 1- ما جلف أو قشر من جلد أو نحوه ، جمع : جلف, 1- دلو كبيرة, 1- إجتلف الشيء : قلعه من أصله|2- إجتلفه الدهر : أذهب ماله , 1- الجلفة من القلم : قسمه الذي يبرى, 1- جلف الدهر أمواله : ذهب بها|2- جلفه الدهر : ذهب بماله , 1- جلف الشيء : جرفه|2- جلف الشيء : قشره|3- جلف الشيء : قطعه|4- جلف الشيء : قلعه من أصله|5- جلف الذبيحة : سلخها|6- جلفه بالسيف : قطع من لحمه قطعة|7- جلفه الدهر : ذهب بماله , 1- جلفة من الشيء : القطعة|2- جلفة : كسرة من الخبز اليابس|3- جلفة من القلم : قسمه : الذي يبرى , 1- طين, 1- جليف : مجلوف ، مقشور|2- جليف : ظالم|3- جليف : غليظ جاف قاس , 1- جليفة : مؤنث جليف|2- جليفة : سنة شديدة تذهب بالمال , 1- هزل ، ضعف

مختار الصحاح كتبه محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي [2]، وكان قد اختصره عن تاج اللغة وصحاح العربية تاركاً ترتيب مداخله حسب الترتيب التقليدي، أي بدءاً بحروف أواخر الكلمات [1].
و قد امتاز معجم مختار الصحاح بإشارته في كثير من الأحيان في صدد الألفاظ الضعيفة والرديئة والمعربة وذكر الألفاظ الندرة والأضداد وعنايته بجوانب الصرف من اشتقاق وإبدال وإعلال.
صدر معجم مختار الصحاح أول مرة في مجلدين بمطبعة بولاق المصرية عام 1865 وصدرت الطبعة الثانية عام 1957 بتحقيق أحمد عبد الغفور عطار.
توالت طبعات مختار الصحاح وتزايد الإقبال عليه بشكل حفز وزارة المعارف المصرية في العقد الثاني من القرن العشرين إلى رعاية اصدار طبعة منه مرتبة أبجدياً ليسهل استعماله [3]. وانتشرت تلك الطبعة بأحجام متفاوتة وأعيد طبعها عدة مرات .
صدر تهذيب الصحاح لمحمود بن أحمد الزنجاني في طبعة جيدة عن دار المعارف المصرية بتحقيق عبد السلام هارون وأحمد عبد الغفور عطار وذلك سنة 1953 وكان مرتبا ترتيب الصحاح ثم قام محمود خاطر أحد موظفي مطبعة بولاق بترتيب الصحاح حسب ترتيب المعاجم الحديثة وطبع سنة 1907 بعد حذف منه بعض الألفاظ التي رأى أنها غير لائقة في السماع [4].
مجموعة من الطبعات المختلفة من الكتاب
يوجد عشرات وربما مئات من الطبعات والتنقيحات من هذا الكتاب وتم طباعة قسم كبير من هذه النسخ في مطابع و دور ومكتبات العراق ولبنان وسوريا ومصر.

– ج ل ف: قَوْلُهُمْ أَعْرَابِيٌّ (جِلْفٌ) أَيْ جَافٍ.

جَلِّقٌ فِي (ج ق) .

فكرة المعجم
ورد في مقدمة المعجم ما يلي: جاء معجم اللغة العربية المعاصرة- بالإضافة إلى معاجمه الأخرى- تطبيقًا لأحد الآراء النظريَّة التي كان ينادي بها العالم الراحل (أحمد مختار عمر)، وهو إصدار المعاجم الجماعيَّة بالاعتماد على فكرة فريق العمل ذي الكوادر المدرَّبة، وتلافي الفرديَّة كعيبٍ أساسيّ في إنتاج المعاجم العربية؛ ففي ظلِّ المنافسة المستمرة وزيادة الاهتمام بإصدار المعاجم مع مجيء القرن العشرين، وتحوّلها إلى صناعة، ومع تضخُّم حجم المادة التي يُتعامل معها نتيجة التوليد المستمرّ للألفاظ اللغويّة والتطوُّر المستمرّ للدلالات، وضرورة اعتماد المعجم الحديث على لغة العلوم والآداب والمعارف المختلفة؛ فإنه لا يمكن الآن تصوُّر إنجاز معجمٍ ما- بالكفاءة المطلوبة- بجهدٍ فرديّ، ولا يمكن لباحثٍ واحد أو مجموعةٍ من الباحثين متَّحِدي الثقافة الاضطلاع بهذا الأمر.
الحاجة لمثل هذا المعجم
والمتتبِّع الآن للغة المعاصرة- وما يصيب دلالة مفرداتها من تطوُّر مستمرّ، بالإضافة إلى استحداث كلمات جديدة لمسايرة التقدُّم العلميّ والتكنولوجيّ الهائل-يجد أنَّ معظمها لم يثبت في المعاجم بعد، رغم وفرة عدد من المعاجم المعاصرة، التي يتَّسم معظمها بالاعتماد الكلِّيّ على أعمال السابقين واجترارها عامًا بعد عام؛ حيث تكتفي هذه المعاجم بالنقل أو الاختصار أو إعادة الترتيب أحيانا، وهكذا ظل التفكير في جمع ثان لمفردات اللغة العربية المعاصرة، وكيفية توظيفها في سياقاتها المتعددة، والاهتمام بالتصاحبات الحرَّة للكلمات والتصاحبات المنتظمة أو المتكررة، والتعبيرات الاصطلاحية- ظل كلُّ ذلكَّ مطلبًا مُلِحًا، كما ظلَّ غيابه قصورًا في صناعة المعجم الحديث.
قواعد بناء هذا المعجم
من هنا كانت فكرة المؤلِّف- رحمه الله- إنشاء معجم اللغة العربية المعاصرة؛ ليكون معجمًا عصريًا يقف على الكلمات المستعملة في العصر الحديث، والاستعمالات المستحدثة التي لم تفقد الصحة اللغويَّة، كما يغطِّي معظم الاستعمالات الخاصَّة بجميع أقطار الدول العربية ابتداءً من المحيط حتى الخليج، متفاديًا أوجه القصور التي شابت المعاجم المُنتَجة قبله، التي تتلخَّص فيما يأتي:
• 1 – الخلط بين المهجور والمستعمَل، وغياب كثيرٍ من المستحدَث.
• 2 – الاعتماد على بعضها البعض، دون تمحيص أو تدقيق.
• 3 – القصور في تناول المعلومات الصرفية والدلالية لمداخلها.
• 4 – عدم إثبات معظم المصاحبات اللفظية التي يكثُر استخدامها، وكذلك التعبيرات السياقية التي اكتسبت معانيَ جديدة زائدة على معاني مفرداتها.
كما كان ضمن الفكرة الخاصة بإنشاء المعجم اتِّباع نظام خاصّ بتناول المواد وكيفية عرضها ونوع المعلومات المقدَّمة، حيث هدَف المعجم إلى إثبات كافَّة المعلومات التي ينتظرها مستعمل المعجم والتي تبتعد عنها المعاجم الأخرى إمَّا تيسيًرا للوقت أو العجز عن تناولها، وقد شملت هذه المعلومات: المعلومات الصرفية للكلمة، وكذلك المعلومات الدلالية للكلمة، وجميع أوجه استعمالاتها من خلال المسح الشامل للكلمات والنصوص وإثبات الشواهد والأمثلة والتعبيرات السياقية، كما أعطى المعجم اهتماما بالغًا بالمصطلحات، التي تنوعت ووزعت على أربعة وثلاثين علمًا، وقد بلغت عشرة آلاف مصطلح مختلف، وقد اعتمدنا في هذه المادة على العديد من المراجع المتخصِّصة، وبمساعدة فريقٍ من المتخصِّصين في هذا المجال.
منهج المعجم
من أجل هذا وضع صاحب المعجم – رحمه الله – منهجًا جديدًا يتجنّب عيوبَ الأعمال السابقة، ويسمح باستخلاص عدد من المعاجم منه، وقد ظهر التفرُّد في منهجه منذ لحظة البداية، وهي مرحلة جمع المادة؛ فلم يعتمد اعتمادًا كلِّيًا على معاجم السابقين، إنَّما ضمَّ إليها مادة غنيَّة بالكلمات الشائعة والمستعملة، باستخدام تقنية حاسوبيَّة متقدِّمة تمَّ بمقتضاها إجراء مسح لغويّ مكثَّف لمادة مكتوبة ومسموعة تُمثِّل اللغة العربية المعاصرة أصدق تمثيل، فقد تميَّزت بالمعاصَرة والسياقات المستعملة، بالإضافة إلى الاستعمالات الجديدة التي ترد في سياق مألوف لدى المستخدم، وتتجاوز في حجمها مائة مليون كلمة ومثال. وقد أعطانا هذا الحجم الضخم للمادة المسحيَّة صلاحية الحكم على كلمةٍ بالشيوع؛ ومن ثَمَّ إدخالها في المعجم، أو بعدم الشيوع؛ ومن ثمَّ إهمالها وحذفها من المعجم (ويصدق هذا على معاني الكلمات). كما أمدَّتنا هذه المادة المسحيَّة بكل المصاحبات اللفظية لأي كلمة، وبخاصة حروف الجرّ، فيمكننا معرفة أكثر الاستعمالات شهرة وكذلك تتبع أنماطها الأكثر استعمالاً، وكذلك المتعلِّقات، وبخاصةٍ حروف الجر. كما أمدَّتنا بمعدَّل تكرار كلِّ كلمة. .

– جلفنَ يجلفن ، جلفنةً ، فهو مُجلفِن ، والمفعول مُجلفَن | • جلفن الحديدَ ونحوَه (الكيمياء والصيدلة) طلَى سطحه بطبقة من الزنك لوقايته من الصدأ., جَلَف :مصدر جلِفَ., جَلافَة :مصدر جلِفَ., جُولف | • لعبة الجُولف (الرياضة والتربية البدنية) لعبة رياضيّة تُمارس في الخَلاء على ملعب مُتَّسِع وفسيح جدًّا فيه ثماني عشرة حفرة مختلفة الأبعاد، تُقذَف فيها كُرات بواسطة عِصِيّ مخصوصة., جِلْف ، جمع أجلاف وأَجْلُف وجُلُوف: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جلِفَ., جلِفَ يَجلَف ، جَلافةً وجَلَفًا ، فهو جِلْف | • جلِف الشَّخْصُ اتّصف بالحمق وغلظ الطبع :-شخصٌ جِلْف، – جلافة الطّبع، – جلِف في معاملة أصدقائه.

“فكرة المعجم
ورد في مقدمة المعجم ما يلي: جاء معجم اللغة العربية المعاصرة- بالإضافة إلى معاجمه الأخرى- تطبيقًا لأحد الآراء النظريَّة التي كان ينادي بها العالم الراحل (أحمد مختار عمر)، وهو إصدار المعاجم الجماعيَّة بالاعتماد على فكرة فريق العمل ذي الكوادر المدرَّبة، وتلافي الفرديَّة كعيبٍ أساسيّ في إنتاج المعاجم العربية؛ ففي ظلِّ المنافسة المستمرة وزيادة الاهتمام بإصدار المعاجم مع مجيء القرن العشرين، وتحوّلها إلى صناعة، ومع تضخُّم حجم المادة التي يُتعامل معها نتيجة التوليد المستمرّ للألفاظ اللغويّة والتطوُّر المستمرّ للدلالات، وضرورة اعتماد المعجم الحديث على لغة العلوم والآداب والمعارف المختلفة؛ فإنه لا يمكن الآن تصوُّر إنجاز معجمٍ ما- بالكفاءة المطلوبة- بجهدٍ فرديّ، ولا يمكن لباحثٍ واحد أو مجموعةٍ من الباحثين متَّحِدي الثقافة الاضطلاع بهذا الأمر.
الحاجة لمثل هذا المعجم
والمتتبِّع الآن للغة المعاصرة- وما يصيب دلالة مفرداتها من تطوُّر مستمرّ، بالإضافة إلى استحداث كلمات جديدة لمسايرة التقدُّم العلميّ والتكنولوجيّ الهائل-يجد أنَّ معظمها لم يثبت في المعاجم بعد، رغم وفرة عدد من المعاجم المعاصرة، التي يتَّسم معظمها بالاعتماد الكلِّيّ على أعمال السابقين واجترارها عامًا بعد عام؛ حيث تكتفي هذه المعاجم بالنقل أو الاختصار أو إعادة الترتيب أحيانا، وهكذا ظل التفكير في جمع ثان لمفردات اللغة العربية المعاصرة، وكيفية توظيفها في سياقاتها المتعددة، والاهتمام بالتصاحبات الحرَّة للكلمات والتصاحبات المنتظمة أو المتكررة، والتعبيرات الاصطلاحية- ظل كلُّ ذلكَّ مطلبًا مُلِحًا، كما ظلَّ غيابه قصورًا في صناعة المعجم الحديث.
قواعد بناء هذا المعجم
من هنا كانت فكرة المؤلِّف- رحمه الله- إنشاء معجم اللغة العربية المعاصرة؛ ليكون معجمًا عصريًا يقف على الكلمات المستعملة في العصر الحديث، والاستعمالات المستحدثة التي لم تفقد الصحة اللغويَّة، كما يغطِّي معظم الاستعمالات الخاصَّة بجميع أقطار الدول العربية ابتداءً من المحيط حتى الخليج، متفاديًا أوجه القصور التي شابت المعاجم المُنتَجة قبله، التي تتلخَّص فيما يأتي:
• 1 – الخلط بين المهجور والمستعمَل، وغياب كثيرٍ من المستحدَث.
• 2 – الاعتماد على بعضها البعض، دون تمحيص أو تدقيق.
• 3 – القصور في تناول المعلومات الصرفية والدلالية لمداخلها.
• 4 – عدم إثبات معظم المصاحبات اللفظية التي يكثُر استخدامها، وكذلك التعبيرات السياقية التي اكتسبت معانيَ جديدة زائدة على معاني مفرداتها.
كما كان ضمن الفكرة الخاصة بإنشاء المعجم اتِّباع نظام خاصّ بتناول المواد وكيفية عرضها ونوع المعلومات المقدَّمة، حيث هدَف المعجم إلى إثبات كافَّة المعلومات التي ينتظرها مستعمل المعجم والتي تبتعد عنها المعاجم الأخرى إمَّا تيسيًرا للوقت أو العجز عن تناولها، وقد شملت هذه المعلومات: المعلومات الصرفية للكلمة، وكذلك المعلومات الدلالية للكلمة، وجميع أوجه استعمالاتها من خلال المسح الشامل للكلمات والنصوص وإثبات الشواهد والأمثلة والتعبيرات السياقية، كما أعطى المعجم اهتماما بالغًا بالمصطلحات، التي تنوعت ووزعت على أربعة وثلاثين علمًا، وقد بلغت عشرة آلاف مصطلح مختلف، وقد اعتمدنا في هذه المادة على العديد من المراجع المتخصِّصة، وبمساعدة فريقٍ من المتخصِّصين في هذا المجال.
منهج المعجم
من أجل هذا وضع صاحب المعجم – رحمه الله – منهجًا جديدًا يتجنّب عيوبَ الأعمال السابقة، ويسمح باستخلاص عدد من المعاجم منه، وقد ظهر التفرُّد في منهجه منذ لحظة البداية، وهي مرحلة جمع المادة؛ فلم يعتمد اعتمادًا كلِّيًا على معاجم السابقين، إنَّما ضمَّ إليها مادة غنيَّة بالكلمات الشائعة والمستعملة، باستخدام تقنية حاسوبيَّة متقدِّمة تمَّ بمقتضاها إجراء مسح لغويّ مكثَّف لمادة مكتوبة ومسموعة تُمثِّل اللغة العربية المعاصرة أصدق تمثيل، فقد تميَّزت بالمعاصَرة والسياقات المستعملة، بالإضافة إلى الاستعمالات الجديدة التي ترد في سياق مألوف لدى المستخدم، وتتجاوز في حجمها مائة مليون كلمة ومثال. وقد أعطانا هذا الحجم الضخم للمادة المسحيَّة صلاحية الحكم على كلمةٍ بالشيوع؛ ومن ثَمَّ إدخالها في المعجم، أو بعدم الشيوع؛ ومن ثمَّ إهمالها وحذفها من المعجم (ويصدق هذا على معاني الكلمات). كما أمدَّتنا هذه المادة المسحيَّة بكل المصاحبات اللفظية لأي كلمة، وبخاصة حروف الجرّ، فيمكننا معرفة أكثر الاستعمالات شهرة وكذلك تتبع أنماطها الأكثر استعمالاً، وكذلك المتعلِّقات، وبخاصةٍ حروف الجر. كما أمدَّتنا بمعدَّل تكرار كلِّ كلمة. .

– جَلَف :مصدر جلِفَ., جِلْف ، جمع أجلاف وأَجْلُف وجُلُوف: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جلِفَ., جلِفَ يَجلَف ، جَلافةً وجَلَفًا ، فهو جِلْف | • جلِف الشَّخْصُ اتّصف بالحمق وغلظ الطبع :-شخصٌ جِلْف، – جلافة الطّبع، – جلِف في معاملة أصدقائه.

تاج اللغة وصحاح العربية هو معجم لغوي بالمفردات العربية ألفه الإمام أبو نصر إسماعيل بن حماد الجوهري. ويطلق على هذا المعجم اختصاراً اسم الصحاح أو الصحاح في اللغة.

وهو من أقدم ما صنف في العربية من معاجم الألفاظ مرتب على الأبواب والفصول، فجعل حروف الهجاء أبواباً وجعل لكل حرف من هذه الأبواب فصولاً بعدد حروف الهجاء[1]. وجاء ترتيب الكلمات في هذا المعجم حسب أواخر الكلمات فما كان آخره نون مثلاً تجده في باب النون. وقد طبع الكتاب في ستة أجزاء وقد حققه السيد أحمد عبد الغفور العطار سنة 1956 في مصر. وقد اشتمل هذا المعجم على 40 ألف مادة.

وقد أحدث ظهور هذا المعجم ثورة في تأليف المعاجم، إذ خالف في ترتيبه نظام الخليل الفراهيدي وجاء بناءه على حروف الهجاء حسب أواخر الكلمات، ويعد عند علماء العربية من أجود المعاجم وأنفعها وأكثرها دقة وضبطاً. وقد قام الإمام محمد بن أبي بكر الرازي باختيار بعض مواده وسماه مختار الصحاح.

– الجلْف: القشْر، يقال: جلفْت الطين عن رأس الدنّ،أجْلفه بالضم. والجالفة: الشجّة التي تقشر الجلد مع اللحم. وطعنة جالفة: إذا لم تصل إلى الجوف، وهي خلاف الجائفة. وجلفْت الشيء: قطعته واستأصلته. والجالفة: السنة التي تذهب بأموال الناس. ويقال أصابتهم جليفة عظيمة، إذا اجْتلفتْ أموالهم، وهم قوم مجْتلفون. والمجلّف: الذي أخذ من جوانبه. والمجلّف أيضا: الرجل الذي جلّفتْه السنون، أي ذهبتْ بأمواله. وقولهم: أعرابيجْلف، أي جاف. وأصله منأجْلاف الشاة، وهي المسلوخة بلا رأ س ولا قوائم ولا بطن. وقال أبو عبيدة أصل الجلف الدنّ الفارغ. قال: والمسلوخ إذا أخْ رج بطنه جلْف أيضا. وقال أبو عمر: الجْلف ” كلّ ظرف ووعاء، وجمعه جلوف.

شخَص فلانٌ:- بدا من بعيد “شخَص الجبلُ : برز من بين ما حوله – شخَص نجمٌ : طلع وارتفع”.

شخَص البَصرُ:- اتّسع دون أن يطرف “شخص بصرُ الميِّت – إبراهيم/ 42 – الأنبياء/ 97 “.

شخَص أمام القاضي:- مَثَلَ بشَخْصه بين يديه “الشاخِص أمامكم : الماثل”.

شخَص بصرَه/ شخَص ببصرِه:- أطال النظر فاتحًا عينيه بدون أن يطرف بهما في حالةِِ تأمُّلٍ أو انزعاج

شخَص إلى فلان:- حَدَّق النظر إليه “شخَصت إليه الأبصارُ : اتّجهت إليه الأنظارُ، كناية عن الإنصات وكمال التنبّه”.

جلِف الشَّخْصُ:- اتّصف بالحمق وغلظ الطبع “شخصٌ جِلْف – جلافة الطّبع – جلِف في معاملة أصدقائه “.

شخَّص الشّيءَ:- عيَّنه وميَّزه, حدَّده وتعرّف عليه “شخَّص الطبيبُ المرضَ : حدّد أوصافَه – شخَّص المشكلةَ : حدّد أبعادَها، أحاط بها”.

شخَّص الموتَ في لوحة فنِّيّة:- جسَّده, مثَّله في صورة حِسِّيَّة “شخَّص الحُبَّ في قصائده “.

إنسان (للذكر والأنثى) “رأيت أشخاصًا كثيرين في الحفلة – الزّواج يوحّد بين شخصين “. جاء بشخصه بنفسه – شخصٌ ركبه الغرور معتزّ بنفسه لدرجة الغرور – شَخْصٌ مرغوب فيه محبوب ,مقبول – مِنْ شخص لآخر

(الفلسفة والتصوف) ذاتُ واعيةُ لكيانها مستقّلةُ في إرادتها

شخص معنويّ/ شخص اعتباريّ:- (القانون) هيئة أو جماعة يعتبرها القانون كأنّها شخص حقيقيّ فيقرِّر لها الحقوق ويفرض عليها الواجبات ويجيز لها التعامل مع الغير واكتساب الحقوق واستعمالها

الكز الغليظ الجافي والأحمق والوعاء وَفِي الْمثل (جلوف زَاد لَيْسَ فِيهَا مشبع) يضْرب لمن يتقلد الْأُمُور وَلَا غناء عِنْده والدن الفارغ وَالْبدن بِلَا رَأس والذبيحة المسلوخة جلف رَأسهَا وبطنها وأطرافها والفحال من النّخل الَّذِي يلقح بطلعه وَالْخبْز الْيَابِس الغليظ لَا أَدَم مَعَه وَفِي حَدِيث عُثْمَان (كل شَيْء سوى جلف الطَّعَام وظل ثوب وَبَيت يستر فضل) (ج) أجلاف وأجلف وجلوف

الشَّيْء جلفه وَيُقَال جلف الدَّهْر فلَانا أَتَى على مَاله

كل جسم لَهُ ارْتِفَاع وَظُهُور وَغلب فِي الْإِنْسَان و (عِنْد الفلاسفة) الذَّات الواعية لكيانها المستقلة فِي إرادتها وَمِنْه (الشَّخْص الأخلاقي) وَهُوَ من توافرت فِيهِ صِفَات تؤهله للمشاركة الْعَقْلِيَّة والأخلاقية فِي مُجْتَمع إنساني (مج) (ج) أشخاص وشخوص

فلَان شخاصة ضخم وَعظم جِسْمه فَهُوَ شخيص وَهِي شخيصة

الشَّيْء عينه وميزه مِمَّا سواهُ وَيُقَال شخص الدَّاء وشخص المشكلة

الشَّيْء شخوصا ارْتَفع وبدا من بعيد والسهم جَاوز الهدف من أَعْلَاهُ وَمن بَلَده وَعنهُ خرج وَإِلَيْهِ رَجَعَ وأمامه مثل بشخصه وَفُلَان بَصَره وببصره فتح عَيْنَيْهِ وَلم يطرف بهما متأملا أَو منزعجا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِنَّمَا يؤخرهم ليَوْم تشخص فِيهِ الْأَبْصَار}

شَخَّصَ الشَّيْءَ : عَيَّنَهُ وَمَيَّزَهُ مِمّا سِواهُ

شَخَّصَ الطَّبيبُ المَرَضَ : عَرَفَهُ وَعَيَّنَهُ مِنْ أعْراضِهِ

أن الآل هو الشخص الذى يظهر لك من بعيد، شبه بالآل الذي يرتفع في الصحاري، وهو غير السراب وإنما السراب سبخة تطلع عليها الشمس فتبرق كأنها ماء، والآل شخوص ترتفع في الصحاري للناظر وليست بشئ، وقيل الآل من الشخوص ما لم يشتبه وقال بعضهم ” الآل من الاجسام ما طال ولهذا سمي الخشب آلا “

أن الجثة أكثر ما تستعمل في الناس وهو شخص الانسان إذا كان قاعدا أو مضطجعا وأصله الجث وهو القطع، ومنه قوله تعالى ” اجتثت من فوق الارض ” والمجثاث الحديدة التي يقلع بها الفسيل ويقال للفسيل الجثيث فيسمى شخص القاعد جثة لقصره كأنه مقطوع.

أن الشخص ما ارتفع من الاجسام من قولك شخص إلى كذا إذا ارتفع وشخصت بصري إلى كذا أي رفعته إليه وشخص إلى بلد كذا كأنه ارتفع إليه، والاشخاص يدل على السخط والغضب مثل الاحصار.

أن الشبح ما طال من الاجسام ومن ثم قيل هو مشبوح الذراعين أي طويلهما، وهو الشبح والشبح لغتان.

أن أصل الطلل ما شخص من آثار الديار ثم سمي شخص الانسان طلا على التشبيه بذلك، ويقال تطاللت أي ارتفعت لانظر إلى شئ بعيد، وأكثر ما يستعمل الطلل في الانسان إذا كان طويلا جسيما يقال لفلان طل ورواء إذا كان فخم المنظر.

الشخص في اللغة كل جسم له ارتفاع وظهور. وقد يراد به الذات المخصوصة، والحقيقة المعيّنة في نفسها تعينا بميزها عن غيرها. وفي عرف القدماء هو الفرد ( Individu). قال ابن سينا: «الصورة الإنسانية والماهية الانسانية طبيعة لا محالة يشترك فيها أشخاص النوع كلها بالسوية، وهي بحدّها شيء واحد، وقد عرض لها ان وجدت في هذا الشخص وذلك الشخص، فتكثرت، وليس لها ذلك من جهة طبيعتها الانسانية» (النجاة، ص 276)، وقال أيضا: «الشخص إنما يصير شخصا بأن يقترن بطبيعة النوع خواص عرضية لازمة وغير لازمة وتعيّن له مادة مشار إليها» (مخطوطة الشفاء (11 – 10، I, a 8 5 f). والشخص في اصطلاح المنطقيين هو الماهية المعروضة للتشخصات. وقد غلب إطلاقه بعد ذلك على الإنسان، أي على الموجود الذي يشعر بذاته، ويدرك أفعاله، ويسأل عنها، وهو بهذا المعنى مقابل للشيء العيني الخالي من العقل والاختيار. وقد فرق العلماء بين الشخص الطبيعي، والشخص المعنوي. فالشخص الطبيعي ( physique Personne) هو جسم الإنسان من حيث هو مظهر لذاته الواعية، أو من حيث هو تعبير عن هذه الذات. والشخص المعنوي ( morale personne) هو الفرد من حيث اتصافه بصفات تمكنه من المشاركة العقلية والوجدانية في العلاقات الانسانية. ومن شرط الشخص المعنوي أن يشعر بذاته، وأن يكون عاقلا قادرا على التمييز بين الحق والباطل، وبين الخير والشر، قادرا على التقيد بالعوامل التي تجعل فعله معقولا في نظر الناس. ويرى علماء الحقوق ان الشخص الطبيعي هو الفرد الانساني من جهة ما هو ذو حقوق معترف له بها، وواجبات مفروضة عليه. ومعنى ذلك أن العبد الرقيق لا يعدّ شخصا لحرمانه التمتع بحقوق الرجل الحر أما الشخص المعنوي أو الاعتباري عندهم، فيطلق على الجماعات، أو المؤسسات، من جهة ما هي ذات حقوق وواجبات محددة في القانون

الذات الواعية لكيانها المستقلة في إرادتها الحرة في تصرفاتها، وإذا أطلق على الله قيل: الذات. ويقال الشخص في مقابل الشيء Chose . ومنه الشخص الأخلاقي personne morale . وهو من توافرت فيه صفات تؤهله للمشاركة العقلية والأخلاقية في مجتمع إنساني، بحيث تجعله يميز بين الحق والباطل والخير والشر.

جهاز لقياس المغنطيسية يستعمل أساساً في الطائرات ويسجل التغيرات في المجال المغنطيسي الكلى بصرف النظر عن التغيرات في اتجاهه. ويسمى بهذا الاسم نسبة إلى “جلف”

المعجم الموحد لمصطلحات علم الصحة وجسم الإنسان ©

شخص يتم الرجوع اليه للاستزادة من المعرفة والمعلومات

مجموعة من الأشخاص أو الأموال تهدف إلى تحقيق غرض معين وتتمتع بالشخصية القانونية.

أوصاف الشخص التي يربط بها القانون ترتيب الآثار القانونية وعناصرها الجنسية والقرابة والدين والجنس.

رابطة مجازية بين بين الشخص الاعتباري ودولة معينة تدل على تبعيته إليها .

مبدأ يقرر قوة الشئ المحكوم فيه أى قوة الأمر المقضى، ولا يجيز إقامة الدعوى مرة ثانية من أجل واقعة سبق أن صدر فيها حكم بات.

يقصد بالهيمنة أو ( الرقابة ) على الشخص الإعتباري العنصر المسيطر علية من مال أو إدارة وعلى اساسة تحدد احيانا جنسية الشخص الإعتباري .

اصطلاح يستخدم للدلالة على الحالة التي تمنح فيها دولة ما موافقتها على تسمية دولة أخرى لمبعوث دبلوماسي كي يتم اعتماده لديها.

اصطلاح يستخدم للدلالة على الحالة التي تعلن فيها دولة ما أنها لا ترغب في استمرار مبعوث دبلوماسي في القاء فوق إقليمها ممثلاً للدولة الموفدة له، بسبب مأخذ أو مآخذ معينة عليه، كما يستخدم أيضاً في حالة رفض الدولة إعطاء موافقتها على اعتماد مبعوث دبلوماسي لدولة أجنبية لديها.

الكائن الذي تثبت له الشخصية (إنساناً كان أو غير إنسان).

الشخص الذي هو إنسان، على اعتبار أن الإنسان كائن طبيعي، فتمد صفته هذه إلى شخصيته (رغم أنها وصف قانوني أي شخصية قانونية).

وصف يطلق على الوحدات أو الكيانات التي يكون لها طبقاً للقانون الدولي أن تكتسب الحقوق وتتحمل بالالتزامات في إطار القانون الدولي ( الدول – المنظمات الدولية ).

الشخص الذي يتم إيقافه بناء على أمر أو قرار يقضي بذلك.

شركة ينشؤها شخص واحد يسمى الشريك الوحيد، ويحل محل الجمعية العامة في اتخاذ القرارات، ويمكن أن تسير من طرفه أو من طرف أحد من الأغيار.

حقوق تقررها التشريعات وبعض الاتفاقيات الدولية والإقليمية للشخص الذي يتم ضبطه وإيقافه من طرف الضابطة القضائية أو الدرك بسبب الاشتباه في ارتكابه لجريمة معينة، ومن بينها الحق في التزام الصمت وفي طلب مساعدة قانونية.

الشخص الذي يتم إيقافه بناء على أمر أو قرار يقضي بذلك.

شركة ينشؤها شخص واحد يسمى الشريك الوحيد، ويحل محل الجمعية العامة في اتخاذ القرارات، ويمكن أن تسير من طرفه أو من طرف أحد من الأغيار.

حقوق تقررها التشريعات وبعض الاتفاقيات الدولية والإقليمية للشخص الذي يتم ضبطه وإيقافه من طرف الضابطة القضائية أو الدرك بسبب الاشتباه في ارتكابه لجريمة معينة، ومن بينها الحق في التزام الصمت وفي طلب مساعدة قانونية.

هو الإنسان وله بطبيعته خاصية احراز الحقوق وتحمل الالتزامات وقد اعترف المشرع له بهذه الخاصية.

الشخصية القانونية للفرد التي تبدأ بتمام ولادته حياً وتنتهي بموته حقيقة أو حكماً.

مجموعة من أشخاص أو أموال تهدف إلى تحقيق غرض معين يمنحها القانون بعض حقوق التصرف التي يتمتع بها الأفراد.

حدث تبين أنه ارتكب مخالفة نظام وليس جريمة. قد تكون أساسا لايجاد جنحة. ( وليس جريمة) تستدعي ايداعه في مكان تحت المراقبة. مخالفات النظام التقليدية هي التغيب المعتاد عن المدرسة بدون سبب، انتهاك نظام منع التجول، أو الهروب من البيت. هذه المخالفات ليست جرائم، ولكنها كافية لتضع الحدث تحت المراقبة. في ولايات أخرى يمكن تسمية مخالفي النظام: أولاد أو أحداث بحاجة للمراقبة.

قاموس مصطلحات رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ©

قاموس مصطلحات رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ©

قاموس مصطلحات رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ©

قاموس مصطلحات رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ©

قاموس مصطلحات رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ©

مقولة نحوية تُحيل على المشاركين في عملية التواصل.

المعجم الموحد لمصطلحات التقنيات التربوية والحاسوبية ©

المعجم الموحد لمصطلحات التقنيات التربوية والحاسوبية ©

يُطْلق على كائن فاعل في مُسوَّدة أدبية، تتوخى التنويه بفكرة (خير / شر) والانخراط في علاقة وجودية.

مقولة نحوية تحيل على المشاركين في عملية التواصل وفي الجملة الناتجة فوضع التواصل يتضمن متكلما ومخاطبا كأشخاص والخطاب المنطوق يقتضي وجود الأسماء الشخصية والضمائر الشخصية …إلخ.

الشخص الاعتباري مجموعة من الأشخاص والأموال يتوفر لها كيان ذاتي مستقل تستهدف تحقيق غرض معين وتتمتع بالشخصية القانونية في حدود هذا الغرض.عناصر الشخص الاعتباريللشخص المعنوي العناصر الآتية:1. مجموعة من الأشخاص أو الأموال لها كيان ذاتي مستقل. 2. غرض أو هدف معين يسعى الشخص الاعتباري إلى تحقيقه، هذا الغرض قد يكون هو تحقيق الربح وقد يكون الخدمة العامة مثل جمعيات حماية المستهلك. لكن يشترط أياً كان الهدف أن يكون الغرض مشروعاً، بمعنى ألا يكون مخالفاً للنظام العام أو الآداب. 3. اعتراف القانون. والاعتراف قد يكون عاماً أو خاصاً ويقصد بالاعتراف العام أن القانون يضع شروطاً عامة مقدماً، فإذا توافرت هذه الشروط في أي شئ أو هيئة فإنها تكتسب الشخصية القانونية بمجرد تكوينها. أما الاعتراف الخاص فيقصد به أن كل شركة أو هيئة تتقدم بصفة مستقلة للجهات المختصة لكي تطلب اكتساب الشخصية الاعتبارية إذا توفرت الشروط المقررة قانوناً. أحكام الشخص الاعتباريبداية الشخصية القانونية: تبدأ الشخصية القانونية لدى الشخص الاعتباري من تاريخ الاعتراف من الجهة المختصة.حكم الشخص الاعتباري قبل الاعتراف به: قرر القانون أن الشخص الاعتباري في مرحلة التكوين يكتسب حقوقاً معينة وبالتالي يكتسب شخصية قانونية ناقصة قياساً على الجنين في حالة الشخص الطبيعي.نهاية الشخصية الاعتبارية: تنتهي الشخصية الاعتبارية بالانقضاء إما بانتهاء الأجل أو الانقضاء الاختياري أو الانقضاء الإجباري (إعلان إفلاس مثلاً) أو الاندماج بمعنى أن شركتين أو أكثر قررتا اندماجهما معاً في شركة واحدة جديدة تبدأ من تاريخ الاعتراف أما الشركات التي اندمجت فينتهي أجلها من تاريخ الاندماج.مميزات الشخص الاعتباريتوجد مجموعة من الخصائص تميز الشخص الاعتباري عن غيره وهي:1. الاسم: لكل شخص اعتباري اسماً يميزه عن غيره مثله في ذلك مثل الشخص الطبيعي وعادة ما يشتق اسم الشخص الاعتباري من الغرض الذي أنشئ من أجله. ويجب أن يكون هذا الاسم مستقلاً عن أسماء الأعضاء المكونين له حتى لا يحدث اختلاط بين الشخص الاعتباري والأشخاص المكونين له. 2. الموطن: لكل شخص اعتباري موطن مثل الشخص الطبيعي وموطن الشخص الاعتباري في القانون هو مركز ادارته الرئيسي. فإذا كان للشركة عدة فروع فإن موطن كل فرع هو المكان الذي يمارس فيه نشاطه. 3. الأهلية: تنقسم الأهلية بصفة عامة إلى أهلية وجوب وأهلية أداء، فبالنسبة لأهلية الوجوب فإن الشخص الاعتباري يكتسبها منذ نشأته أي من تاريخ الاعتراف به، لكنها ليست كاملة. أما بالنسبة لأهلية الأدء فهي ترتبط بالتمييز والإدراك وهما مرتبطان بالسن، وهي أمور يستحيل توافرها في الشخص الاعتباري، والذي يتولى ممارسة نشاط الشخص الاعتباري من حيث البيع والشراء وغير ذلك هو من يمثله قانوناً.

الشخص الذي لا يعرف ذووه أين يجدوه فإذا كان حدثا أطلق عليه هارب

مَن يعمل تحت مؤسسة أو جهة ما حتّى يكتسب الفن والمهارة والخبرة للعمل

صفة الشخص صعب المزاج, بطيء الاستجابة والتفاعل ثقيل الطبع والسجيّة

أحمد انسان _ كلما قابلته أثقل وأطال عليّ الكلام

صفة الشخص صعب المزاج, بطيء الاستجابة والتفاعل ثقيل الطبع والسجيّة

أحمد انسان _ كلما قابلته أثقل وأطال عليّ الكلام

صفة الشخص صعب المزاج, بطيء الاستجابة والتفاعل ثقيل الطبع والسجيّة

أحمد انسان _ كلما قابلته أثقل وأطال عليّ الكلام

تعامل الجندي ب _ مع المواطنين المنتظرين على الحاجز

صفة الانسان الذي يكره الناس صحبته وعشرته لصعوبة وخشونة تعامله

صفة لا تتحرك مشاعره إزاء أي موقف إنساني وذو قدرة على ضبط مشاعره فلا يُظهر التعاطف أو الحنان

ابتعاد الشخص عن مكان سكنه وموطنه الأصلي لفترة زمنية ما

_ كمال بعد تخرجه بثلاث سنوات لدولة الإمارات ليبحث عن وظيفة

واحد الإنسان بصورة عامة بدون تحديد لسنه وجنسه وقومه وغير ذلك##الذات الواعية لكيانها (المستقلة في إرادتها) الحرة في تصرفاتها، وإذا أطلق على الله قيل: الذات. ويقال ((الشخص))

المنقطعُ النظيرِ الذي لا مثيلَ له ويكون وحيداً لا يتبع أحد

هو الكائن الحيّ المفكِّر ارتقى وسَما في تفكيره وأخلاقه وهو من سلالة آدم

يجب أن يكون لكل _ حقّ في الحياة والتعليم والكرامة

وصف صورة الجسم الذي يعكسه الضوء ويكومن مماثلا له

جوهر مادي ثلاثي الأبعاد يشغل حيّز ويتميّز بالثقل والامتداد

لتحافظ على صحة _ ك عليك أن تتناول وجبات غذائية متوازنة

a person of a specified kind (usually with many eccentricities); “a real character”; “a strange character”; “a friendly eccentric”; “the capable type”; “a mental case”

the generic use of the word to refer to any human being; “it was every man for himself”

a well-known or notable person; “they studied all the great names in the history of France”; “she is an important figure in modern music”

A social object whose identity is realized (gained) by its capability of performing actions related to this identity

موجود اعتباري يكتسب هويته الاعتبارية بقدرته على تحقيق المهام الملازمة لهذه الهوية

Example: أي رئيس للدولة هو الشخص اعتباري الممثل لها

Example: يحق لكل شخص انسان يحتل منصب رئيس دولة الحصول على فرصة الترشيح للانتخابات مرة اخرى بعد انتهاء فترة الحكم

معنى كلمة جلفا0

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

دیدگاه

وب‌ سایت

ذخیره نام، ایمیل و وبسایت من در مرورگر برای زمانی که دوباره دیدگاهی می‌نویسم.

©
2020 (کامل متن)

با نیروی وردپرس

كلام في كلام » افضل كلمات احلى كلام و عبارات جميلة » معنى كلمة جلف


23 سبتمبر 2013 الإثنين 8:17 مساءً

آخر تحديث ب20 اغسطس 2020 السبت 11:08 مساء بواسطة بلقيس رامي

 

ما معنى كلمه جلفا

26 سبتمبر 2020 السبت 2:28 مساءً

22 سبتمبر 2020 الثلاثاء 12:38 صباحًا

17 أغسطس 2020 الإثنين 9:24 مساءً

24 يوليو 2020 الجمعة 9:22 مساءً

3 يوليو 2020 الجمعة 9:22 صباحًا

26 يونيو 2020 الجمعة 9:22 صباحًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليق

الاسم

البريد الإلكتروني

الموقع الإلكتروني

ما معنى كلمه جلفا
ما معنى كلمه جلفا
0

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *